هل حققنا الغايه في مجمعنا من 1- الصلاه

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • هل حققنا الغايه في مجمعنا من 1- الصلاه

      الصلاه والكل يعرف انها عمود الدين .. و الفرق بين المسلم والكافر هي الصلاه ..
      كما ان الصلاه شرعت لاهداف دينيه و تربويه واخويه
      ومن هذه الاهداف المساواه بين المسلمين وتجميعهم وخلق روح الجماعه فيهم
      ....
      في مجتمعنا العماني
      نرى انه حتى في الصلاه يوجد تفرقه ..فمثلا اذا اتى احد من كبار القوم حتى ولو لم يكون متدينا يترك في الستره ... لانه من كبار العشيره .. او انه ابن الشيخ فلان ..وصغار القوم يتركون في الجانب حتى ولو متدينين ويخافون الله
      والسوال :
      هل حققنا هدف الصلاه في مجتمعنا وهم ينادون بالقبليه حتى في الصلاه ؟
      ننتظر اجابتكم على اخر من الجمر
      شكرا لكم
    • عزيزي / سمسم

      لعلك تعرف ان المجتمع العربي يقوم على القبلية فالقبيلة هي الركيزة الاولى فيه وهذه النعرة القبلية قبل الاسلام كانت السبب في حروب كثيرة وهي التي اضعفت العرب قبل الاسلام

      اما الاسلام الحقيقي فجاء حربا على القبلية والتعصب القبلي وحل محلها رابطة العقيدة التي هي من اقوى الروابط ولعل العبادات كلها تسعى لتحقيق ذلك والصلاة من اهمها
      ولقد ام الصحابة الكرام في صلاتهم وحروبهم من هم ادنى منهم حسبا ونسبا وفيهم ابوبكر وعمر وعثمان وعلى وكبار الصحابة رضوان الله عليهم
      وما تراه في مجتمعك من ترفع للمشيخة القبلية حتى في الصلاة فذلك راجع الى جهل وقلة وعي بمفاهيم الاسلام الذي اصبح -مع الاسف - وراثه فقط لا التزام بكل المبادئ والقيم
      الصلاة انما فرضت للمساواة بين الغني والفقير والقوى والضعيف واذا لم تحقق هذا الهدف خلت من اعظم ما شرعت من اجله واصبحت عادة الفها الناس لا تمت الى العبادة باي صلة .....
    • هو الأمر كما ذكر أخي صقر الجزيرة

      فللأسف الشديد إن الجهل أودى بالناس حتى جعلوا التفاضل في الصلاة بالجاه والمال والوظيفة
      وإلا فإن التفاضل بتقوى الله ، والعلم ، وحسن الخلق

      ناهيك أن بعض الناس يفرضون ما يشاؤون بتكبرهم وغرورهم

      فعلينا أن نعيد صياغة مفاهيمنا ، وغربلة أفكارنا

      وشكرا لك الأخ سمسم على طرح الموضوع