_________مشاعر كذابة_________-

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • _________مشاعر كذابة_________-

      مشاعر كاذبة


      ظاهرة الكذب في المشاعر والعواطف أصبحت منتشرة بشكل ملحوظ في مجتمعنا وهي من واقع حياتنا ومن خلال ما شاهدته وعرفته من زميلاتي الذين مررن بهذه التجربة وهي كذب الحبيب ..أو ما تتصوره الفتاة حباً .



      حيث يسعى الشاب للتعرف على فتاه بهدف الارتباط بها بالزواج الشرعي , ولان هذا الأمر نتيجة طبيعية لاستمرار الوجود فإن الفتاة تتحمس له . وينحصر جل تفكيرها فيه , وتكون اكثر استعداداً لتصديق كل ما يتشدق به الشاب , ويخطط له , ويرسم لها المستقبل وتتفق معه على كل شيء تقريباً ...

      ويعزف هو على عواطفها الصداقة فتحلم بالبيت السعيد والأسرة الجميلة والأطفال الذين يملئون حياتها تفاؤلاً وحبوراً .

      هذا الشاب الذي تفنن في رسم الحلم , يتفنن أيضا في تأخير تحقيقه أو تنفيذه , مرة بحجه انه لا يزال طالباً , ومرة بحجه أن لابد من أن يكون نفسه , وأخرى ليس قبل أن يشتري السيارة ورابعة ليس قبل بناء البيت , والخامسة لن يقبل إلا أن يؤمن المادة من جديد , بعدما انتهى من كل المشاريع ومضى عمر الفتاة وهي تنتظره وترفض كل من يتقدم لخطبتها من اجله .

      ولم يتبق إلا تنفيذ مشروع الزواج لتفاجأ بأنه ذهب لخطبة أخرى لا تدري من أين ؟ ولا متى؟ ولا كيف؟ هكذا تنشأ فجأة وتنتهي العلاقة والأحلام بمجرد غلق سماعة الهاتف في وجه فتاة تشبثت حتى النهاية بما تصورته حباً لكنه كذب ..

      علما ً بأن هذا الشاب قد يكون على علاقة مع اكثر من واحده يقول لهن الحديث نفسه ويواصل الخديعة وينهي العلاقة بالطريقة نفسها متى شاء ..

      ولا يتورع عن تكرارها . ولا انفي قطعياً هنا دور الفتاة .. لان هناك من الفتيات من يفعلن الشيء نفسه مع الشباب لكن نسبتهن جداً ضئيلة مقارنه مع الشباب الذين يفعلون ذلك ..

      فهل لا يملكون قلوباً ,,,,, أم هي مركبات مرضية يسقطونها على الصادقين والصادقات الطيبات .

      إذا يعدون في البداية بالزواج في أيام كلها حب وود حتى تأتي الضربة ليفيق الموهوم ويظل ألم التجربة رادعاً عن غيرها ؟؟؟

      كم أتمنى أن يوجد حل لهذه المشكلة .. مشكلة ممارسة بعض الشباب والفتيات لعادة الكذب في المشاعر وهي أسمى وانبل عاطفة فمتى يعاد الاعتبار للمشاعر وتنقى العلاقات من الكذب والخداع ؟؟!!!



      ما راي الجميع في هذا المووضووع اتمنى المناقشة الجادة

      وتحياتي للجمييييييييييععععععععععععع

      دلووووعة
    • كثيرون يعيشون على احاسيس مؤقتة ..يعلمون انها لن تبقى..ويدركون انها مضيعة للوقت..ومع هذا يصرون عليها ..بل ويبحثون عنها..وياخذون في تصعيدها ..لتصبح ولو لفترة معينة احساسا يعانق وجدانهم..حتى ولو كان لبضعة ايام أو شهور..وما ان تنتهي تلك الفترة حتى تجدهم يتمزقون..ويتباكون..وكأنهم فقدوا شيئا ثمينا ..او شخصا غاليا .
      واذا ماجلست الى اولئك الذين يعشقون الوهم..والزيف في احساسهم.. وجدتهم يدركون انهم السبب في كل احتراقاتهم..وآلامهم ويدركون ان الاحاسيس التي عاشوا عليها لم تكن لتبقى.. أو تعيش اكثر من فترة قد تطول ..او تقصر ..ولكنهم ومع ذلك يغالطون انفسهم ويستمرون في الخطأ الذي يسيرون عليه
      الحب..مثلا..لايمكن ان يكون مؤقتا..والراحة النفسية لاترتبط بوقت معين.. والاحساس المتبادل ليس له توقيت يبدأ فيه أو ينتهي ..ولذلك فان الاحاسيس المؤقتة لايمكن ان تضيف على أي من التصنيفات الثلاثة للعلاقات الحسية بين الناس ..وماهي إلا زيف وكذب ..وخداع للنفس ..وقد يكون مردوده سيئا اذا نحن انغمسنا أو تمادينا فيه.
      والحل طبعا ..ان نقيس كل علاقة انسانية بقياس البقاء والاستمرار..وذلك المقياس صعب الشروط ..كثير البنود والاقسام فهنا على سبيل المثال ..الإخلاص..والوفاء ..والثقة..والفهم المتبادل ..والقناعة بأن العلاقة انما وجدت لتبقى ولتستمر..
      وصدقوني ان أي علاقة.. حسية أوانسانية أو إجتماعية ..ومايدخل منها تحت مظلة الصداقة أو الأخاء أو الحب ..صدقوني انها لايمكن ان تنتهي أو تتلاشى أو يطرأعلى جنباتها ..الملل.. الا اذا كانت قائمة على مصلحة ..او مرتكزة على ارض هشة من الثقة المفقودة بين الطرفين وهذا هو من سائد في عصرنا هذا هو المصالح الشخصية فالكثير من الشباب يتعرفون علي شابات من اجل التسلية وتمضية الوقت ومتي ما وصل الي الهدف الذي يقصدة يرميها فريسة وفي تلك اللحظة تندم الفتاة وتلعن المكان والزمان الذي عرفها علي ذلك الشخص والعكس صحيح ايضا
      وكما تدين تدان ........

      الف شكر لك علي هذا الموضوع
      ننتظر الجديد منك
      يعطيك العافية
      أكتب ما اشعر به وأقول ما أنا مؤمن به انقل هموم المجتمع لتصل الي المسئولين وفي النهاية كلنا نخدم الوطن والمواطن
    • الاخت / دلوعة

      تحية طيبة

      اسف على التعليقات التي استشفها من موضوعك

      [COLOR='FF0000']ح[/COLOR][COLOR='FF0000']ي[/COLOR][COLOR='FF0000']ث[/COLOR][COLOR='FF0000'] [/COLOR][COLOR='FF0000']ي[/COLOR][COLOR='FF0000']س[/COLOR][COLOR='FF0000']ع[/COLOR][COLOR='FF0000']ى[/COLOR][COLOR='FF0000'] [/COLOR][COLOR='FF0000']ا[/COLOR][COLOR='FF0000']ل[/COLOR][COLOR='FF0000']ش[/COLOR][COLOR='FF0000']ا[/COLOR][COLOR='FF0000']ب[/COLOR][COLOR='FF0000'] [/COLOR][COLOR='FF0000']ل[/COLOR][COLOR='FF0000']ل[/COLOR][COLOR='FF0000']ت[/COLOR][COLOR='FF0000']ع[/COLOR][COLOR='FF0000']ر[/COLOR][COLOR='FF0000']ف[/COLOR][COLOR='FF0000'] [/COLOR][COLOR='FF0000']ع[/COLOR][COLOR='FF0000']ل[/COLOR][COLOR='FF0000']ى[/COLOR][COLOR='FF0000'] [/COLOR][COLOR='FF0000']ف[/COLOR][COLOR='FF0000']ت[/COLOR][COLOR='FF0000']ا[/COLOR][COLOR='FF0000']ه[/COLOR][COLOR='FF0000'] [/COLOR][COLOR='FF0000']ب[/COLOR][COLOR='FF0000']ه[/COLOR][COLOR='FF0000']د[/COLOR][COLOR='FF0000']ف[/COLOR][COLOR='FF0000'] [/COLOR][COLOR='FF0000']ا[/COLOR][COLOR='FF0000']ل[/COLOR][COLOR='FF0000']ا[/COLOR][COLOR='FF0000']ر[/COLOR][COLOR='FF0000']ت[/COLOR][COLOR='FF0000']ب[/COLOR][COLOR='FF0000']ا[/COLOR][COLOR='FF0000']ط[/COLOR][COLOR='FF0000'] [/COLOR][COLOR='FF0000']ب[/COLOR][COLOR='FF0000']ه[/COLOR][COLOR='FF0000']ا[/COLOR][COLOR='FF0000'] [/COLOR][COLOR='FF0000']ب[/COLOR][COLOR='FF0000']ا[/COLOR][COLOR='FF0000']ل[/COLOR][COLOR='FF0000']ز[/COLOR][COLOR='FF0000']و[/COLOR][COLOR='FF0000']ا[/COLOR][COLOR='FF0000']ج[/COLOR][COLOR='FF0000'] [/COLOR][COLOR='FF0000']ا[/COLOR][COLOR='FF0000']ل[/COLOR][COLOR='FF0000']ش[/COLOR][COLOR='FF0000']ر[/COLOR][COLOR='FF0000']ع[/COLOR][COLOR='FF0000']ي[/COLOR][COLOR='FF0000'] [/COLOR][COLOR='FF0000'],[/COLOR][COLOR='FF0000'] [/COLOR][COLOR='FF0000']و[/COLOR][COLOR='FF0000']ل[/COLOR][COLOR='FF0000']ا[/COLOR][COLOR='FF0000']ن[/COLOR][COLOR='FF0000'] [/COLOR][COLOR='FF0000']ه[/COLOR][COLOR='FF0000']ذ[/COLOR][COLOR='FF0000']ا[/COLOR][COLOR='FF0000'] [/COLOR][COLOR='FF0000']ا[/COLOR][COLOR='FF0000']ل[/COLOR][COLOR='FF0000']أ[/COLOR][COLOR='FF0000']م[/COLOR][COLOR='FF0000']ر[/COLOR][COLOR='FF0000'] [/COLOR][COLOR='FF0000']ن[/COLOR][COLOR='FF0000']ت[/COLOR][COLOR='FF0000']ي[/COLOR][COLOR='FF0000']ج[/COLOR][COLOR='FF0000']ة[/COLOR][COLOR='FF0000'] [/COLOR][COLOR='FF0000']ط[/COLOR][COLOR='FF0000']ب[/COLOR][COLOR='FF0000']ي[/COLOR][COLOR='FF0000']ع[/COLOR][COLOR='FF0000']ي[/COLOR][COLOR='FF0000']ة[/COLOR][COLOR='FF0000'] [/COLOR]لاستمرار الوجود فإن الفتاة تتحمس له . وينحصر جل تفكيرها فيه , وتكون اكثر استعداداً لتصديق كل ما يتشدق به الشاب , ويخطط له , ويرسم لها المستقبل وتتفق معه على كل شيء تقريباً ...

      ويعزف هو على عواطفها الصداقة فتحلم بالبيت السعيد والأسرة الجميلة والأطفال الذين يملئون حياتها تفاؤلاً وحبوراً .

      - يجب على كل فتاة ان تكون اكبر من تصديق ما يهمس به الرجل من كلمات عذبة ( المادح نفسة كذاب) , اين هذه الفتاة الساذجة التي تصدق هذه الكلمات الم تمر احدى صديقاتها بهذه التجربة فتستفيد هي منها بدل عن الوقوع في نفس الخطا.
      - الرجل كالذيب يستدرج فريسته حتى يتمكن منها.
      - اي قتاة لا بد ان تفكر في الواقع وان تحلم وهي واقفة على ارض صلبة لا في فضاء الرومانسية التي نجدها في الروايات والافلام التي حبكت ونمقت على ذوق الكاتب والسنمائي لا تمت بأي صلة بالواقع.
      - الجميع يحلم بس لا نطلق العنان لحلمنا ونصطدم بواقع نكون فيه قد خسرنا كل شيء ضحينا من أجله.

      ولم يتبق إلا تنفيذ مشروع الزواج لتفاجأ بأنه ذهب لخطبة أخرى لا تدري من أين ؟ ولا متى؟ ولا كيف؟ هكذا تنشأ فجأة وتنتهي العلاقة والأحلام بمجرد غلق سماعة الهاتف في وجه فتاة تشبثت حتى النهاية بما تصورته حباً لكنه كذب ..

      علما ً بأن هذا الشاب قد يكون على علاقة مع اكثر من واحده يقول لهن الحديث نفسه ويواصل الخديعة وينهي العلاقة بالطريقة نفسها متى شاء ..

      ولا يتورع عن تكرارها . ولا انفي قطعياً هنا دور الفتاة .. لان هناك من الفتيات من يفعلن الشيء نفسه مع الشباب لكن نسبتهن جداً ضئيلة مقارنه مع الشباب الذين يفعلون ذلك ..

      فهل لا يملكون قلوباً ,,,,, أم هي مركبات مرضية يسقطونها على الصادقين والصادقات الطيبات

      - الى الجميع اي علاقة تأتي من الشارع ينتهي بها الى الشارع , العلاقات التي تأتي من خلال المعاكسات اسميها علاقة شارع , من العاقل الذي يرتبط بفتاة التقى بها وعاكسها في محل ونفس الشي للبنت . هو او هي يقول في نفسه كم شاب قد عرفت قبلي , انا معكم ربما تكون اول علاقة ولكن من الظامن اذا فالنتيجة ان هذا الانسان رخيص او رخيصة اخلاقيا , لذلك عليه تحمل هذه العلاقة وما ينتج عنها من سلبيات , فالرجل لا يرضى ان يرتبط بفتاة مهما كانت ومهما ما تحملة من صفات جميلة ان يقترن بها بل يذهب الى الطريقة التقليدية للزواج ( عن طريق البحث بواسطة الاهل والمعارف).
      - حالة الشك تكون متوقدة بين الطرفين وينتهي المطاف بالانفصال .
      - اخيرا انا لا اقول بان هذا النوع من العلاقات فاشل ولكن نتيجة نجاحة بنسبة 1% .
      وفي النهاية ارجو من الجميع ان يكونوا على قدر المسئولية فالزواج او العلاقات قبل الزواج سيف ذو حدين تكون الفتاة هي الضحية .

      اكرر اعتذاري

      مع تحياتي الطيبة
    • اشكرك عزيزي المشرف الكبير ابن الوقبة على المشاركة في موضوعي



      ويبقى هناك السؤال الذي يجوول في خاطري


      ما هي الفائدة التي يجنيها كل من الشاب والشابه من هذه العلاقة


      والى متى سنظل هكذا

      اشكرك مرة اخرى على مشاركتك واسلوبك الرائع

      =============================
      الحياة جهاد

      شكرا