حوار بين رجل وامراة

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • حوار بين رجل وامراة

      هذه محاورة بين رجل وامراة وكل يبن ما يريده من الاخر
      الرجل : نحن الرجال نجد ونجتهد ونعمل في الحياة ونعارك مشاقها ونصارع متاعبها ونعود الى المنزل متعبين ننتظر كلمة حب ووفاء ورقة وحنان فلا نجد ذلك
      المراة : ونحن النساء ندبر شؤؤن المنزل ونربي اطفالكم ونصنع غذاءكمفلا نرى منكم الا الجحود والنكران
      الرجل : اليست تلك مهمة جبلتن عليها .
      المراة : وانتم كذالك
      الرجل : ولكن المراة كتلة من الحنان والحب وهي مصدره لذلك نحن نأمل منكن الحب والحنان لنذهب تعب الحياة برقة كلامكن
      المراة : كيف تريد من نهر نضب ماء ؟ كيف تريدون منا الحب ونحن لا نحظى به منكم وانتم تعلمون ان المراة تسعدها الكلمة الحلوة وتشرق وجهها لمسة حب
      الرجل : كيف تريدين منا ايتها المراة ذلك القول ونحن لا نجد وقتا لذلك فنحن نخوض بحار الحياة لنوفر لكن مطالبكن .
      المراة : آه.... ثم آه لو تعلموا ايها الرجال مدى حاجتنا الى الحب واحنان اكثر من المال فالمراة زهرة من الحنان تحيا بقطرة من حب .
      الرجل : ماذا تريدين منا ان نعمل لنسعد في حياتنا .
      المراة : لكي نجعلكم تعيشون في سعادة وتنعمون بنشوة ولذة الهناء أمدونا بالحب ، نجعل لكم من التعب راحة ومن اليأس امل .
      الرجل : سوف اطرح الامر على ابناء جنسي واقنعهم بذلك لننعم بلذة الحياة .
      المراة : وانا كذلك سوف اقنع النساء لكي تسير الحياة في توازن ننعم باسعادكم وتنعمون باسعادنا نحبكم وتحبونا .
      هذه المقالة من كتابي ( اللمسة السحرية في السعادة الزوجية $$f
    • البحاااااار 2002
      شكرا على هذا الطرح الجميل ..واستسمح المرءة عندما قالت
      المراة : ونحن النساء ندبر شؤؤن المنزل ونربي اطفالكم ونصنع غذاءكمفلا نرى منكم الا الجحود والنكران
      بصراحه لا نجد ما تدعى بعمله لنا .. فالرجل هو الذي يعمل كي يريحها وفي المقابل هي تأكل الذي يأتي به من المطعم .... $$d ..اتمنى من خواتي ان لا يزعلن ولكن ربما الحقيقه مره .. شكرا سيدي البحار على هذا السرد الرائع واتمنى لك التوفيق الدائم
    • البحار2002

      بدايتا أخى العزيز ارحب بك فى الأدبيه
      هي أول مشاركة أقرءها لك .. حوار يتحدث عن واقعنا.. .
      حوار يحمل الكثير من المعاني .. الحالة الأجتماعيه
      التي يعيشها الإنسان في نواحي مضمون حوارك..
      و خاتمة الحوار هى سعادة الطرفين و تقبل عن قناعه أسلوب
      الطرف الأخر كان لها صدى في اقناع الأخرين.
      اخى العزيز
      إبداع أستمتاع وأنا أقرأ حروفك

      فعذرا إن كانت حروفي غير متكافئة مع قلمك الأدبي الراقي
      ولكن لابد للأمور ان تسير ولابد ان تدور عجلات الحياة ويبقى

      مافي القلب مكنونا بداخلة لايستثيرة إلا بوادر تشبه الظروف أياها
      ما أروع قدسية الأحاسيس الطاهرة ..
      التي نسجتها على هذه الصفحة..
      أتمنى أن أقرء لك المزيد .. وإلى التواصل دوما
      كيف لقلمي أن يهمس لسواكِ و القلب قد خلا إلا منكِ .. ]
      كيف أكتب عن سواكِ و العين لا ترى غيركِ ... ]
      كيف لا أفكر فيكِ و الذهن لا يشغله غيركِ .. ]
      كيف لا أشتاق إليكِ و انا كلي حنين إليكِ .. ]
    • أخي العزيز ..
      ما دار من حوار على لسان الرجل والمرأة .. وكل يكمل الاخر .. جميل منك تسطيره لنا ومشاركتنا فيه ..
      طرح لفكرة بصورة رائعة .. وصلت لنا بوضوح تام .. وبطريقة سلسة عذبة .. سعدنا بتلقي فكرتها ومعاني حروفها بها .. بوركت .

      المشكلة برأيي تكمن في ..
      ::: الابتعاد عن الدين الاسلامي .. وأوامر الله تعالى .. ونصائح رسوله الكريم ( ص ) .. وعدم الاقتداء به .. وبصحابته رضوان الله عليهم جميعا ..
      فالدنيا ليست كلها عمل .. أو دين .. بل هي مزيج من الاثنين .. سعي ودين وحياة بكل مقوماتها .
      وكل شيء من صغائر الامور وكبائرها .. وله نصيبه في الشرح والارشاد .. سواء في كتاب الله .. أو في سنة نبيه محمد ( ص ) .. والابتعاد عنهما سواء من قبل الزوج أو الزوجة .. هو ما يسيء الفهم للعلاقة الزوجية .. وكيفية تكملة كل منهما للأخر .

      ::: الناس في الدنيا معادن .. أي ليس كل الناس يحملون نفس الفكر .. وأغلبهم يجهل طريقة التعامل مع الجنس الأخر .. أو يهتم بشيء ويهمل شيء .. ولا يدخل التفاهم الروحي والفكري بينهما .. ويعيش كل منهما في زاوية .. مع أنهما تحت سقف واحد ..
      ولكن طبعا لو قضوا على سبب المشكلة الرئيسي وهو .. انهم بعيدين عن منهج الله .. لعاشوا في هناء وسعادة .. لان الله هو من دبر كل شيء فأحسن التدبير .