عاشق الاراضي المحتلة

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • عاشق الاراضي المحتلة

      عاشق من الأراضي المحتلة..

      عما قريب سينتهي الكلام ..
      وسيكف لساني الثرثار ..
      عن الثرثرة .
      ستنتهي الأحزان والآلام ..
      وسنختصر طريق الحياة ..
      خطوة إلى المقبـرة .
      سيصبح كيان نفسي ..
      روح هائمة بلا ألوان ..
      تسطر تاريخ ملحمة .
      ****
      قطاع غزة يا مهد صباي ..
      كم تمرغت في طرقاتك المغبرة ..
      وكم حينما كبرت تواريت ..
      خلف بقايا البيوت المهدمة ..
      وكم سمعت دوي انفجار ..
      فلم أجد سوى ثراك لألثمه ..
      ومن مسجد إلى مسجد أحبو ..
      كي أحظى بصلاة في جوف الليل مستترة ...
      كم في شارع مظلم تسترت ..
      ثم خرجت ملثما بأقنعة ..
      لأكتب شعارات على الجدران ..
      تستنهض الهمم النائمة ..
      وكم تزينت ببقايا الرصاص ..
      وكم تعطرت بزيوت الأسلحة ..
      ثم ذات يوم أصبت بفخذي ..
      فحمدت الله على هذه الجائزة ..
      ****
      قطاع غزة يا مروج المرح ..
      في أقصاك بيت حانون وفي أدناك رفح ...
      وفي أواسطك يقبع مخيمي دير البلح ...
      إذا ما اشتد يوما قصف الطائرة ...
      نهرع لنتصدى الصاروخ بصدورنا العارية ...
      ونذوذ عن كرامتنا ونأبى المغادرة ...
      لأن من ذاق ثمار نخيلك ..
      صارت قوته خارقة .
      ****
      تعالوا يا أحفاد القرود ويا أبناء الخنازير ...
      من تبقى منكم لم تلتهمه نار جنين ...
      ولم تخترقه رصاصات عز الدين ..
      ولم تجعله يهرول خائفا قلاع نابلس وطولكرم..
      ولم تدميه ألغام رام الله وبيت لحم ...
      ولم يتحول إلى رذاذ بقوافل الاستشهاديين ...
      فسيلقى حتفه هنا في قطاع غزة هاشم الأمين ...
      وسيندم أنه كان ذات يوم من المولودين ..
      *****
      نحن ننتظركم هنا على أطراف المخيم ...
      ولو جعلتم عاليه سافلة فسننبت كالبرعم ...
      ننتظر اجتياح كم ودباباتكم ووجوهكم الدميمة ...
      وفي لهفة لأن نتمرن على صيد الفريسة ...
      لأننا الأسود وأنتم الضباع والفئران السقيمة ...
      ونحن نعشق قتلكم كما تعشق جهنم أجسادكم ...
      وإن متنا فالموت لنا حياة ، والحياة كريمة ...
      ومن جوف قبورنا ستنبت براعم الحرية ...
      لتعيد لأمتنا إسلامها وعروبتها السليبة ..
      ****
      فلسطين أنت قائدة الجيش وجنين في الطليعة ...
      وخلفك تتوارى خجلى وجوه الحكام الخبيثة ...
      لقد كشفتي زيف الذئاب وأسقطتي الأقنعة المنيعة..
      فصاروا كالعراة يراهم ذوي البصيرة من أميال بعيدة ..
      والأمة كانت تحبو فصارت ترمح فصارت جريئة ...
      فنحمد الله على أن موتنا كان للآخرين حياة نبيلة ..
      ****
      عما قريب سنغدو ذكرى وأحلام وتاريخ ...
      ولن تسمعوا عنا ولن نسمع أي توبيخ ...
      قطعوا خطوط الخلوي وصار الإنترنت ضعيفا ...
      وصار قطاع غزة سجن بالألغام مليئا ...
      ولو سقطت الآن ها هنا شهيدا ..
      فلن تعلموا إلا بعد أن تفقدوني قرونا طويلة ...
      ولن أهتم ما دمت قدمت روحي لله رخيصة ..
      ****
      حان الوقت يا مخيمي لأن أقدم لك خدمة جليلة ...
      حان الوقت يا قطاع غزة أن أستودعك ، والوداع فضيلة ...
      حان الوقت يا فلسطين أن أكون ترابا في ثراك الأمينة ...
      حان الوقت لأسدد ديونا علي كثيرة ...
      ولأغدو شهيدا مجاهدا لله في سبيله ...
      بالرصاص بالألغام بالأحزمة الناسفة ...
      ******
      قبل أن أذهب وأختم بحسن الخاتمة ...
      أشكركم لإخلاصكم وثقتكم الغالية ...
      وأتمنى أن أكون ذكرى عطرة ..

      عاشقاً للأراضي المحتلة
    • سيدي ...بيادر
      شكرا لك على هذه الكلمات الرائعه .. انرت طريقنا بها .. في زحمت فقدان لمثل هذه الكلمات .. التي تحتظن الاراضي المحتله .. وها نحن نتعطش لمثل هذا .. وادعوا الله ان يخلصنا من براثن الطغيان والكفره .. اكرر شكري لك ..واتمنى لك التوفيق ومواصلتك بهذه الساحه .. تحياتي

    • كلماتك تلك تغدوافي الشعر الحر أحيانا .. وأحيانا اخرى خاطرة ..
      نت فعلا عاشق لتلك الاراضي السليبة .. وكلنا نعشقها ..
      ولكن السؤال ماذا قدمنا لها غير العشق ؟!

      كلمتك جد رائعة أخي العزيز وصفت هذا وذاك .. وذكرت البقاع والاراضي ..
      واعتلت نبرة الحزن عليها في كلماتك ..
      بوركت بما قلت .. وبشوق للجديد منك
    • أختنا بيادر عاشقاً للأراضي المحتلة

      كم يسعد الانسان عندما يرى ابداعك أختنا بيادر
      في كلماتك المعبرة
      في هذه الكمات الصادرة عن قلب مفعم بحب الوطن
      بحب الأرض
      تعبر الدم الذي جبل بطين الأرض
      تعبر عن أساطير العودة في دائرة الكفاح


      تعبر عن ارداة هذا الشعب الذي قدم التضحيات الجسام من أجل العودة
      الذي لسان حاله يقول دوما

      اختي الغالية ... عاشقاً للأراضي المحتلة
      لا تيأسي ... احفاد الصحابة قادمون ...
      قادمون احفاد الفاروق .. وابن الوليد .. والصديق ...
      قادمون ... قريبا باذن الله ...
      فلا تيأسي .. ولا تقنطي من رحمة الله ...
      كيف لقلمي أن يهمس لسواكِ و القلب قد خلا إلا منكِ .. ]
      كيف أكتب عن سواكِ و العين لا ترى غيركِ ... ]
      كيف لا أفكر فيكِ و الذهن لا يشغله غيركِ .. ]
      كيف لا أشتاق إليكِ و انا كلي حنين إليكِ .. ]