أفيدوني جزاكم الله خيرا

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • أفيدوني جزاكم الله خيرا

      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
      بإذن الله تعالى وتوفيقه سأقوم أنا وعائلتي بأداء العمرة ( وهي أول مرة لنا) ولكنني لا أعرف ماهي المناسك التي
      يجب علينا تأديتها ......
      لذلك أرجوا منكم أن تعطوني تفصيل كامل عن هذه المناسك وماذا يحل لنا ومالايحل
      وسأكون شاكرة لكم.
    • وفقكم الله

      عليكم السلام ورحمة الله ووبركاتة

      في البداية فليعذرني أستاذي الطوفان على التطفل


      أختي بنت الاسلام وفقكم الله وتصلو إلى تلك الديار بألف صحة وعافية

      لا تنسونا من دعائكم الصالح
      وإليكي طريقة العمره

      بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:

      نحمد الله عزوجل الذي وفقنا وهدانا إلى خدمة دينه، ونسأل الله القبول إليكي وصف ميسرللعمرة إن شاء الله :

      * إذا أراد المسلم أن يُحرم بالعمرة فالمشروع بداية أن يحرم من الميقات المحدد له، ثم يتجرد من ثيابه ويغتسل كما يغتسل من الجنابة، والاغتسال عند الإحرام سُنة في حق الرجال والنساء حتى الحائض والنفساء.
      ثم بعد الاغتسال يلبس ثياب الإحرام ويلف رداءه على كتفه، ولا يُخرج الكتف الأيمن إلا في طواف القدوم، ثم يُصلي (غير الحائض والنفساء) الفريضة إن كان وقت فريضة، وإلا صلى ركعتين ينوي بهما سُنة الوضوء، وإن لم يُصل فلا حرج.

      * إذا فرغ من الصلاة أحرم وقال: لبيك عُمرة،يحظر عليه بعد الإحرام، الطيب، والنساء،ولبس المخيط ،والأخذ من شعر الجسم، ثم يقول لبيك اللهم لبيك، لبيك لا شريك لك لبيك، إن الحمد والنعمة لك والمُلك، لا شريك لك يرفع الرجل صوته بذلك، والمرأة تقوله بقدر ما يسمع من بجنبها.

      وينبغي للمُحرم بالعمرة أن يُكثر من التلبية ( خصوصاً عند تغير الأحوال والأزمان، مثل أن يعلو مرتفعاً، أو ينزل منخفضاً، أو يُقبل الليل أو النهار، وأن يسأل الله بعدها رضوانه والجنة، ويستعيذ برحمته من النار ) إلى أن يبتدئ بالطواف.

      * إذا دخل المسجد الحرام، قدم رجله اليمنى وقال: (بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله، اللهم اغفر لي ذنوبي، وافتح لي أبواب رحمتك، أعوذ بالله العظيم، وبوجهه الكريم، وبسلطانه القديم، من الشيطان الرجيم).

      * ثم يتقدم إلى الحجر الأسود ليبتدئ الطواف، فيستلم الحجر بيده اليمنى ويقبله، فإن لم يتيسر استلامه بيده فإنه يستقبل الحجر، ويُشير إليه بيده اليمنى إشارة ولا يُقبل يده .

      والأفضل ألا يزاحم فيؤذي الناس أويتأذى بهم. ويقول عند استلام الحجر: (بسم الله والله أكبر، اللهم إيماناً بك، وتصديقاً بكتابك، ووفاء بعهدك، واتباعاً لسُنة نبيك محمد صلى الله عليه و سلم ).

      ثم ليجعل البيت عن يساره، فإذا بلغ الرُكن اليماني استلمه من غير تقبيل، فإن لم يتيسر فلا يُزاحم عليه ولا يُشير إليه، ويقول بينه وبين الحجر الأسود (ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار).وكلما مر بالحجر الأسود كبّـر.

      ويقول في بقية طوافه ما أحب من ذكر ودعاء وقراءة قرآن فإنما جُعل الطواف بالبيت والصفا والمروة ورمي الجمار لإقامة ذكر الله.

      وفي هذا الطواف ينبغي للرجل أن يفعل شيئين:

      (1) الاضطباع من ابتداء الطواف إلى انتهائه، والاضطباع( أن يجعل وسط ردائه داخل إبطه الأيمن، وطرفيه على كتفه الأيسر)فإذا فرغ من الطواف أعاد رداءه إلى حالته قبل الطواف، لأن الاضطباع محله الطواف فقط.

      (2) الرمل في الأشواط الثلاثة الأولى فقط: والرمل هو إسراع المشي مع مقاربة الخطوات، وأما الأشواط الأربعة الباقية فليس فيها رمل، وإنما يمشي كعادته.

      فإذا أتم الطواف سبعة أشواط، تقدم إلى مقام إبراهيم وقرأ قوله تعالى: (واتخِذوا من مقام إبراهيم مصلى) ثم صلى خلفه ركعتين خفيفتين، يقرأ في الأولى: (قل يا أيها الكافرون) وفي الثانية (قل هو الله أحد)، وذلك بعد الفاتحة.

      فإذا فرغ من صلاة الركعتين، رجع إلى الحجر الأسود فاستلمه إن تيسر له، وإلا فليُشر إليه.

      **بعدها يسن الشرب من ماء زمزم وينوي عند شربه الشفاء ويسأل الله من خير الدنيا والآخرة، ويستقبل القبلة، ويتضلع منه أي (يشبع) لحديث النبي صلى الله عليه وسلم (خير ماء على وجه الأرض ماء زمزم،فيه طعام الطعم ،وشفاء السقم)

      * ثم يخرج إلى المسعى، فإذا دنا من الصفا قرأ: (إن الصفا والمروة من شعائر الله)

      ثم يرقى على الصفا حتى يرى الكعبة فيستقبلها، ويرفع يديه كرفعهما في الدعاء، فيحمد الله ويدعو ما شاء أن يدعو، وكان من دعاء النبي صلى الله عليه و سلم هنا: (لا إله إلا الله، أنجز وعده، ونصر عبده، وهزم الأحزاب وحده) يكرر ذلك ثلاث مرات ويدعو بين ذلك.

      ثم ينزل من الصفا إلى المروة ماشياً، فإذا بلغ العلم الأخضر أسرع الرجل قليلاً ولا يؤذي أحداً، فإذا بلغ العلم الأخضر الثاني مشى كعادته، إلى أن يصل إلى المروة فيرقى عليها ويستقبل القبلة، ويرفع يديه كرفعهما في الدعاء، ويقول ما قاله على الصفا.

      ثم ينزل من المروة إلى الصفا، فيمشي في موضع مشيه، ويسرع في بين العلمين الأخضرين.

      فإذا وصل الصفا، فعل كما فعل أول مرة، وهكذا المروة حتى يُكمل سبعة أشواط، ذهابُهُ من الصفا إلى المروة شوط، ورجوعه من المروة إلى الصفا شوط آخر. ويقول في سعيه ما أحب من ذكر ودعاء وقراءة قرآن.

      * إذا أتم سعيه سبعة أشواط، حلق رأسه أو قصر إن كان رجلاً، وإن كانت امرأة فإنها تقصر من أطراف شعرها قدر أنملة.
      وبالنسبة إلى الرجال ينبغي أن يكون الحلق شاملاً لجميع الرأس، وكذلك التقصير يعم به جميع جهات الرأس. والحلق أفضل من التقصير، وبهذه الأعمال تمت العمرة.
      ثم بعد ذلك يُحل من إحرامه إحلالاً كاملاً، ويفعل كما يفعله المُحلّون من اللباس والطيب والنكاح وغير ذلك
      .



      ايضا اختي العزيزة عليكي بكتاب الفتاوى الجزء الاول لسماحة الشيخ أحمد بن حمد الخليلي حفظه الله فهو مفيد جدا في هذا الشأن




      أما إذا اردتي برنامج العمره اي البرنامج الثقافي في رحلة العمره فقد طرح الموضوع في ساحة الشريعه


      66.113.159.55/forum/showthread.php?threadid=20624



      [COLOR='00BFFF']ل[/COLOR][COLOR='06B8FC']ا[/COLOR][COLOR='0BB0FA'] [/COLOR][COLOR='11A9F7']ت[/COLOR][COLOR='16A2F5']ن[/COLOR][COLOR='1C9AF2']س[/COLOR][COLOR='2193F0']و[/COLOR][COLOR='278CED']ن[/COLOR][COLOR='2C84EB']ا[/COLOR][COLOR='327DE8'] [/COLOR][COLOR='3776E5']م[/COLOR][COLOR='3D6EE3']ن[/COLOR][COLOR='4067E2'] [/COLOR][COLOR='3A5EE4']د[/COLOR][COLOR='3555E7']ع[/COLOR][COLOR='2F4CE9']ئ[/COLOR][COLOR='2943EC']ك[/COLOR][COLOR='243AEE']م[/COLOR][COLOR='1E31F1'] [/COLOR][COLOR='1928F4']ا[/COLOR][COLOR='131FF6']ل[/COLOR][COLOR='0E16F9']ص[/COLOR][COLOR='080DFB']ا[/COLOR][COLOR='0304FE']ل[/COLOR][COLOR='0B01FA']ح[/COLOR][COLOR='2103F1'] [/COLOR][COLOR='3604E8']ف[/COLOR][COLOR='4C06DF']ي[/COLOR][COLOR='6208D6'] [/COLOR][COLOR='7709CC']ت[/COLOR][COLOR='8D0BC3']ل[/COLOR][COLOR='A30DBA']ك[/COLOR][COLOR='B80EB1'] [/COLOR][COLOR='CE10A8']ا[/COLOR][COLOR='E4129E']ل[/COLOR][COLOR='FA1495']ا[/COLOR][COLOR='EF1B8A']م[/COLOR][COLOR='D9247D']ا[/COLOR][COLOR='C32D71']ك[/COLOR][COLOR='AE3664']ن[/COLOR][COLOR='984058'] [/COLOR][COLOR='82494B']ا[/COLOR][COLOR='6D523F']ل[/COLOR][COLOR='575B32']ط[/COLOR][COLOR='416426']ا[/COLOR][COLOR='2B6E19']ه[/COLOR][COLOR='16770D']ر[/COLOR][COLOR='008000'] [/COLOR]



      :eek: المنتجات الامريكية الصهيونية


      $$f أخوكم : الطوفان الجارف :)
    • أشكر أخي الطوفان الجارف على مبادرته بالرد ، ويقال لا عطر بعد عروس ، ولكن هذه بعض الأمور عن الإحرام ، وعن أعمال العمرة نقلتها من موضوع سابق بعنون ( الحج أشهر معلومات ) :
      66.113.159.55/forum/showthread…5&perpage=20&pagenumber=2

      ( الإحرام ) ويكون من أحد المواقيت المكانية ، مثل ميقات ذي الحليفة ، أو ميقات السيل الكبير ، أو غيرهما ، والإحرام هو الدخول في منسك الحج أو العمرة بنية العبادة بهيئة مخصوصة ، وينعقد الإحرام بنية مقترنة بالتلبية مع التجرد من المخيط .وصفته :
      ـ يسن للمحرم قبل احرامه النظافة الكاملة من قص الشارب ونتف الإبطين وحلق العانة وتقليم الأظافر ، حيث لا يجوز له بعد احرامه فعل شيء من هذه الأشياء ، فيستعد بذلك قبل احرامه .
      ـ ويستحب له الإغتسال والوضوء ( ولا يجب عليه ذلك ) حيث لا تشترط الطهارة في الإحرام ، لذلك يجوز للحائض والنفساء الشروع في الإحرام وفعل جميع أعمال الحج والعمرة عدا الصلاة والطواف بالبيت .
      ـ يلبس الرجل ثوبين أبيضين غير مخيطين جديدين أو غسيلين لم يلبسا منذ غسلا عبارة عن رداء وإزار يكون فيهما احرامه ، أما احرام المرأة ففي وجهها فلا تغطيه بخمار إلا إن خافت الفتنة فتسدل الثوب على وجهها ، ثم ترفعه بعد ذلك .، ولها أن تلبس ما شاءت من الثياب المباحة ، التي تستر جسدها كله ، وتحذر الثوب القصير أو الشفاف أو الضيق ، ولا تلبس الحرير ولا القفازين ولا الحلي ولا تتطيب .
      ـ بعد ان يغتسل المحرم ويتوضأ يصلي ركعتي الإحرام ، إلا أن تحضره صلاة مكتوبه فيحرم بعدها .
      ـ بعد التسليم من ركعتي الإحرام أو الصلاة المكتوبة ، يعقد نية الإحرام ويلبي قائلا : ( لبيك اللهم لبيك ، لبيك لا شريك لك لبيك ، إن الحمد والنعمة لك والملك لا شريك لك ) ، وبعد هذا اللفظ يقول : ( لبيك بعمرة تمامها وبلاغها عليك يا الله )
      ـ يقول ذلك ثلاث مرات .
      ـ ثم يقوم وقد تم احرامه ويكثر من التلبية ويرفع بها صوته لآنها شعار الحج ، والمرأة لا ترفع صوتها بالتلبية وإنما تسمع نفسها فقط .
      ـ ولا يقطع التلبية إلا برؤيته للبيت إن كان معتمرا ، أو برميه الجمرة الكبرى في اليوم العاشر من ذي الحجة إن كان حاجا .
      · فإذا ما لبى الحاج أو المعتمر بعد صلاته وتمت نيته واصبح محرما ينبغي له أن يحذر من أمور ، وعليه أن يجتنبها :
      1) لبس المخيط من الثياب للرجال أو ما مسه أي نوع من أنواع الطيب .
      2) التطيب والتعطر عند الإحرام للرجال والنساء ، أو حتى استخدام الصابون المعطر.
      3) إزالة الشعر وتقليم الأظافر .
      4) الجماع ومقدماته ودواعيه من اللمس والقبلة والنظر ، ويلحق به الإستمناء
      5) لبس الحلي والقفازين والحرير للنساء ، والنقاب إلا إن خافت الفتنة فتسدل ثوبا على وجهها حتى يمر الرجال .
      6) ارتكاب المعاصي : كالكذب والغيبة والنميمة ، وإبداء العورات والتبرج ، والنظر المحرم ، وسائر المحرمات القولية والفعلية فإن حرمتها في الحج أشد .
      7) عقد الزواج : فلا يتزوج ولا يزوج غيره بولاية ولا وكالة .
      8) تغطية الرأس والوجه للرجل بأي غطاء ، لأن احرامه في رأسه .
      9) الاحتراس من أن يجرح بدنه أو يدميه متعمدا أو متهاونا أو متسببا في ذلك
      10) كما يحرم على كل من دخل حدود الحرم : صيد الحرم البري أو تنفيره ، ولا يجوز للمحرم اعانة شخص عل صيد البروإن كان في غير الحرم بإشارة أو غيرها ، أو أكل لحمه ، وكذلك لا يجوز قطع شجر الحرم ونباته ، ولا يلتقط لقطة إلا لتعريفها .
      ـ هذه المحظورات يجب أن يحترس منها المحرم ....
      ـ ففي إزالة الشعر وتقليم الأظافر وتغطية الرأس ولبس المخيط وانتقاب المرأة واستعمال الطيب : فدية ، وهو مخير في الفدية بين أمور ثلاثة : اطعام ستة مساكين ، أو صيام ثلاثة أيام أو تقديم هدي ( ذبح شاة ) ـ على خلاف بين العلماء في حكم الناسي والجاهل ، دون المتعمد ـ .
      ـ أما إذا أزال شعرة واحدة فعليه اطعام مسكين وشعرتين مسكينين ، وأكثر من ذلك فدية .
      ـ وأما إذا جامع فالجماع يفسد الحج ولا يجزئ أن يفتدي ، وعليه اتمام حجته وتقديم بدنه ( هدي ) ، والحج من قابل .
      ـ كما يجوز للمحرم أمور :
      1) غسل رأسه وبدنه بالماء لأزالة الأوساخ منه ورفع الجنابة إن أصابته .
      2) الإستظلال بالخيمة والقبة والبيت والشجرة والسيارة والمظله الواقية ، على أن لا تلامس الرأس.
      3) لبس الحزام وشده في الوسط لحفظ النقود .
      4) أكل صيد البحر.
      5) قتل كل ضار ومؤذ كالحية والعقرب والفأرة والحيوان المفترس .
      ـ أما إذا منع المحرم من أداء الحج أو العمرة مانع ( كعدو أو مرض أو حادث أو خوف أو ضياع نفقة ) فهو محصر ، فعليه أن يتقرب إلى الله عز وجل بفدية ليحل من احرامه ، فيذبح ثم يحلق أو يقص ويتحلل .
      ـ وعلى أية حال فإن المحرم إذا لم يحصر ولم يمنعه مانع من مواصل نسكه فإنه يتجه إلى مكة لأداء بقية الأعمال .


      وأعمال العمرة هي كما ذكرها أخي الطوفان الجارف ، وهذه هي لأجل التأكيد :

      فإذا ما أحرم الشخص من الميقات بعمرة اتجه إلى مكة المكرمة رافعا صوته بالتلبية ، فإذا وصل مكة لا يقطع التلبية حتى يرى البيت على الرأي الراجح ، ويسن له الدخول من باب السلام ولا حرج عليه إن دخل من غيره ، ثم :
      1) أول ما يبدأ به الطواف بالبيت وهو ما يسمى بطواف القدوم ، فإذا أراد الطواف توضأ ونوى الطواف ويبدأ من مقابل الحجر الأسود جاعلا الكعبة عن شماله ، فإن استطاع تقبيل الحجر فعل وإلا لمسه أو أشار إليه بيده وقال ( بسم الله والله أكبر ) ومضى في طوافه ذلك حتى يكمل سبعة أشواط ، يبدأ بمحاذاة الحجر الأسود وينتهي إليه ويذكر الله خلال طوافه ويدعو بما تيسر ويذكر الباقيات الصالحات ( سبحان الله والحمد لله والله أكبر ولا إله إلا الله ) ، وإذا حاذى الركن اليماني مسحه بيد إن استطاع وإلا مضى إلى أن يتم السبعة الأشواط ، ويقول عند بداية كل شوط : ( بسم الله والله أكبر ) مشيرا إلى الحجر الأسود .
      2) فإذا أتم طوافه يصلي ركعتي الطواف خلف مقام سيدنا إبراهيم بنية سنة الطواف ، فإن لم يتمكن من الصلاة خلف المقام صلى في أي مكان من المسجد .
      ـ تنبيهات حول الطواف :
      ـ لا تتكلم في الطواف بما لا فائدة منه لقوله عليه السلام : ( الطواف صلاة إلا أن الله تعالى أحل فيه الكلام فمن تكلم فلا يتكلم إلا بخير ) .
      ـ يجب أن يكون الطائف طاهرا ، ومحافظا على وضوءه وطهارته ، فالجنب والحائض والنفساء ومنتقض الوضوء لا يصح طوافهم حتى يطهروا .
      ـ لا يجوز الطواف في الأوقات التي تمنع فيها الصلاة كوقت طلوع قرن من الشمس أو غروب قرن منها أو عندما تكون الشمس في كبد السماء في وقت الحر الشديد .
      ـ ترك المزاحمة وإيذاء الآخرين ، فإن حرمة المسلم عظيمة .
      ـ يسن الرمل في الثلاثة الأشواط الأولى من طواف القدوم للرجال وهو أن يسرع قليلا في مشيه مع الإضطباع وهو جعل الرداء من الجهة اليمنى أسفل المنكب ، وهو في الثلاثة الأشواط الأولى من طواف القدوم على الراجح .
      ـ لا يجوز الطواف داخل حجر إسماعيل لأنه من الكعبة فلا بد أن يكون الطواف خارجه .
      ـ لا يقبل إلا الحجر الأسود فقط ، دون بقية الأركان .
      ـ التأكد من عدد الأشواط والبناء على اليقين فإن شك هل طاف أربعة أو خمسة بنى على الأربعة .
      ـ لا يجوز للمرأة مزاحمة الرجال عند الطواف أو تقبيل الحجر السود .
      3)فإذا صلى الطائف ركعتي الطواف يأتي ماء زمزم ويشرب منها حتى يرتوي ويصب على رأسه ويمسح وجهه وذراعيه ويدعو بما شاء أثناء ذلك .
      4) ثم يأتي الملتزم بين ركن الحجر الأسود وبين باب الكعبة ويطلب من الله الرحمة والمغفرة ويدعو بما شاء ولمن شاء بخير الدنيا والآخرة ، ولا يطل
      5) ثم يتجه بعد ذلك إلى السعي بين الصفا والمروة ، ويبدأ من الصفا ، حيث يسعى سبعة أشواط ، فمن الصفا إلى المروة شوط ، ومن المروة إلى الصفا شوط آخر . وهكذا حتى ينهي سبعة أشواط عند المروة ، وعندما يكون في بداية الصفا أو المروة يتجه ناحية البيت ويكبر ويذكر الله ثم ينحدر ، وعند مروره بين العلمين الأخضرين في مسيل الوادي يهرول وهو يقول ( رب اغفر وارحم وتجاوز عما تعلم واهدنا الصراط الأقوم إنك أنت الأعز الكرم ، وأنت الرب وأنت الحكم ، اللهم نجنا من النار سراعا سالمين ، ولا تخزنا يوم الدين ) ، والهرولة للرجال دون النساء ، ويدعو في سعيه بما تيسر من الدعاء ، كما أنه لا تشترط الطهارة في السعي فيصح سعي الحائض والنفساء ومنتقض الوضوء ، ولا يقطعه إلا لضرورة كالصلاة أو استراحة الضعيف ، ثم يكمل .
      6) بعد ذلك يحل المحرم من عمرته بالحلق أو التقصير ، والأفضل أن يقص الشعر للمحرم محل غيره ، أما المرأة فلا تحلق شعرها وإنما تقصر مقدار أصبع أو إصبعين ، وتقصر المرأة للمرأة أو يقصر لها زوجها أو ذو محرم منها ويكون ذلك في مكان ساتر لا أمام الناس .

      وبتحلله تكون العمرة قد انتهت ، ويتقبل الله منه
      .


      ونسأل الله لك عمرة موفقه ومقبولة الأخت بنت الإسلام أنتِ ومن معك
    • عليكي بالرجوع لكتاب الحج المبرور
      وكتاب أشعة من الفقه الغسلامي
      وكتاب تلقين الصبيان مايلزم الإنسان
      وكتب الفقه
      ففيها ما يغنيكي
      ولابد لكي من كتاب فتاوى سماحة الشيخ أحمد الخليلي في الحج وموجوده في كتابه فتاوى
    • أخى العزيز الطوفان الجارف لقد قلت:"فإذا فرغ من صلاة الركعتين، رجع إلى الحجر الأسود فاستلمه إن تيسر له، وإلا فليُشر إليه.

      هل إستلام الحجر الأسود يكون عند نهاية الشوط السابع ام بعد الانتهاء من الركعتين ، أرجو الإفادة؟
    • وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته/

      جزى الجميع خير الجزاء على الردود للأخت بنت الإسلام وجعله الله في موازين حسناتهم

      أخيتي بنت الإسلام/

      لا ازيد عما قاله الأخوة ولكن إذا اردت اخيتي مزيد من الإيضاح راسليني على الخاص
      حتى أنال على الأقل دعوة منك في تلك البقاع الطاهرة