واجهة البلد....!!!!

    • واجهة البلد....!!!!

      دائما نسمع عن واجهة البلد...فيتبادر في اذهاننا عن واجهة البلدد هي المناطق الحيويه والتي تستقبل الزوار والسائحيين.

      طبعا المطارات ونقاط الحدود البريه، او البحريه

      ماذا تعني واجهة البلد للذين لا يعرفون قيمتها..كثيرا ما نشاهد عند سفرنا او سفر اقربائنا المعامله الغير لائقه والتصرف الشخصي من قبل بعض الاشخاص الملئيين بالعقد النفسيه.. الذين يتولون المنافذ في المطارات او على الحدود.

      تجدهم يتصرفون بخشونه ويسألون اسئله تافهه فقط لمضايقة المسافرين..لأنهم متضايقون من شئ ما فيصبون جم غضبهم على المسافرين..ويتحدثون معك وكانك لا شئ.

      فينتاب المسافر او القادم فكره سيئه عن هذه البلده التي يزورها..وكان جميع سكانها يشبهون هذا الموظف
      وعندما تنتقل الو التفتيش يرمون بحاجياتك عل الارض او وكانها قنبله انفجرت في الحقيبه التي امضيت ساعتين وانت تحاول ان ترتب فيهم

      لماذا هذا التصرف...؟؟؟؟ ماذا ورائه
      صدقوني لقد سمعت قصص كثيره واغلبها تحدث على طريق البر اي نقاط الحدود ونقاط التفتيش..مآسي

      اذا لم يحبك الموظف اتي بالكلاب البوليسيه لكي يفتشوا سيارتك..ما عليك الا ان تكتم وتقف متفرج ..حتى يفرغ كل ما فيه من عقد.. ومن ثم يرمي بورقة التفتيش في وجهك؟؟؟

      الذي اتمناه ان يتم اختيار الاشخاص المناسبيين ..والذين يستطيعون ان يكون واجهة للبلد... الذين لا يكون الغضب هو اول ردة فعل يستخدمونها.. اشخاص طويلين البال اذكياء لهم درايه بطريقة التعامل مع مختلف الاجناس والجنسيات.


      ويشرفون البــــــــــــــــــــــلد
    • في الحقيقة كما تفضلي ان المطارات والمنافذ الحدودية هي واجهة البلد ....... ولاكن في اغلب الاحيان تجد المعامله الغير لائقه والتصرف الشخصي من قبل بعض الاشخاص الذين اوكل اليهم تخليص معاملات اامسافرين تجدهم يتصرفون بخشونه ويسألون اسئله تافهه فقط لمضايقة المسافرين ولاجبارهم علي الاخذ والرد في الكلام حتي تكبر المشكلة ويتم تاخير المسافر وبالي التاخير الي الجهة التي يقصدها

      ولاكن علي ما اظن ان بعض الدول تضع هؤلاء الاشخاص في المنافذ الحدودية وخاصة البرية لان هؤلاء الاشخاص ارتكبو شي ما داخل العمل ام انهم لا يقومون بواجبهم العملي امام المسئولين وبالتالي تحتم عليهم الانتقال الي ذلك المركز الحدودي فالشي الوحيد الذي قادر علية هذا الموظف حتي ينتقل مرة اخري الي مركز اخر غير حدودي هو عدم احترام الاخرين ويعمل المشكلة ويتم نقلة من ذلك المكان

      لقد سمعنا قصص كثيرة من هذا النوع ولاكن الاكثر اثارة هي قصة احد الاصدقاء العمانيين الذي كان ذاهب الي زيارة دولة من الدول الخليجية ولاكن من كثر المعاناة التي عاناها في المركز الحدودي وبدون سبب اصبح الان يكرة حتي ولو ذكر تلك الدولة او شعبها واصيب بعقدة نفسية من ذلك الموقف

      الف شكر لك ولمواضيعك الجميلة التي تتحفينا بها دوما

      ويعطيك الف عافية
      أكتب ما اشعر به وأقول ما أنا مؤمن به انقل هموم المجتمع لتصل الي المسئولين وفي النهاية كلنا نخدم الوطن والمواطن