الذاهبه

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • الذاهبه

      للشاعر ناصر القحطاني



      التي غناها خالد عبدالرحمن




      الله اللي رادوالعقده قضاها اللي عقدها

      لا على الدنيا السلام ولا لباقي العمر زينه

      الفضا ما كنه الى خيمة طاحت عمدها

      والفرح ما كنه الى شيخ انقصت يدينه

      والعمر قطعة زجاج انكسرت ولا طال امدها

      والعرب في العيد بدموع اليتاما مستهينه

      والشوارع لفها ثوب الظلام اللي هجدها

      والبيوت اطلال من عقب المحبه والسكينه

      والشتا والليل والبرد والسما يصرخ رعدها

      والعيون اللي ورا الشباك مذعوره حزينه

      طولوا في الكهف ألأصحاب وبقت روحي وحدها

      كنها في كوكب ثاني خلا من سا كنينه

      الوداع اللي بعلم لعيني اعبر من رمدها

      والوداع اللي بلا علم لقفص صدري غبينه

      والوداع اللي بلا رجعه على ياأ مر وأدهى

      والله انه غرغرة سم وسكاكين سنينه

      والعنود اللي جفيت الناس والدنيا بعدها

      مدة الفرقا لغاليها وهي تعطي الثمينه

      وينها كيف اتركتني ليه ماجت في وعدها

      والقمر لا طل خابرها تجي بيني وبينه

      رحت انادي واتلمس في مهب الريح يدها

      كني احصان بلا صاحب طوى البيدا حنينه

      رحت أصيح الصبح وينه والعرب ما رد احدها

      ما سمعت ألى صدى صوتي يقول الصبح وينه

      كنهم من يوم ذيك الشمس غابت عن بلدها

      طلعوني في النفود وصكوا ابواب المدينه

      كنهم من يوم ذيك الذاهبه محد وجدها

      كل رجال من الشرهه قلع الدرب عينه

      أثرها ما تت وماتت كل فرحه في مهدها

      والربيع اقفت به اللي كانت التاج لجبينه

      جاورت عقب الحدايق حفرة مقسا لحدها

      حفرة ماني مصدق كيف ضمت يا سمينه

      للحزن فيني مثل ما لطهاره في جسدها

      ويش اسوي لا فتشت اللي لها وسط الخزينه

      زخرفت حلم وبنت له مسكن وسمت ولدها

      آآه لو غرد ولدها في خميلة والدينه

      عاهدتني وظفرت بيمين أقوى من عهدها

      والصبي لا خير فيه كان ما نفذ يمينه

      ما تتقى عن رثاها عرق أقتض بشهدها

      ولا تبقى خلف قضبان الجفن عذراء سجينه

      كيف عند العالم ايام العزاء محصى عددها

      ولا انا طالت شهوره والله اعلم كم سنينه

      لا الثرى فيها نبات ولا المشي خفف نكدها

      لا السما فيها طيور ولا البحر يمه سفينه

      لا القمر هذا مساه ولا العصي هذا رغدها

      لا الزهر هذا شذاه ولا الذهب هذا رنينه

      قا لوا الشيخ الفلاني مرجع القوم وسندها

      قال يبشر با العوض والعلم جينا نا قلينه

      ساق لك بدر البدور اللي نشدها من نشدها

      جادل هزة عروش وخيبة روس ذهيله

      قسمها في رسمها في جسمها الافي رشدها

      واسمها ان جا للغضب قومه على الا لسن رطينه

      أترك اناي وعطية شيخنا غنا لسعدها

      وانبسط يا عم ونسى اللي ورى التربه دفينه

      قلت ولصدري تناهيد تروع من شهدها

      آآه وا ويلاه من يجذب على قلبي ضنينه

      خلوا اغلى ذاهبه ترعى ربيع اللي فقدها

      والعطا راعيه محدن صوبه الله لا يهينه

      لو ظمنت الجنهو تفاحة القلب وشهدها

      قلت من بكره عسا مجنونها تاقف سنينه







      رد على اغنيه الذاهبه



      للشاعر ساهر الليل




      الله الي راد والدنيا حكمها اللي خلقها

      يعمل الي يريد بلموت حنى خايفينه

      القدر شاء ياخذ محبوبتك ياخالد وحده


      وتعيش انت ايام عمرك كلها اياما حزينه

      كان يبكي مخاوي اليل على بنت فقدها

      جر صوته من حناجر تطعن برؤوسن سنينه


      وانتثر دمع هدرته وقت حطوها بلحدها

      وفمها وشعرها وعيونها والله ثمينه

      شكلها مثل القمر اللي كمل من بعدها


      واسمها غالي ولا اظن انا والله راخصينه

      تبكي الدنيا على فراق البنيه في عهدها


      سنها سن الشباب ولابها خصله طعينه


      يامخاوي اليل ايام العزى نقص عددها


      واذكر ايام السعادة التي بينك وبينه

      وانسى محبوبه اتركت لك كل حاجة في نكدها


      اقلبت ايام عمرك بموتها سيوف سنينه


      الحدايق والصور واليل والجمر وبردها

      كل تشهد على قلبها ومااكثر حنينه


      ماتت افراح كانت ترتفع بعالي جسدها


      الضحك والبسمة الي كانت التاج لجبينه


      النجوم والقمر واشياء اخرى من بعدها

      وقفت تطالع للقبر بالبنادق حارسينه

      واكتب اليوم القصايد ها بااحلى قصدها

      واصرخ في دنيا تضحك لسنينك الحزينه

      وانطفى ضوء يشعشع في ظلام عن عهدها

      واختفى ليل يراقب الحبايب بالمدينه


      ودعت عين تساهر في دقايق من امدها

      ودعت خل ترعرع في محبة اسرينه

      القمر يبكي بسماه والاسى ينثر رعدها


      والزهر يفوح بشذاه والبحر وسطه سفينه

      والارض فيها من الزهور والسماء يصرخ رعدها


      والحدايق فيها طيور والذهب ساطع رنينه

      تنتظرها تحسب انها تبغى تجي في وعدها

      وهي تودع الاقارب في حياة مستهينة

      كان تنظر للقبر وللحياة ولعقدها

      كل شي في الحياه يرخص لغالي الثمينة

      يامخاوي اليل الدنيا ضاعت من بعدها

      دام ماتت ليه تعيش بالدنيا زينه

      بعد موت الحبيبه ياعسى ربي سعدها

      تدخل بجنه مع اول باب يكونوا فاتحينه

      انثر دموعك عليها وعز قلب الي فقدها