ما هو الحل في رأيك

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • ما هو الحل في رأيك

      السلام عليكم

      الموضوع في غاية الاهمية ويجب من الجميع المشاركة حتى تنتهي الى حل قد يخدم المجتمع........

      اولا: لقد اعجبني تكاتف المجتمع العماني من خلال مقاطعة المنتجات الامريكية ليكون اقل ما ينصر به العمانيين اخوانهم الفلسطيين مما جعلنا ثاني دولة عربية بعد مصر في نسبة الخسارة الامريكية في السوق (حسب المصادر قناة الجزيرة ) ، وهذا ان دل فيدل على تكاتف المجتمع العماني مع بعضه البعض وهذا ايضا ما شجعني لطرح الموضوع التالي...

      أن الجميع يعلم ان اخطر افة تصيب المجتمع العماني هي البطالة ، ولا يخفى ان هذه المشكلة تتفاقم سنة بعد سنة بنزايد عدد السكان وتزايد مخرجات التعليم بكافة انواعه ، ولا يخفى على احد ايضا دور الحكومة الرشيدة في محاربة هذه الافة من خلال:
      1- تطبيق التعمين في جميع الوزارات الحكومية لتصل نسبة الى اكثر من 95 %
      2- تشجيع القطاع الخاص على تعمين الوظائف
      3- مراقية الشركات واسناد المناقصات الى الشركات التي يوجد بها نسبة التعمين كبيرة
      4- دعم مشروعات الشباب من خلال صندوق دعم مشروعات الشباب
      5- تاهيل الشباب تقنيا من خلال تحمل تكاليف تعليمه كليا او جزئيا
      6- مشروع سند
      7- عدم السماح الوافدين بممارسة بعض المهن
      8- والكثير والكثير التي لا تسعني ان اذكرها

      انا في اعتقادي الشخصي ان هذه المشكلة لن نجتذها من جذورها الا من خلال المجتمع العماني وليس من المفروض ان نلقي بالمشكلة على عاتق الحكومة التي قدمت الكثير والكثير ، قد تسألوني كيف الحل عند المجتمع وسوف اسرد عليكم بعض الامثلة التي تبرهن على كلامي:

      1- لنفرض ان عماني يشتغل كمندوب مبيعات او في وكالة لبيع السيارات ، عندما يذهب احدنا لشراء اي سيارة ، لاحظت ان الكثير منا يلجأ الى الوافد ( غالبا ما يكون هندي ) ، قائلا ان العماني سوف يرفع عليه الاسعار ، متناسيا ان هذا العماني عليه كل شهر ان تكون قيمة مبيعاته لا تقل عن............... ريالا ، مما يعزز قوة الوافد في شركة امام صاحب العمل ويضعف من وجود العماني في الشركة ، فلماذا نلجأ للوافد في حين ان العماني موجود اذا كنا نريد حقا ان نحل المشكلة من جذورها.

      2- عندما يذهب احدنا لشراء حاجياته من المواد الغذائية او غيرها يذهب للوافد لنفس الاعتقاد


      فيجب علينا اذا عن نغير ما بانفسنا من اعتقادات خاطئة قبل ان نتذمر ونطلب فقط من الحكومة بان تجد الحل ( مع انها تحاول ، وصعب عليها ان تنجح من غير تكاتف المجتمع معها )


      ارجوا ان استمع الى ردود الاعضاء في فكرتي وان تكون هي احد الحلول لهذه المشكلة مع العلم ان في بعض الدول نسبة البطالة تصل الى اكثر من 50 % اولهذا فان عمان ممكن ان تحل المشكلة قبل ان تستفحل بها
    • الف شكر اخي لطرحك هذا الموضوع
      ولي عودة للتعليق علية
      لك التحية
      أكتب ما اشعر به وأقول ما أنا مؤمن به انقل هموم المجتمع لتصل الي المسئولين وفي النهاية كلنا نخدم الوطن والمواطن