شبق رغبة متلاشية

    تم تحديث الدردشة في نسخة الأندرويد والأيفون لذلك يرجى تحديث البرنامج في هواتفكم

    • شبق رغبة متلاشية



      كانت هناك .. وحيدة .. ربما كان بعيده ..تجلس في مقهى المطار .. وكنا ثلاثة نجلس على كراسي الانتظار .. نظراتها لا تفارقنا .. تتبعنا .. كانت تشعان إلاقـا وشبقا .. قمت من مكاني .. اتجهت إلى المقهى .. قبل أن أطلب النادل .. وجدتها أمامي ، عيناها مازالتا تشعان ذلك الإلاق المتواري ، وان حاولت بدون جهد إخفاء تقاطر الشبق الطاغي ، همست بارتعاشه قلقة ..

      - هل يمكنني أن اقدم لك فنجانـ …

      باغتها وقبل أن تكمل ..

      - لماذا …؟؟

      - انطفأ الإلاق من عينيها …!!

      .. وبدا الشبق يتلاشى ببطيء .. ببط…. ببـ..

    • [TABLE='width:70%;'][CELL='filter: glow(color=red,strength=5);']
      سيدي ..الرئيسي2002
      رائعه اخي ما سردت .. اشكرك عليها وعلىاطلاعك لنا لمحتويات قصصك وروائعك .. اتمنى لك التوفيق والاستمرار .. اكرر شكري
      [/CELL][/TABLE]