لاتدع الهاتف يشغلك عن الطريق

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • لاتدع الهاتف يشغلك عن الطريق

      لاتدع الهاتف يشغلك عن الطريق
      This Page Is Avalible In English



      لا تدع الهاتف السيار يشغلك عن الطريق





      لقد أدى التقدم الحالي في تقنية وسائل الاتصال إلى انتشار استخدام الهاتف الجوال في شتي أرجاء العالم , وغالباً ما نري سائقي السيارات وهم يتحدثون باستخدام أحد أنواع الهواتف السيارة , ولاستخدام الهواتف في السيارات فوائد عملية عديدة فيما يختص بالسلامة حيث يتمكن للشخص استخدامها في :

      طلب المساعدة في حالة حدوث عطل في السيارة .

      استدعاء فريق الإنقاذ و الإسعاف إلى مكان الحادث .

      الاستعلام عن الاتجاهات الصحيحة حينما يضل الطريق .

      الإبلاغ عن أي تبليغ حتى لا يضطر للاستعجال .

      الإبلاغ عن الحالات التي تهدد السلامة علي الطريق .

      كما أوضحت الدراسات أن سائقي السيارات المجهزة بهواتف سيارة اقل قلقاً وتوترا أثناء السياقة لقناعتهم التامة بإمكانية الحصول علي المساعدة بمجرد طلبها هاتفياً و يسود الاعتقاد بأن انخفاض نسبة التوتر والقلق من السائق يساهم إلى حد كبير في التقليل من وقوع حوادث السيارات .

      ومن المؤسف انه من الرغم من الفوائد العظيمة التي يقدمها الهاتف السيار عند استخدامه أثناء السياقة فهناك أيضا أشكال أخرى من المخاطر .
      ويعتقد الخبراء أن أحد الأسباب الرئيسية للمخالفات المرورية وحوادث السيارات هو انشغال السائق الذي يحدث بدوره لعدة أسباب منها التوتر والموسيقي الصاخبة وازعاجات الركاب ومع ذلك يعتقد أن استخدام الهاتف السيار أثناء السياقه له دور اكبر في تسبب حوادث التصادم مقارنة بغيره من الأسباب.


      فما هي الأخطاء التي تكمن وراء استخدام الهاتف السيار الذي يشتت انتباه السائق إلى هذه الدرجة ؟
      لقد اتضح أن السائقين الذين يستخدمون الهواتف السياره بصفة عامة لا يفقدون السيطرة علي سيارتهم لمجرد انهم يمسكون سماعة الهاتف أثناء السياقه , بل أن السبب الرئيسي لفقدان السيطرة علي السيارة هو صرف انتباه السائق عن متابعة حركة السير وتأخير استجابته للمواقف المرورية الطارئة , مما يؤدي عادة إلى تأخر ملحوظ في زمن الاستجابة تجاه المواقف المرورية الحرجة .




      كما يؤدي في بعض الحالات إلى عدم استجابة السائق كلياً . كما لو كان السائق الذي يستخدم الهاتف السيار معزولاً تماماً عن العالم من حوله .
      فإذا أردت الاحتفاظ بالهاتف السيار معك الثناء القيادة فاقتصر في استخدامه علي المكالمات الضرورية . وتذكر ما يلي عند استخدام الهاتف السيارة أثناء القيادة :

      يجب أن تحظى السياقة المأمونة بالأولوية , مقدمة دائما عن الرغبة في استخدام الهاتف السيار . فلا تحاول استخدام هاتفك السيار إذا كان ذلك يؤثر في قدرتك علي السياقة .

      قبل إجراء أية مكالمة هاتفية ، تأكد أولاً من حالة حركة المرور وركز بصرك علي الطريق .

      تعلم كيفية استخدام الهاتف بطريقة مأمونة قبل أن تحاول استخدامه علي الطريق .

      اتصل فقط حينما تكون متوقفاً . و استخدم خاصية ذاكرة الاتصال الآلي لاختصار زمن الاتصال .

      تجنب المشادات الكلامية عند استخدامك الهاتف السيار أثناء القيادة . لأن الانفعالات ،إيجابية أم سلبية ، تؤثر عكسياً في قدرتك علي التركيز . كن منتبهاً لمثل هذه الأمور ، فإذا حدثت ، قم بإنهاء المكالمة فوراً أو توقف بالسيارة في مأمن خارج الطريق .

      عند شراء هاتف للسيارة ، اختر الهاتف المزود بمكبر صوت بحيث يمكنك الاستماع والتحدث دون رفع السماعة بيدك .

      إن التزامك بما سبق من الاحتياطات السلامة يتيح لك الاستفادة من المزايا التي توفرها الهاتف السيار ، فضلاً عن مساهمتك في تأمين السلامة للجميع .

      منقول من موقع السلامة العربية