هل ترضاه لأمك

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • هل ترضاه لأمك

      هل ترضاه لأمك
      ---------------


      عن أبي أمامة –ص- قال : إن فتى شابا أتى النبي –ص-

      فقال الشاب : يا رسول الله إئذن لي بالزنا.

      فأقبل القوم عليه فزجزروه وقالوا : مه مه !!

      فقال الرسول –ص- : (( أدنه )).

      فدنا منه قريبا .. فجلس.

      فقال الرسول – ص- : (( أتحبه لأمك )) ؟

      فقال الشاب : لا والله جعلني الله فداءك.

      فقال الرسول –ص- : (( ولا الناس يحبونه لأمهاتهم اتحبه لإبنتك )) ؟

      فقال الشاب : لا والله جعلني الله فداءك.

      فقال الرسول – ص- : (( ولا الناس يحبونه لبناتهم أفتحبه لأختك )) ؟

      فقال الشاب : لا والله جعلني الله فداءك.

      فقال الرسول –ص- : (( ولا الناس يحبونه لأخواتهم .. افتحبه لعمتك )) ؟

      فقال الشاب : لا والله جعلني الله فداءك.

      فقال الرسول –ص- : (( ولا الناس يحبونه لخالاتهم )).

      فوضع يده عليه, وقال –ص- : (( اللهم اغفر ذنبه, وطهر قلبه, وحصن فرجه )) .



      فلم يكن بعد ذلك الفتي يلتفت إلى شيء (1).



      (1) اخرجه الإمام أحمد وإسناده صحيح, وانظر السلسلة الصحيحة ( 1/370).


      اللهم اهدي شبابنا وفتياتنا الى الاسلام واغرس فيهم روح الايمان والخشوع لك لا الله الا الله سبحانه وتعالى