فيروس (G) يبطئ عمل فيروس نقص المناعة HIV

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • فيروس (G) يبطئ عمل فيروس نقص المناعة HIV

      يقول الخبراء إن نتائج الدراسات على مرض التهاب الكبدي الوبائي من نوع(G)، وهو عبارة عن فيروس يحمله غالبا أناس أصيبوا بعدوى فيروس الإيدزHIV أو فيروس التهاب الكبد من نوع(C) وعلى الرغم من أن التهاب الكبد من نوع ( C ) يسبب مشاكل خطيرة في الكبد مثل التليف والسرطان، فإن فيروس التهاب الكبد من نوع (G) لا يسبب أي مرض.
      وتثير الاكتشافات الجديدة بأن عدوى الكبد من نوع (G) يمكن لها أن تحسن من فرص البقاء لدى مرضى الإيدز، العديد من الأسئلة المثيرة. ولكن علينا أن لا نقفز إلى استنتاجات متسرعة، وحتى أن الذين أجروا الدراسات يحذرون من مغبة القفز إلى النتائج المتسرعة.
      ويقول أحد العلماء الذين أجروا الدراسة "إنه لمن المبكر جداً الإشارة إلى أن مريض الإيدز يمكن علاجه عن طريق حقنه بفيروس التهاب الكبد من نوع (G) ، ويبقى أفضل علاج لهذا المرض هو ما يسمى HAART .
      وفي الحقيقة فإن فيروس (G) من المحتمل أن يلعب دوراً فعالا في علاج الإيدز في المستقبل القريب، حسبما يقول خبير الإيدز ستيفن وولنسكي وهو طبيب يعمل في كلية الطب بجامعة نورثوسترن في شيكاغو.
      ومن الشائع أن يكون مريضو الإيدز لديهم عدوى بفيروسات أخرى مما يجعل من الصعب بلورة هذه النتائج.
      يقول ستابليتون وهو أستاذ للطب الباطني في جامعة أيوا أنه حينما قام بفحص 362 مريضاً بالإيدز وجد أن حوالي 40% منهم مصابون بفيروس (G) وفي فترة تتجاوز الأربع سنوات، توفي 41 ممن كانوا مصابين بفيروس (G) وهي نسبة تبلغ 28,5% أي نصف معدل الوفاة بين المرضى الذين اعتبروا غير مصابين بفيروس (G) .
      ويقول ستابليتون إن الأصحاء عندما يصابون بفيروس (G) فإن نظام المناعة لديهم يمكن له أن يقاوم الفيروس ويطرده من خلايا الجسم، ولكن الذي يحدث في بعض الأحيان أن فيروسات الإيدز ومن النوع (G) تهاجم نفس الخلايا، ففيروس الإيدز يمكن له أن يعطل نظام المناعة لدى المصاب قبل أن يخلص الجسم من فيروس (G) ويبدو ذلك أمراً جيداً حيث أن فيروس (G) يبطئ عمل فيروس الإيدز.
      وفي دراسة أخرى قام بها باحثون ألمان كانوا يتابعون 197 مصابا بالإيدز لمدة سبع إلى ثماني سنوات تبين أن المرضى الذين كانوا مصابين بالإيدز وفيروس (G) معا عاشوا لمدة أطول من أولئك المرضى الذين كانوا مصابين بالإيدز فقط