ما عندي وقت!!!!!

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • ما عندي وقت!!!!!

      صممنا العمل ،ثم الساعة...دخلنا حتى في تصميم حياتنا..ثم اصبحنا عبيدا لما صممته ايدينا..انا وانت بل ثلاثة ارباع سكان هذا العالم..يصرخون.."ما عندي وقت..يا رب اربع وعشرون ساعة لا تكفي..اجعلها ثمان واربعين..."
      لمـــــــــــــــــــــــاذا؟
      ماذا حدث في حياتنا ..؟..لم نلهث من الصباح وحين نلقي بثقلنا على وسائدنا،نلقيها ونحن نشعر بالغم..لاننا لم ننهي ما وجب علينا انهاءه، ولم نكن سيوفا تقطع الوقت بدلا من قطعه لنا...لحظات من التوتر والقلق اسواط تجلدنا ..نحن المهمومين بالوقت الضيق والعمل اللامنتهي......

      لا يوجد عندنا وقت للعبادة فوقت العبادة محدود !!!
      لا يوجد عندنا وقت لزيارة الارحام فزيارتهم محدودة وتكاد تنعدم !!!!

      اخواني اخواتي الاعضاء

      كم من الوقت ذهب في امر غير ضروري؟
      كم من الوقت امضيت وانت تنجز امورا كان على غيرك ان يتمها؟
      امورا كهذه من السهل على اي كان توقعها...اذا وكحل امثل..خذ جزءا صغيرا من وقتك
      وامضه وانت تخطط..وتخطط...وايضا تخطط...فيما ستصرفه

      وتذكر دائما اننا محاسبون علي الوقت
      وستسال عن العمر وفيما افنيت...فاحرص على استغلال كل دقيقة وهبت لك
      واجعل الوقت بحق هبه .........

      لكم التحية ......
      أكتب ما اشعر به وأقول ما أنا مؤمن به انقل هموم المجتمع لتصل الي المسئولين وفي النهاية كلنا نخدم الوطن والمواطن
    • موضوع جميل مشرفنا العزيز

      و يبقى إبتعاد الإنسان عن مبادئ دينه هو السبب الرئيسي في ذلك

      فيجد متسع من الوقت لسماع أغنية أو الذهاب لتايلاند أو الخروج في الرحلات الشبابيه و غيرها

      و لم يجد الوقت الكافي لرعاية أسرته و العباده و غيره

      نسأل الله أن يهدي الجميع $
    • مرحبا....

      رغم معرفتنا بأهمية الوقت الا أننا في أحيان كثيرة لا ندري بل لا نستطيع تنظيمه بالشكل المناسب ...

      صحيح أن مشاغلنا كثيره تلهينا بالركض خلفها ....
      ولكن أتصور أن نوعية المشاغل مهمة جدا .. فأنت عندما تنشغل بأمور تفيدك وتفيد الآخرين تكون بذلك قريبا من الله وتشعر بنوع من الرضى عن نفسك وعن أعمالك ...

      اذا من المهم جدا أن تشغل نفسك بما يفيد وينفع .... عندها ستشعر بأن القليل المفيد خير وأجمل من الكثير الضار


      ولكن لنحاول ونفكر في أعمالنا وأوقاتنا ونخطط لها لكي نفيد ونستفيد
    • معاكم حق في هذا الموضوع

      انا من الناس الذين اصبح العمل كل حياتهم والوقت لا يكفيني لأنجاز اكبر قدر منه..الوقت الوحيد الذي اجده هو وقت الصلاة ..ووقت النوم..لكن كل هذا لا يمنع من التقرب من الله سبحانه اذا كان هو ساكن في قلبك

      صدقني يا ابن الوقبه..المؤمن لا تفوته صلاة ولا عباده ما دامه مؤمن..ولا تفوته صلة رحم رغم مشاغله..لانه يعرف ان العمر ينتهي والعمل لا ينتهي

      وايضا العمل عباده مثل ما قالت اختي بنت عمان
    • [B][B][COLOR='4B0082']ا[/COLOR][COLOR='47077A']ث[/COLOR][COLOR='420F73']ن[/COLOR][COLOR='3E166B']ي[/COLOR][COLOR='3A1E64'] [/COLOR][COLOR='35255C']ع[/COLOR][COLOR='312D55']ل[/COLOR][COLOR='2D344D']ى[/COLOR][COLOR='283B46'] [/COLOR][COLOR='24433E']ك[/COLOR][COLOR='204A37']ل[/COLOR][COLOR='1B522F']ا[/COLOR][COLOR='175928']م[/COLOR][COLOR='126020'] [/COLOR][COLOR='0E6818']ا[/COLOR][COLOR='0A6F11']ل[/COLOR][COLOR='057709']ا[/COLOR][COLOR='017E02']خ[/COLOR][COLOR='0B7F03']ت[/COLOR][COLOR='1A7D07'] [/COLOR][COLOR='297B0B']ب[/COLOR][COLOR='377A0F']ح[/COLOR][COLOR='467814']ر[/COLOR][COLOR='557618']ي[/COLOR][COLOR='64751C']ن[/COLOR][COLOR='737320']ي[/COLOR][COLOR='817124']ه[/COLOR][COLOR='907028'] [/COLOR][COLOR='9F6E2C'].[/COLOR][COLOR='AE6C30'].[/COLOR][COLOR='BC6B34'].[/COLOR][COLOR='CB6939']و[/COLOR][COLOR='DA673D']ا[/COLOR][COLOR='E96641']ل[/COLOR][COLOR='F86445']و[/COLOR][COLOR='FC6045']ق[/COLOR][COLOR='F55A41']ت[/COLOR][COLOR='EE553D'] [/COLOR][COLOR='E74F39']ا[/COLOR][COLOR='E14934']ص[/COLOR][COLOR='DA4330']ب[/COLOR][COLOR='D33E2C']ح[/COLOR][COLOR='CD3828'] [/COLOR][COLOR='C63224']م[/COLOR][COLOR='BF2C20']ش[/COLOR][COLOR='B8271C']ك[/COLOR][COLOR='B22118']ل[/COLOR][COLOR='AB1B14']ه[/COLOR][COLOR='A4160F'] [/COLOR][COLOR='9D100B']ح[/COLOR][COLOR='970A07']ق[/COLOR][COLOR='900403']ي[/COLOR][COLOR='8A0002']ق[/COLOR][COLOR='860009']ي[/COLOR][COLOR='830011']ه[/COLOR][COLOR='7F0018'] [/COLOR][COLOR='7B0020']؟[/COLOR][COLOR='780028']؟[/COLOR][COLOR='74002F']؟[/COLOR][COLOR='700037'] [/COLOR][COLOR='6C003E']ا[/COLOR][COLOR='690046']ل[/COLOR][COLOR='65004D']ل[/COLOR][COLOR='610055']ه[/COLOR][COLOR='5E005C'] [/COLOR][COLOR='5A0064']ي[/COLOR][COLOR='56006B']س[/COLOR][COLOR='520073']ت[/COLOR][COLOR='4F007A']ر[/COLOR][COLOR='4B0082'] [/COLOR][/B][/B]
    • أممممممم يا ربي ما عندي وقت أشارك في هذا الموضوع

      هذا الموضوع معرفه جواباته ... من الياء لين الألف :(


      هذه الحياة العصرية أو المكوكية إن صح التعبير يفترض أن نأكل وننام ونشرف ونعمل في ذات الوقت .. هههه

      حقاً دائرة غريبة .. أشكر مثشرفنا .. ربما لي عوده إن أستحدثت الأفكار لي ..


      أو إن وجدت وقت لذلك :)




    • ايها الساده الكرام ////

      نعم الكل يعلم ان اوقت يسرق من الأنسان حياته بل قل كل حياته ... وكما قيل قديماً / الوقت كالسيف إن لم تقطعه قطعك /// إذن ما المغزى من عظمة هذه المعرفة // هو الحصول على وقت كاف ، اقول نعم قد لا يجد الأنسان اما زخم معطيات الحياة وتسارع إيقاعاتها ، لكنه إن أحسن التنظيم والتدبير على الأقل سوف يجد الوقت /// والزمن لا يختلف بحد ذاته / كما ان طلوع الفجر وغروب الشمس لم يختلفا / وكذا تعاقب الليل والنهار ، ضف على ذلك أن الليل اود حالك والنهار ابيض واضح // إذا ما هو المشكل الحقيقي ..؟ / هو الأنسان ...! الانسان كفيل بتنظيم وقته ليجد الوقت / لزيارة رحمه اوتعديل بعض من مشاغله واقتطاع جزء من وقته بالطريقة التي يتم من خلالها تحديد الوقت ، وتنظيم مواعيده ، بشرط أن لا يطغى شيء عن شيء ..!!

      واعذروني .
    • الف شكر لكل من شارك في هذا الموضوع
      ولاكن فعلا يبقي مشكلة الوقت عند بعض الاشخاص مشكلة تتفاقم يوما بعد يوم وذلك لعدم تقديرهم لقيمتة

      والوقت كالسيف ان لم تقطعة قطعك
      أكتب ما اشعر به وأقول ما أنا مؤمن به انقل هموم المجتمع لتصل الي المسئولين وفي النهاية كلنا نخدم الوطن والمواطن


    • نشكر ا لطارح الموضوع//


      بالنسبة للوقت قُلنا انه يجب ان يكون هناك تنظيم على أساس التصرف في عامل اوقت وكيفية استثماره ...!
      وبدون التنظيم لايمكن أن يسعد الأنسان بلحظات حياته ، حتى ولو كان هذا التنظيم بدائي او تلقائي ، المهم كيف يمكن أن نسيّر عامل اوقت لصالحنا ...


      هذا هو المهم // ولدينا ملاحظات وتحفظات ، نجعله بين يدي القاري ... ولكننا آثر ان يكون طارح الموضوع له سابقية التدث في هذا الاطار ..


      نشكر الجميع .
    • الوقت هو الحياة … والوقت هو الأساس … والوقت مال … يجري جريان الريح … والوقت إن مضى لا يعود فانتهز هذه الفرصة قبل فوات الأوان … وأعمل في دنياك كأنك تعيش أبداً … وأعمل لأخرتك كأنك تموت غداً.

      إن إدارة الوقت تعني إدارة الذات ومن لا يستطيع إدارة ذاته لا يستطيع إدارة وقت الآخرين. وإدارة الذات تتطلب مهارات في التخطيط والتنظيم والتنفيذ والرقابة. وعلى الفرد التمرس في أداء المهام حسب الأولويات وفي الوقت المناسب وبالقدر المناسب من الجهد. لتحقيق أهدافه وغاياته.

      ولهذا يجب استخدام الوقت استخداماً فعالاً وأن تجعل الوقت يعمل لصالحك ولتصل إلى غايتك باستخدام الوقت استخداماً أمثل عليك بالتخطيط لكل عمل، أن ساعة تقضيها في التخطيط توفر ساعات طويلة عند التنفيذ فالتخطيط التنبؤ بالمستقبل والاستعداد له إن إدارة الوقت عملية مستمرة تتطلب التطوير والتحليل والمتابعة والرقابة … فتحديد الأهداف والأولويات وإعداد الخطط وتنفيذها ووضع جدول زمني محدد والمتابعة والتحليل كلها عمليات توصلك إلى استغلال الوقت بما يعود بالنفع عليك وعلى مؤسسك ومشاريعك بوجود الخطة المناسبة مسبقاً تقودك إلى تحقيق الأهداف على المدى القريب والبعيد.

      وأن التخطيط للوقت يقلل من الوقت الضائع المهدور وعليك بوضع برنامج يومي وأسبوعي وشهري وسنوي للنشاطات والأعمال آلتي تنوي تنفيذها بوقت محدد ومبرمج للبداية والنهاية وتدوين الأعمال التي لم تعمل اليوم التالي مع معرفة تنفيذها ومعالجتها في ميعادها …. أما التنظيم الجيد للوقت يقلص الزمن المطلوب للإنتاج ويزيد من الثقة المتبادلة بين الرئيس والمرؤوس ويؤدي إلى التعاون الاختياري والولاء للعمل والتنسيق بين أجزاء المؤسسة والعاملين بها.


      من هذه العجالة تبين أن الوقت يعتبر من موارد الإدارة المهمة وأهميته أنه يؤثر في الطريقة التي تستخدم فيها إدارة الآخرين فهو رأس المال الذي أن استغله الإنسان بشكل سليم وصحيح توصل إلى غايته وتحقق أهدافه في النماء والبقاء والسعادة والسلام… وعليك استغلال الوقت وتوظيفه لصالحك وصالح العمل بفاعلية أن قدرة المدير على تنظيم وقته مطلب أساسي لتحقيق الأهداف التي تعتبر مؤشراً أساسياً لقياس مدى فعاليته.

      ويحضرني قول أبن مسعود.

      ما ندمت على شيء ندمي على يوم غربت شمسه
      نقص فيه أجلي ولم يزد فيه عملي

      فالوقت المنظم يؤدي إلى إنجاز العمل بصورة وبجهد أقل وبتكاليف أقل وبإنتاجية أعلى ولا شك أن تحقيق الأهداف بالوقت المنظم ستكون إيجابية على المستوى الشخص للإداري وعلى المنشأة وعلى المجتمع.والوقت المستثمر بخطة سليمة يؤدي إلى تحسين الإنتاجية وتقوية الإدارة وكذلك إلى بناء العلاقات وتقوية الروابط وتحسين الصحة والسعادة للمدير والأفراد والمجتمع.


      فحافظ على الوقت فهو عمرك وعمر الآخرين واستشهده بالنافع المفيد واشكر الله أولاً وأخيراً وأسأله العون والعافية لأيام العمر المحدودة. وتمنياتي لكم بعمر مديد ووقت سعيد تواكبه ملائكة الرحمن.

      اخي العزيز قُصي
      ننتظرملاحظاتك وتحفظاتك علي الموضوع
      وسعيدين بتواصك الدائم ونكون اسعد بابداء رايك وملاحظاتك في الموضوع
      فتواصلكم معنا هو الذي يحمسنا للنقاش والحوار لما فية مصلحة الجميع

      يعطيك العافية
      أكتب ما اشعر به وأقول ما أنا مؤمن به انقل هموم المجتمع لتصل الي المسئولين وفي النهاية كلنا نخدم الوطن والمواطن


    • شُكراً لطارح الموضوع ..

      بعد تلك اللفتة الكريمة التي أذن لنا صاحب النص / المطروح / أن يسعد بهذه الملاحظات والتحفظات .. فإننا ولا شك ، ومن دراستنا الشامله للموضوع ، فإني لا أبخل بهذا العطاء خاصة وأن طارح الموضوع سعد بهذا القاء الذي سوف يُثري النقاش للموضوع وسوف يزيده تحمُّساً للرد والنقاش من أوسع أبوابه .. وأنا بدوري أُعطي فرصة لزملاء لنا عبر هذه القناة المخصصة أن يُبدوا بآرائهم التي سوف نستفيد منها ولا شك ...! ولئن سمح لنا فإننا ، لن نحصر الموضوع في بيئة واحدة ، بل سوف يتعدى ذلك الى اُطر كثيرة تتعلق بعامل الوقت .. ولا يُثنيني ، سير وقتي من أن أَقتطع جزءٌ منه للمعرفة ، وذلك لمزيد من الفائدة ولعلّكم جميعاً تجدون مُتّسعاً من الوقت ، دون التبريرات الحياتية التي تسير في اُطرها الجديده .



      والى الموضوع //


      1
      من الأخطاء التي يقع فيها كثير من الناس ، أنهم يتخذون موقفاً معيناً جازماً او حاسماً ، إزاء ما يكتشفونه من عطب/ أو خلل قد يُصيب جذور العلاقات الاجتماعية ، أو حتى خدش بسيط في صيرورة العلاقة الاجتماعية ، ولكن هذا الواقع الاجتماعي قد يربطك بغيرك من الناس كأن تُضيف أحد من المقربين اليك ، سواء على الصعيد الاجتماعي او الانساني / فتنفق ما قُدر لك ان تنفقه من مال او جهد/ وقد تكسب علاقات جديده كما لو كنت تستهلك علاقه سابقة .. فليس معنى انك تعرفت على شخص معين ، يعني ذلك أنك كسبته ، ولا يعني انك التقيت بشخص فأنفقت عليع مالك أن ملكته ، وفي كلا الحالين أن تملكه إن أسرته ، وإن أسرته كسبته ، إذن ما هي الديمومة في تكوين هذه العلاقة الانسانية / الاجتماعية وعلى سبيل المثال // قد تنشب بينك وبين شخص ما نزاعت او خلاف صغير او كبير هل يُمكن ان نقول انه واجباً أن لا تمتد صلة الانسانية بين وبينه من خلال العلاقات الاجتماعية ، بالنسبة هنا لعامل دفع حركة الوقت غير محبذه لماذا ..؟ لأن تلك الصلة سوف تقطع بُعداً كبيراً من منظومة العلاقات ، وهذا سوف يذهب بك ولا شك الى قطع جزءمن عامل الوقت الذي يختر أُطر التنظيم التلقائي ، الحياتي .. كيف ؟؟! يمكن ان نعرف ذلك على النحو التالي :
      في الواقع الحياتي / المُعاش وخلال مراحل حيتنا بكل ابعادها / وبكافة مراحلها العُمرية / الطفوليه / بما بعدها [ المراهقة ] مرحلة النضج والأستواء الاجتماعي [ هذا التعريف الأخير جديد ، لا يتسع الوقت لفهم فلسفته ومتابعة ملاحظاته ] ومن خلال تلك الحركات العمرية سوف تواكب ظروف وأحوال تحركنا من وقت الى آخر / او من مرحلة عُمرية الى اُخرى . . وقد يُضيف عامل الوقت / جانباً مهماً جداً في قائمة تلك العلاقات / معارف / أصدقاء / أعداء / ] يشمل الحاقدين / الحاسدين بكلا انشقاقاته الكره والبغض / الضغائن ] ويمكن لدارسي علم الأجتماع والصحة النفسية والفلسان الانسانية / السلوكيه ، أن يجدوا موقع بالغ الأهمية من تكوين ملامح جديدة من خلال مفهوم عامل الوقت أو حتى كيفية استغلاله الحياتي / الانساني / وعلاقاته الآجتماعية / فلو جئنا لبحث عامل الوقت بالنسبة للمجتمع القديم/ وبشكل سريع جداً / نجد أن الخصائص في المجتمعات القديمة تتسم بالأستاتيكية [ وهذا لا يُعنيكم / لأنه يعني التوقف الكامل عن الحركة والتنقل ] أما المجتمع الحديث فهو يتسم بالديناميكية [ وهذا ايضاً لا يُعنيكم/ وهو تدفق الأحداث والمصالح ] وأنا جئت به من أجل التواصل مع الأرتباطات المتشعبة بين مختلف الجماعت في كل منظومة حياتية ، وتجربتها في كيفية كسب عامل الوقت / من خلال تدفق خصائص مُكتسبة وبسرعه خاطفة .
      فمثلاً / إذا اردت أن تتواءم مع حياة المجتمع الحديث / فعليك أن تقطع صلتك بأي شخص او جماعة معينه / لأن الاستمرارية تعني ديناميكية الصلة القائمة على او وِفقاً لسبب وجيه . لماذا لأن سيرورة نظم الوقت غير مشجعه، لأنها لم تعدو كونها أُطر ذات جدوى او وجاهة . إنما حددّت أُطرها المصلحة او المنفعة ، شخصية او عامة ...! إذن مفهوم الصداقة والكسب الزمنى الوقتي / مُستهدف والصداقة نفسها كانت لذات الصداقة .

      2

      كيف نتطلع الى المستقبل والذي تقدم به الأخ طارح الموضوع / كمادة أستقي من خلالها مفهومي هذا ....!

      كذلك هناك أخطاء شائعة ، تبدو عالقة او هي كذلك لكثير من الناس ، وهي مرتبطة ارتباطاً وثيقاً غير مجزء بالنسبة للماضي والحاضر والمستقبل / فقد يظن احدنا ان الماضي ليس له علاقة بالحاضر وان الحاضر المعاش لا دخل له بالمستقبل الأتي .. وكل منهما منفصل تماماً عن الأخر ، لمبدأ الارتباط العام ، وقد استطاع كثير من علماء الاجتماع بإيجاد صيغة فلسفية مرتبطة باسلوب إيجاد العلّة والمعلول .. ومن ضمن هولاء الأستاذ / يوسف ميخائيل ... أي انه وضع السبب والنتيجة معاً بعيدُ عن الأعتقادات السابقة المفككّة.. والخطأ المجانب الذي يستهلكه اولي النظرة الأنفصالية بين الماضي والحاضر والمستقبل من حيث مبدأ العلّة كما استند عليها الأستاذ يوسف .. هو [ عدم التمييز بين الصعب وبين المستحيل ]، وان العامل الزمن هو ما يقع بينهما / ونقول كيف يمكن ان نستغل ثمرة عامل الوقت :
      1- استثمار المواهب ، بعيد عن تضييع ثمرة الوقت وزهرة الفكر المتجدد ، الذي سوف يذهب إن لم يستغل [ وهذا من ضمن الأستغلات الوقتيه المصاحبو او الملازمة للحياة .]
      2 - التخلص من الأخطاءات السلوكية ..
      3- مراجعة النفس بشيء من النقد السلزكي ..
      4- تنقية السلوك الذي تدعو اليه .
      5- الترفع بمستوى سلوكي معين .
      6- تجاوز مرحلة خطية / بعيدة عن المعوقات التي قد تحول بينك وبين طريق النجاح .
      7- المحافظة بعامل الوقت / وفهم مستوى كسبه لصالحك .
      8- المحاولة وبإستمرار التخلص من الأخطاء التي تصاحب سير حياتك / المكتسبة منها والجانبية او ما تسمة بالهامشية .
      نشكركم جميعاً على حسن المتابعة .. رغم أن لدينا الكثير و لدينا المزيد ولكن نكتفي بهذا القدر فلربما المستويات الذهنية والفكرية عبر هذه المساحة لا تستوعب او لا تُعنيها هذه النظم والأطر .. وعمليات الكسب وتحقيق آليات زمنية .ز بعيدة كل البعد ‘ن أفهامهم ، ولكني حاولت أن اقترب منها ولم أزيد لتكثيف المصطحات التي لا تتناسب وهذه العُجاله .

      مزيدٌ من الشكر لطارح الموضوع ، ولسماح لي بأن أتطرفق ولو قليل من كثير لماهية فلسفة عامل الوقت ، جديده وقديمة و كيفية ارتباطه ببعضه ..

      وحياك الله .
    • من الأخطاء التي يقع فيها كثير من الناس ، أنهم يتخذون موقفاً معيناً جازماً او حاسماً ، إزاء ما يكتشفونه من عطب/ أو خلل قد يُصيب جذور العلاقات الاجتماعية ، أو حتى خدش بسيط في صيرورة العلاقة الاجتماعية

      اشاركك الراي اخي العزيز فهناك الكثير من الناس يتعذرون بعامل الوقت للتواصل الاجتماعي بما ان هؤلاء الناس يملكون الكثير من الوقت ولاكن الهفوات التي تصدر من بعض الاشخاص اكانو مقربين من ذلك الشخص او بعيدين عنة هي سبب هذا البعد وعدم التواصل فيما بينهم ولاكن لو تاملنا عدم هذا التواصل لوجدنا انفسنا اننا نحن المخطؤن في حق اللة ثم اقاربنا لان بعدنا عن تواصلنا الاجتماعي بعدنا عن اللة سبحانة وتعالي

      كذلك هناك أخطاء شائعة ، تبدو عالقة او هي كذلك لكثير من الناس ، وهي مرتبطة ارتباطاً وثيقاً غير مجزء بالنسبة للماضي والحاضر والمستقبل / فقد يظن احدنا ان الماضي ليس له علاقة بالحاضر وان الحاضر المعاش لا دخل له بالمستقبل الأتي .. وكل منهما منفصل تماماً عن الأخر
      من ليس لة ماضي ليس لة حاضر ولا مستقبل

      يفضل الكثير الانتظار..وتاجيل وتضييع الوقت المتاح فبالنسبة اليهم الفرصة لم تواتيهم بعد لاداء ما يجب عليهم القيام به على احسن وجه وصورة..وتكون النتيجة لا يفعلون شيئا..
      ومن المجني عليه في النهاية..المسكين..الوقت..الذي اعطاهم من بعضه ولم يعطوه
      الكل لا يعتبر السبيل الى التقدم هو البدء الان بل ينتظرون وقتا افضل..وقت اطول..وقتا مناسب ليبدؤوا العمل..بينما يفضل من يقف على الطرف الاخر استغلال كل لحظة يقدمها اليوم من وقته ليشقوا طريقهم...غير شاعرين لحسن الحظ..بالوقت


      اخي اختي الاعزاء ستسال عن العمر وفيما افنيت...فاحرص على استغلال كل دقيقة وهبت لك
      واجعل الوقت بحق هبه


      لكم التحية والشكر الجزيل علي تفاعلكم مع هذا الموضوع وننتظر ردودكم التي نسعد بها دائما
      أكتب ما اشعر به وأقول ما أنا مؤمن به انقل هموم المجتمع لتصل الي المسئولين وفي النهاية كلنا نخدم الوطن والمواطن
    • فعلا يأخوة وأخوات، الوقت مشكله حقيقيه بسعته وضيقه, فعندما يكون هناك متسع من الوقت يقصر الأنسان في العباده وتجد الأنحراف، وعندما يضيق الوقت على الانسان تجده مقصر أيضا فقد يتخلى عن صلاته أو لا يقرء القران وغيره من ترك الفروض.
    • شكرا لك مشرفنا الحبيب على هذا الموضوع فهو أهم شيء في هذه الحياة وهو الوقت وماأدرانا مالوقت الذي نهدره دائما ولا نستفيد منه كثير وسوف نسأل عنه يوم القيامة كما قال الرسول الكريم لاتزول قدم ابن آدم حتى يسأل عن خمس ماله من اين اكتسبه وفيما انقه وعلمه ماذا عمل منه ومن بين الحديث ذكر الوقت
    • شكرا مشرفنا العزيز انت دائما متميز في مواضيعك
      فعلا ان وقتنا يضيع سدا ونحن نركض ونلهث خلفة عسى ان نسبقة ولاكن هيهات
      فانا شخصيا اعاني من مشكلة عدم تنضيم وقتي رغم انني احاول دائما ان ارسم جدول او مسار اسير علية
      ولكن فجاء ينقلب كل شيئ راسا على عقب والله يعينا بس
      $$8$$8$$8$$7
    • الف شكر لمن شارك وتفاعل في هذا الموضوع

      وتذكرو دائما ان الوقت كالسيف ان لم تقطعة قطعك

      تحية معطرة بشذي الورد والياسمين

      يعطيكم الف عافية
      $$9$$9$$9$$9$$9
      أكتب ما اشعر به وأقول ما أنا مؤمن به انقل هموم المجتمع لتصل الي المسئولين وفي النهاية كلنا نخدم الوطن والمواطن