حكم المحادثة في الدردشة

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • Re: حكم المحادثة في الدردشة

      الرسالة الأصلية كتبت بواسطة:ورد المنى
      $$9ما حكم المحادثه في الدردشة بين الرجل والمرأه


      يقول أحد المشايخ : إذا كان الأمر لأجل الدعوة مع أمن الفتنة والوقوع في ضرر أو مفسدة فنعم ، وإلا فلا ، والله أعلم .

      وهذا مقال بعنوان ( أخطار تهدد الفتاة في الشات ) أرجو الإستفادة منه :

      geocities.com/chat_222_chat/

      وهذا آخر عن ( شروط دخول الشات لكل فتاة ) وهم مهم أيضا فأرجو الإطلاع عليه :

      geocities.com/chat_222_chat/a1.htm


      على أنني أنبه إلى أن كثيرا من الشباب والفتيات تأثروا بالشات وسلكوا طريق الفساد والرذيلة ، وكم من قصص واقعية مؤلمة حصلت بسبب الشات ، لذلك وجب الحذر .
    • اشكر ورد المنى على طرح الموضوع $$9$$9

      واشكر اخي الطوفان على الاجابة المقنعة $$9$$9


      وانا اتمنى انة الموضوع يترك في واجهة الساحة لكى يراة الجميع ;)

      وبالاخص لمرتادي دردشة الساحة $$r

      يكون نصيحة للجميع وعبرة لهم لكي لا يقعوا في الخطاء اثناء تواجدهم بالدردشة $$g
    • شكرا لكم اخواني

      وهذا ما وجدته عن المحادثة في الشات بين الرجل والمرأة ، في أحد المواقع :

      shababmuslim.8m.com/Mohadasa.htm

      مواقع المحادثة

      الشات في حقيقته مجلس من المجالس، فإن كان ما يقال فيه مباحاً كان مباحاً، وإن كان ما يقال فيه حراماً كان حراماً، وإن اتخذ سبيلاً للدعوة إلى الله وتعليم الناس، كان مرغباً فيه مأجوراً عليه، فالحكم الشرعي لا يتعلق بذاته، وإنما بما يقال فيه إن خيراً فخير، وإن شراً فشر.
      هذا من حيث دخول تلك المواقع وما يقال فيها.

      ولكن أن يتحدث شاب إلى فتاة أو العكس فهذا لا يجوز لأنه يؤدي إلى الوقوع فيما حرم الله عز وجل حتى وإن بدأ الحديث بأدب واحترام ولكن بعد فترة يبدأ الشيطان يدخل بين الإثنين ودون أن يشعران يوقعهما في الحرام وإليكم مثالا من واقع الحياة:

      كانت امرأة متزوجة ولها أطفال زوجها يذهب إلى العمل وأولادها يذهبون إلى المدرسة وتبقى هي وحيدة في المنزل حيث تكمل عملها المنزلي وتبقى متفرغة في بيتها لا تجد ما يسليها ألحت على زوجها بأن يدخل الإنترنت في بيتها مع أنه كان لا يريد هذا ولكنه استجاب لطلبها وفعلا دخلت الإنترنت ودخلت على مواقع المحادثة وبدأت تتحدث مع رجل أجنبي عنها ومع أنها كانت تحب زوجها إلا أنها وقعت في حب ذلك الرجل الأجنبي عنها وظل يقول لها كلام الحب ثم بدأت تلك المرأة في افتعال المشاكل مع زوجها حتى يطلقها وفي مرة طلب الرجل الأجنبي عنها مقابلتها ووافقت وركبت معه في سيارة واحدة وكانت لا تدري إلى أين يذهب بها ثم توقفت السيارة وقال لها انزلي وعندما نزلت ضربت على رأسها ولك تدري بنفسها إلا بعدما أيقنت أنها إغتُصبت ولكنها المخطئة كيف تخرج دون إذن زوجها وكيف تركب مع رجل أجنبي عنها في السيارة وها هي خانت زوجها وهي الآن نادمة أشد الندم على ما فعلت.

      امرأة أخرى أرادت أن تدخل الشات للتسلية وهي أيضا متزوجة وتحب زوجها ودخلت على الشات فإذا بها تتعرف على رجل متزوج وإذا به يحدثها ويقول لها إنه يحبها وهي قالت له هذا وأصبح يحدثها عبر الهاتف في أحاديث جنسية وهي الآن حزينة على حالة هذا ولا تستطيع الخروج من هذا الأمر وكلما أرادت التوبة عادت لخيانة زوجها مرة أخرى وهو أيضا خائن لزوجته فتركوا الحلال وذهبوا إلى الحرام والسبب من الشات.

      رجل آخر متزوج يدخل الشات ويفاجأ بأنه يتحدث لامرأة بغي ثم يطلب منها مقابلتها ويستغل غياب زوجته عنه ويزني بتلك المرأة لماذا؟ لأنه ظن أنه لا يحل له فعل أمور معينة مع زوجته في الجماع فأراد أن يفعلها مع هذه المرأة البغي لأنها لن تمانع وعندما علم أنه يجوز له ما ظنه لا يجوز ندم أشد الندم على فعلته تلك فلولا الشات مع تعرف على تلك المرأة البغي وما كان ليزني وهو متزوج.

      كل هذه الأمثلة والكثير منها يتكرر كل يوم بسبب الشات فمن اراد أن يدخل الشات لا محالة ولا يجد طريقة للتسلية غيره فاليترك التحدث للجنس الأخر والله أعلم.

      فمواقع المحادثة تستخدم كمصيدة للنساء وللفتيات وكثُر الآن ما يسمى الحب عبر الإنترنت فإن كان هذا الحب صادقة وإن كان حبا عفيفا فعلى المتحابين الإمتناع عن التحدث عبر الإنترنت وأن تتم خطبتهما ثم الزواج لكن أن يتحدثان عبر الإنترنت فهذا محرم تماما.


      ونصيحة إلى كل مسلم ومسلمة من الأفضل ترك مواقع المحادثة تماما إلا أن يستخدم فيما يرضي الله كأن تدخلوا موقع محادثة إسلامي فلا مانع من هذا مادام فيه الخير وقد يستخدم الشات كوسيلة للدعوة فلا مانع أيضا في ذلك وقد قال الله عز وجل {ولتكن منكم أمة يدعون إلى الخير يأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر وأولئك هم المفلحون}آل عمران الآية 104.

      ويقول الشيخ عبدالخالق الشريف من علماء مصر في سؤال حول محادثة الشاب للفتاة عبر الإنترنت:
      محادثة الفتاة للشاب عن طريق الإنترنت ستكون كتابة فقط وفي حدود الأدب وليس فيه ما يغضب الله، إذن ما الغرض من هذه المحادثة، وإذا كان بغية التبادل الثقافي والفكري والمعرفي والمحاورة، فلماذا لا يكون مع شاب مسلم، وماذا أنت قائل لشاب يفعل ذلك ما أختك أنت، واعلم أن الشاعر قد قال: كل الأشياء مبدأها من النظر ومعظم النار من مستصغر الشرر... فالنار العظيمة التي تحرق المدن لا تبدأ إلا بشرارة قليلة، وقد قال شوقي: نظرة فابتسامة فسلام فكلام فموعد فلقاء..


      فابتعد واستمع إلى هذا الحديث المتفق على صحته "الحلال بين والحرام بين وبينهما أمور متشابهات لا يعلمها كثير من الناس فمن بعد عن الشبهات (نكرر بعد) فقد استبرأ لدينه وعرضه، ومن وقع في الشبهات فقد وقع في الحرام"، أسأل الله أن يحفظك وأبناءنا وشباب المسلمين من هذا كله.


      هل يجوز دعوة المسلم للمسلمة عبر الشات؟ نعم يجوز ولكن دعوة الرجل للرجل والمرأة للمرأة أفضل والله أعلم. أ . هـ
    • والله لم يعجبني ويشدني في الرد الاخير للطوفان ... سوى الألوان الجذابه والمنوعه!!$$3$$3


      أشكرك شكراً جزيلاً اخي الطوفان على كل كلمة كتبتها في هذا الموضوع !!

      $$e$$e فعلا ما قصرت في حق السائل :) :)
    • الرسالة الأصلية كتبت بواسطة:صاحبة القلب المفتوح
      والله لم يعجبني ويشدني في الرد الاخير للطوفان ... سوى الألوان الجذابه والمنوعه!!$$3$$3


      أشكرك شكراً جزيلاً اخي الطوفان على كل كلمة كتبتها في هذا الموضوع !!

      $$e$$e فعلا ما قصرت في حق السائل :) :)


      على الأقل فتحتي الموضوع وقرأتيه

      وأرجو أن تكوني قد استفدتي منه ، وستفيدي غيرك إذن الله تعالى

      فجزاكِ الله خيرا
    • ولقد وجدت هذا السؤال لفتاة تقدمت به لأحد المشايخ :


      السؤال :
      ما حكم الشات في الإنترنت بالكتابة ومع زميلاتي؟ مع العلم بأني أستخدمه في الدعوة وفي موقع محترم وخاص بالنساء، ونقوم في كل مرة بطرح موضوع حيوي مفيد ونتبادل وجهات النظر؟
      ولكم جزيل الشكر .


      فأجاب :

      لا شك في أنَّ الدعوة إلى الله ونصح الناس بالخير هي أشرف وأجلّ الوظائف، فهي مهمة الأنبياء والمرسلين، والدعوة من فروض الكفاية، إذا قام بها البعض سقط الإثم عن الباقين..

      لكننا لم نصل إلى الآن ولا لأقل من ربع الكفاية، والله أعلم.

      ويجب على الإنسان المستطيع أن يستثمر كل فرصة للدعوة إلى الإسلام، وأن يستفيد من كل وسيلة مباحة مشروعة، ليعرض بضاعته وهي الحق والدين،

      وإنَّ من أعظم هذه الوسائل: شبكة المعلومات "الإنترنت"، ومع ما قلته لكِ أختي الكريمة، إلا أني أؤكد على أن يأخذ الإنسان حذره، وأن يحتاط لدينه كثيراً، وهو يدخل مثل هذه الميادين..

      فهي ـ كما لا يخفى ـ ميادين مفتوحة لكل أحد، صالحاً كان أو فاجراً، مريداً للنفع والانتفاع، أو مريداً للفساد والإفساد، وفيها كذلك من الخير والشر ما لا يحصيه إلا الله تعالى.

      فليكن الإنسان صادقاً مع نفسه وصريحاً معها، فهل هو ثابت أمام مثل هذه الفتن أم أنه بدأ ينجرُّ إليها شيئاً فشيئاً؟

      أختي الكريمة:
      استفيدي من شبكة المعلومات وأفيدي بما تستطيعين، لكن لا تنسي أنَّ هناك في مثل هذه المحادثات من يتحدث باسم امرأة، وهو رجل خبيث يريد أن يصطاد بأسلوبه الماكر بعض الغافلات المغفلات.

      أسأل الله تعالى لي ولكِ ولإخواننا المسلمين أن يحفظنا وذرياتنا من مضلات الفتن ما ظهر منها وما بطن.

      والله أعلم.


      فأرجو أن نستفيد منه
    • الرسالة الأصلية كتبت بواسطة:الطوفان


      [B]على الأقل فتحتي الموضوع وقرأتيه

      وأرجو أن تكوني قد استفدتي منه ، وستفيدي غيرك إذن الله تعالى

      فجزاكِ الله خيرا
      [/B]



      أشكرك الطوفان ...

      كما ان اتخاذك للألوان في كتابة ردك يجذب القارىء !!

      الا ان لدى سؤال بعد ما قرأت هذا الموضوع ....


      في وصلة شروط دخول الفتاة للشات ....

      ذكر من البند رقم (( 3)) ..... << لاتستعجلي الرد على الويسبرات لان اصطيادك يبدأ عن طريقها . >>

      فم القصد من الويسبرات ...

      هل يقصد بها البرايفت (( الغرف الخاصه )) .. ام لها معناً اخر ...

      ولكم جزيل الشكر جميعاً مقدماً $$9$$9 :)
    • المسلم مسؤول عن وقته ، فكيف له أن يضيعه فيما لا فائدة منه لمجرد اللهو والعبث ، فضلا عما يصدر من الفتيات من كلمات مزاح مع الاولاد ، وما تتلقاه الفتاة من كلمات نابية أو بذيئة من قبل الأولاد ، وقد تكون تمس عرضها وشرفها كما لاحظت ذلك ، وأنتي تعلمين أختي المسلمة هذا ، والله يقول لأمهات المؤمنين وفي عهد الطهر والنقاء : ( فَلا تَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ وَقُلْنَ قَوْلاً مَعْرُوفاً)(الأحزاب: من الآية32) ، فأسألك بالله ، أليس حديث الفتيات في الشات مع الشباب فيه نوع من الخضوع بالقول ؟؟؟
      أليس كونك فتاة في الشات يجعل كثير من الشاب مرضى القلوب يطمعون فيكِ ؟؟
      فانتبهي أختي ، وكوني واقعية ، وفكري بعقل وروية ، ولا تنجرفي وراء رغباتك وعواطفك !

      وإنه يزعجني ويحز في نفسي أن أرى فتاة في الشات ، لذلك أسأل الله جاهدا أن تنجو بنات المسلمين من هذا المستنقع ، فأقول لكل فتاة تدخل الشات ولا تقبل النصيحة :
      لكِ مطلق الحرية ، فأنت صاحبة الشأن أولا وأخيرا .
    • الرسالة الأصلية كتبت بواسطة:صاحبة القلب المفتوح



      أشكرك الطوفان ...

      كما ان اتخاذك للألوان في كتابة ردك يجذب القارىء !!

      الا ان لدى سؤال بعد ما قرأت هذا الموضوع ....


      في وصلة شروط دخول الفتاة للشات ....

      ذكر من البند رقم (( 3)) ..... << لاتستعجلي الرد على الويسبرات لان اصطيادك يبدأ عن طريقها . >>

      فم القصد من الويسبرات ...

      هل يقصد بها البرايفت (( الغرف الخاصه )) .. ام لها معناً اخر ...

      ولكم جزيل الشكر جميعاً مقدماً $$9$$9 :)


      لا شكر على واجب أختي

      وبخصوص سؤالك فحقيقة لا أعرف ما يقصد بذلك ، ولربما هي فعلا الغرف الخاصة .. قد يكون .
    • بسم الله الرحمن الرحيم


      السلام عليكم ورجمة الله وبركاته

      اعتقد معنى كلمه الويسبرات.. هي كلمه انجليزيه whisper
      وتم جمعها على العربيه ويسبرات... والله اعلم
      فقط مجرد ربط بين الكلمتين ربما صح وربما خطأ
    • هذه أسئلة وجهت للشيخ عبدالله بن سعيد القنوبي حفظه الله حول هذا الموضوع :

      السؤال /
      من منطلق الآية الكريمة -وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا- ما حكم التعارف بين الجنسين ،أي ان يتعرف كل من الشاب و الشابه الى الآخر سواء عن طريق الهاتف أو المراسلة أو الإنترنت؟؟؟

      السؤال /
      هل الاستحداث المعنى الدردشة ( الشات ) بين الذكر والأنثى يجوز أولا يجوز؟؟؟؟



      الجواب على السؤالين /
      ان التعارف من شعارات هذا الدين القويم ، وعليه قام المجتمع المسلم رجالا ونساء، وقد كان ذلك واضحا في اجلى صوره في عصر الصحابة رضوان الله عليهم، ولكن المعاملة بين الرجال والنساء لا بد ان تحاط بسياج من الاخلاق والفضيلة، وقد ادب الله الصحابة رضوان الله عليهم بأدب رفيع في مخاطبتهم لأمهات المؤمنين زوجات الرسول صلى الله عليه وسلم ، حيث قال لهم : ( واذا سألتموهن متاعا فاسألوهن من وراء حجاب ذلكم اطهر لقلوبكم وقلوبهن ) فإذا كان هذا الامر لأطهر الرجال وهم الصحابة رضوان الله عليهم في مخاطبتهم لأطهرالنساء وهن زوجات رسول الله صلى الله عليه وسلم وفي اطهر زمان وهو زمانه صلى الله عليه وسلم، ورغم ذلك شدد عليهم هذا التشديد طهارة لقلوبهم وسلامة لنفوسهم، فما بالكم بزماننا هذا الذي كثرت فتنه ، وزادت احنه ، فكثر مرضاء القلوب، وانتشر المفسدون يخدشون الكرامة ويقوضون بنيان المجتمع الطاهر، لحري بهم ان يشدد عليهم اكثر من غيرهم.

      ولا يقال: بأن طهارة القلوب تكفي لرفع الحواجز بين الرجال والنساء، فلا يوجد في الدنيا بأسرها اكثر سلامة وطهارة من قلوب الصحابة وقلوب زوجاته عليه الصلاة والسلام ورغم ذلك اُمروا بما اُمروا به من الاحتشام والتصون .

      ومن هنا نعلم بأن علاقة الشاب بالشابة هي علاقة لا بد ان تحاط بضوابط الاخلاق وقيود الفضيلة، فهو يعاملها معاملة الأجنبية ، وقد سئل سماحة الشيخ عامة عن محادثة المرأة الأجنبية بالهاتف إن كان بقصد النصح والإرشاد فأجاب سماحته:
      " مع امن الفتنة ، وكون الحديث بريئاً ، حديث حق ، لا يمنع من ذلك ، فأمهات المؤمنين رضي الله عنهن مع ما فرض الله سبحانه وتعالى عليهن من مضاعفة القيود في معاملتهن مع الناس ، كن يتحدثن إلى المؤمنين من وراء حجاب ، ويتلقون عنهن العلم" اهـــ.
      إذن يُفهم من ذلك بأن الحديث البريء لا بأس به مع:
      التزام الحشمة والعفة والتصون عند الحديث.
      وكذا إن أدَّى إلى مشاكل بين الأسرتين ، كعدم رضاهم بمحادثة ابنتهم في الهاتف ولو كان خطيبها ، ولا شك بأن الإنسان مأمور بأن يدفع عن نفسه الريب والتهم.
      ولا يصح بحال من الأحوال أن يفكر فيها تفكيراً جنسياً ، فضلاً أن يأتي بالعبارات التي تصرّح بذلك.

      كلمة لابد منها حول برنامج المحادثة ( التشات ) :

      اما برامج المحادثة فهي اشد خطرا واكثر ضررا، فكم من جريح وجريحة بسبب برامج المحادثة، وكم من ضائع وضائعة بسبب برامج المحادثة، وانتم ايها الاخوة اعرف مني بكثير من القصص التي تمثل مآسي ما يسمى ( بالتشات ) ، ضياع بيوت ، وفساد اعراض، وآهات وأنات، وحسرات تتبعها حسرات، فالجدير بالمسلم ان لا يسمح لنفسه بأمثال هذه المحادثة مع الجنس الاخر، وتبقى محادثة الرجال مع الرجال والنساء مع النساء، ذلك اسلم واحسن، والتواصل عن طريق البريد اسلم واحسن مع الاحتشام والادب، وعدم خضوع المرأة في حديثها فيطمع الذي في قلبه مرض، وللضرورة احكامها ، فالضرورة تقدر بقدرها .
      اما ان يطلق الحبل على غاربه للفتاة تحادث من تشاء بدون مراقبة ولا قيود فذلك ليس من الاسلام في شيء، والمرأة اذا سدت باب الشيطان من اول الامر صانت نفسها، وان سمحت لنفسها ولو بخطوة واحدة في الحديث الجانبي ساعتها لا تملك نفسها ، ولا تدري بحالها الا بعد ما تفقد عزتها وشرفها .
      وما يقال عن المرأة يقال عن الرجل ، فليتقِ الله في نفسه وفي اخواته المؤمنات ولا يكون سببا للفساد او الافساد، فرحم الله امرأ كان مفتاحا للخير مغلاقا للشر كما جاء عن النبي صلى الله عليه وسلم، ورحم الله امير المؤمنين عمر اذ قال : ( لا تجالس امرأة وحدها ولو كنت تعلمها القرآن ) .
      اما قضية الثقة بالنفس فينبغي ان تضبط بقيود الاحتشام التام ، والتصون في الحديث ، والعفة في المعاملة، مع غض البصر وتحصين الفروج، والتزام منهج الاسلام .

      ولا شك بأن تعرف الرجل بامرأة يريد ان يقترن بها يتم عبر اهله، او عن طريق الامناء من الصالحين، وربما يحدث ان يتعرف رجل بامرأة عن طريق الشبكة ولكن عليه بعد ذلك ان يبحث عن اخالقها بنفسه ويأتي البيوت من ابوابها ويتقدم اليها خاطبا ، لا ان يواصل معها الاحاديث الغرامية، والعواطف الجياشة، وربما يمل منها ويتركها فريسة الضياع ونهبة الاحزان ، فليقطع الشك باليقين، وعليها ان لا تسترسل معه في ذلك حتى يتبع القول العمل، مع غفلتنا بأن الذين نتحادث معهم عبر الشبكة هم خيالات واشباح، فالرجل يدخل باسم امرأة ، والمرأة تتقمص شخصية الرجل، وهذا امر حاصل، فكيف اذن يرتبط شخصان برباط مقدس طاهر، وهو لايعرف عنها الا بأن حديثها جاد وافكارها سليمة، ثم تترك العواطف تعمل عملها، فيأتي الحب ويتبعه الغرام ويتلوه العشق والهيام، فإذا اتضح انه يلعب بعواطفها كانت نهايتها وهلاكها، ان تصدم صدمة تظل جروحها لا تبرا على مرور الازمان، اذن ما الداعي الى ذلك لولا الغفلة التي عمت وشملت الا القليل من عباد الله الصالحين، فليتق الله كل شاب، ولتتقي الله كل فتاة، والله يحمينا من كل ما يورث الندامة ويعقب العذاب يوم القيامة
    • |u


      الله يجزاكم عنا كل الخير ،، فعلاً سؤال هااااام
      عن نفسي ساعات اكثيره اكون ملانه فادخل للتشات للتسليه ،، بس ان شاء الله اني ما اكون تجاوزت حدودي ،، يعني اتكلم بالعام فقط ، وماصرت اوثق بالنوافذ الخاصه وان كان الي معي فتاة ،، كل شي اصبح من المشبوهات ( قد لا تكون فتاة )


      اخي الطوفان ،، لا اقول غير اثابك الله
      والله يبارك فيك ويكبت لك بعدد حروف ردودك حسنات ويضاااعفها ،، ويمحوا بمقدارها سيئات ويرفع للدرجات العُلى ... ان شااااااء الله انه سميع مجيب للدعاء



      [TABLE='width:70%;'][CELL='filter: glow(color=sandybrown,strength=3);']
      اللهم ارنا الحق حقاً وارزقنا اتباعه .. وارنا الباطل باطلاً وارزقنا اجتنابه
      [/CELL][/TABLE]



      هذا ولكم تحياتي |e
    • الرسالة الأصلية كتبت بواسطة:*~*عطر الندى*~*

      |u


      الله يجزاكم عنا كل الخير ،، فعلاً سؤال هااااام
      عن نفسي ساعات اكثيره اكون ملانه فادخل للتشات للتسليه ،، بس ان شاء الله اني ما اكون تجاوزت حدودي ،، يعني اتكلم بالعام فقط ، وماصرت اوثق بالنوافذ الخاصه وان كان الي معي فتاة ،، كل شي اصبح من المشبوهات ( قد لا تكون فتاة )


      اخي الطوفان ،، لا اقول غير اثابك الله
      والله يبارك فيك ويكبت لك بعدد حروف ردودك حسنات ويضاااعفها ،، ويمحوا بمقدارها سيئات ويرفع للدرجات العُلى ... ان شااااااء الله انه سميع مجيب للدعاء



      [TABLE='width:70%;'][CELL='filter: glow(color=sandybrown,strength=3);'][B]
      اللهم ارنا الحق حقاً وارزقنا اتباعه .. وارنا الباطل باطلاً وارزقنا اجتنابه
      [/CELL][/TABLE]



      هذا ولكم تحياتي |e [/B]


      وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

      اللـــــــهم آمــــــين

      وشكرا لكِ أختي الكريمة وحفظكِ الله من شر تلك الأماكن وأبعدكِ عنها
    • شكرا لكل من قام بالرد وأشكر الأخ الطوفان على ما أسقانا من الفوائد وبارك الله فيك وكثَر من أمثاك
      كـــــــــــــــــــــــــــــــن مــ الله ــع ولا تبــــــــالي
      :):)
    • الرسالة الأصلية كتبت بواسطة:ورد المنى

      شكرا لكل من قام بالرد وأشكر الأخ الطوفان على ما أسقانا من الفوائد وبارك الله فيك وكثَر من أمثاك


      اللهم آمين

      والشكر لكِ أنتِ أختي الكريمة ، حيث اثرتِ موضوعا حساسا ومهما لدرجة كبيرة

      ومما يؤسف له أن كثيرا من اخواننا واخواتنا سقطوا صرعى لهذا البرنامج الخطير واضاعوا دينهم وأخلاقهم وأعمالهم والله المستعان ، وما ذلك إلا بسبب التهاون والتساهل الحاصل والثقة الزائدة بالنفس وبعض الحجج الواهية التي يتشبث بها البعض ..
    • وجدت هذا الكلام الرائع في باب ( مشكلتك لها حل ) بموقع المجرة ، وهو بعنوان : ( ضوابط برنامج المحادثة )

      افتحوا الوصلة التالية :

      almajara.com/arabic/article.php?sid=4980

      ونرجو الإستفادة
    • هل غرف الدردشة «خلوة إلكترونية» بين الشباب والفتيات العرب؟

      علماء الدين يحذرون من الاستخدام الخاطئ لغرف الدردشة بالإنترنت في غياب الرقابة الأسرية.

      ميدل ايست اونلاين
      القاهرة - من إيهاب سلطان

      أصبحت الإنترنت الملاذ الشعبي الذي يلجأ إليه الشاب في العالم العربي لقضاء معظم أوقاتهم خلال شهور الصيف بعد أن نجحت برامج الدردشة في كسر الحواجز التي بين الشباب والفتيات العرب لسهولة التعارف والمحادثة عبر الصوت والصورة، وهو ما أثار الجدل بين الفقهاء وعلماء الدين واعتبروا تلك المحادثات خلوة إلكترونية قد تثير الغرائز وتشجع الشباب على الانحراف.

      وأكدت الداعية الإسلامية د. سعاد صالح لميدل إيست أونلاين أن ما يحدث الآن في غرف الدردشة "الشات" إثم وحرام فطريق الحرام حرام مثله وقد قال رسولنا الكريم عليه الصلاة والسلام "اتقوا الشبهات فالحلال بين والحرام بين"، وما بينهما أمور متشابهة والإنترنت والهاتف المحمول "الموبايل" مثل سكين المطبخ من يستخدمها في تقطيع الطعام فلا حرمة عليه ومن يقتل بها نفس فهو قاتل يستحق القصاص وقد يحدث هذا كأن يستخدم البعض الهاتف المحمول في المعاكسات فهو حرام ويجوز منعه وغرف الدردشة إن كانت بين شاب وفتاة في سن المراهقة يتبادلون فيها مشاعر محرمة وصورا عن طريق الكاميرا ومشهد غير لائق وكلمات تخدش الحياء فهي حرام وعلى ولي الأمر منعها وإن كانت بين أشخاص ناضجين يتعاملون في معاملات نافعة كالتبادل الثقافي والتجاري والعلمي فهي حلال.

      ويقول د. عرفة عامر أستاذ الشريعة كلية أصول الدين وعضو مجمع البحوث الإسلامية "أننا في عصر تبادل الثقافات والمعلومات خاصة مع انتشار استخدام الإنترنت وهو سلاح ذو حدين يمكن أن نستخدمه فيما ينفع وفيما يضر وبرامج الدردشة وسيلة للتواصل بين الناس وتصبح نعمة من الله لأنها توفر اتصال بالعالم الخارجي وتحث الشباب على متابعة الثقافات والمعلومات بصورة دورية وهذا شي جميل وجائز مثل قول رسول الله صلى الله عليه وسلم «اطلبوا العلم ولو في الصين. فالتبادل الثقافي مطلوب ونحن نحتاج إليه حتى نستطيع أن نصبح أمة متقدمة وذات حضارة وثقافة فهو بدون شك نافع وإنما أضراره تقع على من يستخدمه الاستخدام السيئ فهو المخطئ وهو الآثم وإذ كان يستخدمها في الإثارة فهو ملعون ويقع عليه الوزر لأنه يساعد على نشر الفتنة مثله مثل من يتصفح المواقع الجنسية إذ يساعد على نشر الإباحية بين الشباب والفتيات."

      ويضيف د. عامر "أن التكنولوجيا وثورة الاتصالات مطلوبة حتى ترقى الأمة ونحن نحتاج إليها لأنها تفيدنا وتطلعنا على أخبار ما حولنا وإنما استخدامها الخاطئ هو الضرر بعينه ولهذا فالوزر يقع على مرتكب هذه الإباحية."

      ويتفق د. عبد المعطي البيومي أستاذ الفقه كلية أصول الدين جامعة الأزهر فيما اعتبرته الداعية د. سعاد صالح محرما إذ يقول "أن تحريم د. سعاد لبرامج الدردشة انصب في تحريم الدردشة التي تثير الغرائز وتسمح تبادل الصور والإباحية وهو أخطر ما يكون خاصة وأنه بات من اليسير ومتاح بالبيوت وسبب المشاكل العديدة ولهذا يجب أن يكون تلك المحادثات تحت رقابة الآباء وتحت سيطرتهم لمنع الشباب من الانزلاق في تلك الأخطار حتى لا نهدم البشرية لأننا مسلمين وشرقيين ونخشى أن ينتشر بيننا الاستخدام الخاطئ للإنترنت بصفة عامة وبرامج الدردشة بصفة خاصة التي تحث الشاب على تقليد الغرب تقليد أعمى."

      ويرى د. الخشوعي محمد أستاذ الفقه بكلية أصول الدين جامعة الأزهر "أن الاتصال الإلكتروني بين الشباب والفتيات عبر غرف الدردشة محرم وغير جائز لعدم وجود علاقة شرعية بين الشاب والفتاة فكيف يتم الاتصال بين اثنين دون أي علاقة أو رابط شرعي بينهما وهذا حرام شرعا وناهيك عن ما يمكن أن يحدث بين الشباب والفتيات عبر كاميرات الفيديو والميكرفونات فمن الطبيعي أن ينحدر الحديث إلى النواحي الجنسية وإثارة الغرائز خاصة إذا كان الشباب في سن المراهقة وهم أكثر فئة من الشباب التي تستخدم تلك البرامج للتحدث والتواصل."

      ويؤكد د. الخشوعي "أن تلك الاتصالات عبر غرف الدردشة بين الشباب والفتيات محرمة كتحريم الخمر ولهذا أناشد أمة الإسلام والمسلمين الثبات.. الثبات على أصول الدين الحنيف ولا تتبعوا خطوات الشيطان فإن الشيطان عدو مبين.. فالشيطان يريد بكم الخطيئة حتى يكثر أعوانه فلا تتبعوه واتقوا ربكم ولا تقربوا تلك المحادثات التي تسهل وقوع الفاحشة وارتكاب المعاصي والمحرمات التي نهانا عنها الله عز وجل."

      (( منقول ))
    • مرحبا شباب
      شكرا على الموضوع الجميل
      بس عندي
      ملاحظه
      بس بدون زعل
      يعن في مجتمعاتنا في قضايا اكثر اهميه من موضوع غرف التشات
      و حكم الاسلام فيها
      في عندنا للاسف ناس ما يعرفون شئ من الاسلام و موجودين معانا يعيشو بينا
      هذا القضايا الى لابد نتحدث فيها
      كيف نصلح انفسنا و اخوانا
      و نتناقش فيها بجديه

      ارجو انه محد يزعل منى بس

      تحياتي
      و انتظرونا
      2006
    • كاتب الرسالة الأصلية : المصير
      مرحبا شباب
      شكرا على الموضوع الجميل
      بس عندي
      ملاحظه
      بس بدون زعل
      يعن في مجتمعاتنا في قضايا اكثر اهميه من موضوع غرف التشات
      و حكم الاسلام فيها
      في عندنا للاسف ناس ما يعرفون شئ من الاسلام و موجودين معانا يعيشو بينا
      هذا القضايا الى لابد نتحدث فيها
      كيف نصلح انفسنا و اخوانا
      و نتناقش فيها بجديه

      ارجو انه محد يزعل منى بس

      تحياتي
      و انتظرونا
      2006


      ليس معنى هذا أن نترك الإهتمام بالقضايا والمسائل الأخرى التي تؤرق المجتمع وتؤدي إلى حل عراه وتقويض قواه وهدم أخلاق شبابه أيا كانت هذه القضايا مهما صغرت