اعاجيب بني ادم

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • اعاجيب بني ادم

      عجبا لابن ادم كيف يرى السود ابيض والابيض اسود ، عجبا كيف يرى الحفر و لا يتجاوزها ، عجبا له كل العجب ، اين هو عقاه الذي ميزه تاقدير به عن سائر خلقه ، فيا عجب من هذا العجب .
      ان العواطف قد طغت على العقل الادمي ، مما دفعني ذلك الى ذكر الاعاجيب كما اسلفتها في مقدمتي ، فيا ترى ماذا اقول و ماذا لا اقول ؟ ايعقل هذا ؟ ايعقل ان نرى تحول الادمي الى حيوان مجازي لا فرق بينه وبين من هو حيوان حقيقي لا يملك عقلا ؟ حقا ان العجيب يظل عجيبا .
      فيا دهشتي و يا حسرتي نحو هذا الادمي الذي نسى من يكون ، و نسى الحقيقة الواقعية و هو انه انسان بعقل مكتمل ، و نسي انه لا يساوي شيئا دون عقل متكامل .
      فاين النور فقد طال الظلام ، و اين البصيرة فقد مُلئت الارض حفرا قد تُنهي مَن سقط فيها الى الهاوية ، لذلك لا ادري كيف يكون المستقبل ، و لا ادري اهناك مستقبل للبشرية حقا ، لكن لا يسعني الا ان اعزي بمصاب عقول البشر و ليس عندي ما اقوله سوى : ( وا عجباه )