قصيدة ( العوني ) بدون نقط

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • قصيدة ( العوني ) بدون نقط



      بعضا مما وجدنا من قصيدة الشاعر الكبير / محمد العبدالله العوني ( المهمله ) وهي من اندر قصائده رحمه الله .. علما بانها من اربعين بيتا ، راجين ان نجد ماتبقى منها :

      هل الهلال وهامل الدمع مدرار
      ................ لا هل واهمل ماطره كالهلل هل

      صور وصار الملح والدل والكار
      ................ له والمها ما له ولا رسم ما كل

      لو صاح صالح طالعه ساع ما دار
      ................ اسود على صدره على المسك عمل

      سامح محمد لا رأى روس الاسطار
      ................ وحسامه الصارم لراع الهوى سل

      ولا رد كود اهلا وسهلا له كرار
      ................ والحلم هو والعلم دله ولا دل

      اساله وما درى الود ما صار
      ................ ولا ولاله كم دور لهم عل

      اول صدور مواصله والهوى صار
      ................ لما الدهر رده على حاله اول

      ما صح عله والرعد ما وسم دار
      ................ والحال حال الحول والحمل ما حل

      ولولا حلاها حلها روس الاكوار
      ................ ما حل له دل ولو هو حل ما دل

      عسا عسى ما كمل الدار للدار
      ................ عاد الرحا دوره على روس الاوحال

      وصلوا على طه عدد رمل الاوعار
      ................ او ما كسا سهل الوطا للسما طل

      وسلالالالالالامتكم

      منقوووووول
      لستُ مجبوراً أن أُفهم الآخرين من أنا 00 فمن يملك مؤهِلات العقل والإحساس سأكـون أمـامهُ كالكِتاب المفتـوح وعليـهِ أن يُحسِـن الإستيعاب إذا طـال بي الغيــاب فَأذكـروا كـلمــاتي وأصفحــوا لي زلاتـي انا لم اتغير.. كل مافي الامر اني ترفعت عن (الكثير) ... حين اكتشفت... ان (الكثير) لايستحق النزول اليه كما ان صمتي لا يعني جهلي بما يدور (حولي) ... ولكن أكتشفت ان ما يدور (حولي) ... لايستحق الكلام
    • امين يا رب العالمين شكرا لك على هذه النبذه الجميله وعلى اهتمامك بمواضيع الناس
      لستُ مجبوراً أن أُفهم الآخرين من أنا 00 فمن يملك مؤهِلات العقل والإحساس سأكـون أمـامهُ كالكِتاب المفتـوح وعليـهِ أن يُحسِـن الإستيعاب إذا طـال بي الغيــاب فَأذكـروا كـلمــاتي وأصفحــوا لي زلاتـي انا لم اتغير.. كل مافي الامر اني ترفعت عن (الكثير) ... حين اكتشفت... ان (الكثير) لايستحق النزول اليه كما ان صمتي لا يعني جهلي بما يدور (حولي) ... ولكن أكتشفت ان ما يدور (حولي) ... لايستحق الكلام