يالسخرية العقول ..!!

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • يالسخرية العقول ..!!

      عند باب المقبرة .. كان أحد العمال يحمل صينية فيها ابريق شاهي وبعض الأكواب ..!! ليقضي وقتا ممتعا ... بين مجموعة من الأموات ..!!

      ........

      كنت بين جمع من الأموات ... نشيع شيخا مسنا كتبت له حياة جديدة ....
      أثناء الدفن ... ثارت ذكريات بعضهم .. فأخذ يتجاذب الحديث مع بعض الزملاء القدامى ... كانت بعض الأحاديث ... تتعلق بقصرة الذي باعه ... سيارته الفارهه .... !!

      .....

      بالصبر واليقين .. تنال الامامة في الدين ...
      لن تراها ... أوضح مماهي عليه هناك .... في ديار الأحياء ـ رجاءً من رب رحيم .. ـ

      ....

      منظر القبر .. يدعوا كل من يراه الى أن يحتقر الدنيا ... خرجت من الدنيا .. وأنا أخاتل النظر لملك الموت .. عند باب المقبرة ... !! وقد أزكمت أنفي رائحة الحنوط ..!! لكن مأسرع ماشدتني لوحة مزخرفة .... لمتجر يبيع حاجيات الاموات ..!

      ......
    • الموت ...

      الحقيقة التي يحاول الكثيرون منا أن يتغافلوا عنها ويتناسوها ... على الرغم من يقيننا بها ..

      الموت ...

      الواعظ الصامت

      الموت ...

      الذي لا يفرق بين كبير وصغير ، ولا بين رجل وامرأة ، ولا بين غني وفقير ، ولا بين حاكم ومحكوم ، ولا بين طائع وعاص ، ولا بين سيد وعبد ...

      الموت ...

      الذي لا فرار منه ...

      الموت ...

      الذي ما بعده إلا الجنة أو النار ..


      فهل أعددنا له العدة ؟؟

      وهل نحن على استعداد لاستقباله ؟؟

      فاللهم اجعل الموت خير غائب ننتظره ، واجعل لنا ما بعده خير منه .
      اللهم احينا إن كانت الحياة خيرا لنا ، وأمتنا إن كانت الوفاة خيرا لنا .

      آمين

      وشكرنا لك أخي الساحر العماني على تذكيرنا