تذكار من الماضي !!

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • تذكار من الماضي !!

      أيام زمان لها طعم خاص لا ينسى ...

      طعم به الكثير من الذكريات الجميلة التي نحبها ونتمنى أن تعود..

      أعزائي...

      هذه دعوة ليفتح كل منا ذكريات الطفولة البريئة وليكتب لنا شيئا منها .... من ألعاب و مسابقات كنا نلعبها ونحن صغارا في الحارة مع أبناء أقاربنا وأبناء الجيران فوق كثبان الرمال أو بين أشجار النخيل أو بين أزقة بيوت الطين الجميلة والبسيطة ...

      اسمحوا لي أن أبدأ معكم احدى هذه الألعاب التي للأسف لم يعد أطفال اليوم يلعبونها ....

      لعبة جميلة كنا نلعبها بعد صلاة المغرب في الحارة ....
      تسمى ((ساري سرى الليل)) !!

      كنا نستعد لها من وقت الغداء حيث أننا كنا نخبئ عظمة صغيرة سواء عظمة خروف أو عظمة دجاج من الغداء وننظفها ونجعلها تحت الشمس حتى تجف جيدا ..!!!!

      وبعد صلاة المغرب يبدأ التجمع في شوارع الحارة العتيقة وأزقتها الجميلة
      ونبدأ اللعب
      يقوم أحدنا برمي العظمة الصغيرة أمام الجميع ولكن في الظلام بحيث لا يمكننا تحديد مكانها بالضبط ولكننا نعرف المنطقة التي وقعت فيها وعند رميها يصرخ الرامي قائلا ((ساري سرى الليل))..
      وينطلق الجميع بحثا عن العظمة والذي يجدها ينطلق راكضا الى المكان الذي تم رمي العظمة منه ومن ثم يضرب بالعظمة على علبه أو على جدار حديدي ليسمعها البقية ويتأكدوا من أنه وجد العظمة وهو يصرخ قائلا ...

      ((ساري سرى الليل..... ساري سرى اللييييييييل ))

      وبعدها يكون هو الرامي الجديد وهكذا ...
      تتعالى ضحكاتنا وصيحاتنا وأحيانا صريخنا وبكائنا اذا أحدهم ظلمنا ولكننا كنا نلعب ببراءة الطفولة ونجري هنا وهناك لا نعرف نهارا من ليل...
      فما أحلاها من ذكريات جميلة ....

      أتمنى أنها أعجبتكم..
      ونحن بانتظار ذكرياتكم وألعاب طفولتكم لنشارككم ذكرياتكم البريئة..
      تحياتي
    • شكرا لكي بنت عمان على هذا الموضوع الشيق و الذي أعادنا إلى ايام الطفولة الجميلة
      رغم ما بها من معاناة

      فهناك الكثير و الكثير من الألعاب الشعبية فأنا شخصيا أحب لعبة نسميها "المقشاع" بضم الميم و سكون القاف

      و عبارة عن فريقين يقوم الفريق الأول بقذف الكرة عن طريق المضرب مثل البيسبول تماما

      و على الفريق الأخر أن يمكسك بالكرة ليأخذ هو الدور في القذف و هكذا

      و لكن الفرق بينها و بين البيسبول أنه هنا لتأخذ الدور ليس فقط يجب عليك أن تمسك بالكرة حسب العدد المتفق عليه

      و لكن أثناء قذفك للكرة يجب عليك أن تصل لنقطة و ثم ترجع و هنا أثناء ذهابك للنقطة سيضربك الخصم بالكرة و إذا أصابك يأخذ دوره

      و أيضا لكل شخص عدد معين من الضربات بعدها يجب عليه الذهاب إلى النقطة و العودة و هنا تكمن الصعوبة في اللعبة فمثلا الجميع أنتهى و لم يستطيعوا الذهاب و العودة إلى النقطة خوفا من أن يصيبهم الخصم بالكرة المقذوفه

      على الخصم أن يقوم بالقذف

      و يا لها من أيام حلوة جميلة و إلى اللقاء مع لعبة جديده $
    • مرحبا مجددا....

      شكرا أخي ماكس.....
      لعبة (المقشاع).... التي شرحتها لنا
      كنا نلعبها أيضا بس مو كثير علشان هي لعبة أكثر شي الأولاد كانوا يلعبوها ...
      وكنا نسميها ((لعبة المربع))...

      وكنا نستعمل (الكرب) أو الجزء الأخير من سعف النخيل ... كمضرب ....


      دعوني أخبركم عن لعبة شعبية أخرى كنا نلعبها أيام الطفولة ...

      لعبة .. (حبوه سعيده)!!

      حبوه : تعني جدتي

      احدى البنات كانت تمثل دور جدتنا سعيده فتحمل عصا في يدها ...
      يقوم أحد الأطفال ..بوضع العصا فوق كتفها من الخلف ويردد قائلا..: حبوه سعيده هين مشيتي ؟ (أي أين ذهبتي)
      فترد : مشيت الحج..
      فيسألها قائلا: وايش جيبتي لنا ؟
      فترد: جبتلكم فرّاخ... (أي فُشار)
      فيسألها: وهين حطيتيه .؟. (أي أين وضعتيه)
      فتقول: تحت السمه.. (أي تحت الفِراش أو الحصير)
      فيسكت قليلا ويقول: ما لقيناه..
      فنرد: يمكن كلته السنوره (أي القطه)
      فيقول لها: انزين يقول لك أبويه ضربي الصغيرين إلين يبولوا في ثيابهم... (عذرا ولكنا كنا نقول ذلك عندما كنا صغارا)

      وبعدها يرمي لها العصا وتبدأ الملاحقة فكل الأطفال يركضون خوفا من أن تضربهم الجده أو حبوه سعيده التي لا تتوانى في ضربهم والذي يتم ضربه آخر واحد يقوم هو بدور حبوه سعيده...

      هكذا كنا صغارا نمرح ونلعب دون أن نحمل هموم الدنيا ومشاكلها الكثيرة ...

      ونلتقي مع لعبة أخرى لعبناها صغارا وغدت الآن من ذكرياتنا الجميلة التي نسعد كثيرا بذكرها وتذكرها ...

      تحياتي للجميع
    • يا لها من ايام حلوة وجميلة

      لكم الشكر علي هذا الموضوع الجميل تذكرونا بايام زمان

      لكم التحية من القلب الي القلب

      يعطيكم العافية
      أكتب ما اشعر به وأقول ما أنا مؤمن به انقل هموم المجتمع لتصل الي المسئولين وفي النهاية كلنا نخدم الوطن والمواطن
    • مرحبا بكم مجددا مع لعبة جديدة وتذكار جميل من الماضي البعيد القريب..!!!


      سأحدثكم اليوم عن احدى أكثر الألعاب الشعبية شيوعا معنا بالمنطقة عندما كنا صغارا ...
      بس في البداية عدوني ان لا تضحكوا ولا تستغربوا من اسم هذه اللعبة لأن اسمها غريب شوي وفي الحقيقة لا أدري لماذا سميت هكذا ...

      انها لعبة تناسب مختلف الألعاب وقد أدخلنا عليها الكثير من التعديلات والاثارة عندما كنا صغارا ومازالت موجودة معنا بالحارة ... مازلنا متمسكين بها ..

      تسمى .. (عنبر)!!!

      عبارة عن فريقان يتنافسان فيما بينهما ... على الفوز بالعنبر أو الهدف ليلعب نفس الفريق من جديد..

      سأشرح لكم اللعبة وأتمنى أن تتخيلوها معي

      توضع عدة علب معدنية صغيرة كعلب المشروبات الغازية أو معلبات الخضار فوق بعضها البعض على شكل برج صغير مكون من خمس علب أو أكثر ... وعل بعد حوالي نتر ونصف الى مترين من البرج الصغير يكون هناك خط القاء الكره..
      بحيث يقف أحد أعضاء الفريق الأول فوق الخط ويحاول أن يرمي البرج بالكرة الصغيرة والتي تكون أصغر من حجم كرة المضرب بحيث يجب عليه أن يطيح بالبرج كاملا وبقوة في أحد المحاولات الثلاث المتاحة له ..
      لذا لم يستطع أن يطيح بالبرج على بقية أعضاء فريقه محاوللة ذلك الى أن يتمكن أحدهم من ذلك
      وعندما يتم الاطاحة بالبرج على الفريق الثاني منع الفريق الأول من تكوين أو بناء البرج من جديد بأن يقتل الأعضاء برميهم بالكرة ..
      أما اذا نجح الفريق الأول في بناء البرج فانهم يصرخون فرحين ( عنبر .... عنبببببببر)
      محرزين بذلك هدفا على الفريق الآخر..

      سأخبركم عن التعديلات التي وضعناها على العنبر بحيث أصبحت أكثر شعبية وانتشارا بالحارة معنا ...

      بس ياريت تشاركونا انتو بعد بألعابكم زمان ....
      ولا نسيتوها ..!!!
    • مرحبا بكم مجددا مع لعبة جديدة وتذكار جميل من الماضي البعيد القريب..!!!


      سأحدثكم اليوم عن احدى أكثر الألعاب الشعبية شيوعا معنا بالمنطقة عندما كنا صغارا ...
      بس في البداية عدوني ان لا تضحكوا ولا تستغربوا من اسم هذه اللعبة لأن اسمها غريب شوي وفي الحقيقة لا أدري لماذا سميت هكذا ...

      انها لعبة تناسب مختلف الأعمار وقد أدخلنا عليها الكثير من التعديلات والاثارة عندما كنا صغارا ومازالت موجودة معنا بالحارة ... مازلنا متمسكين بها ..

      تسمى .. (عنبر)!!!

      عبارة عن فريقان يتنافسان فيما بينهما ... على الفوز بالعنبر أو الهدف ليلعب نفس الفريق من جديد..

      سأشرح لكم اللعبة وأتمنى أن تتخيلوها معي

      توضع عدة علب معدنية صغيرة كعلب المشروبات الغازية أو معلبات الخضار فوق بعضها البعض على شكل برج صغير مكون من خمس علب أو أكثر ... وعل بعد حوالي متر ونصف الى مترين من البرج الصغير يكون هناك خط القاء الكره..
      بحيث يقف أحد أعضاء الفريق الأول فوق الخط ويحاول أن يرمي البرج بالكرة الصغيرة والتي تكون أصغر من حجم كرة المضرب بحيث يجب عليه أن يطيح بالبرج كاملا وبقوة في أحد المحاولات الثلاث المتاحة له ... اذا لم يستطع أن يطيح بالبرج على بقية أعضاء فريقه محاولة ذلك الى أن يتمكن أحدهم من ذلك
      وعندما يتم الاطاحة بالبرج على الفريق الثاني منع الفريق الأول من تكوين أو بناء البرج من جديد بأن يجري خلفهم ويفرقهم و يقتل الأعضاء برميهم بالكرة ..
      أما اذا نجح الفريق الأول في بناء البرج فانهم يصرخون فرحين ( عنبر .... عنبببببببر)
      محرزين بذلك هدفا على الفريق الآخر..وبذلك يحق لهم اللعب من جديد

      سأخبركم عن التعديلات التي وضعناها على العنبر بحيث أصبحت أكثر شعبية وانتشارا بالحارة معنا ...

      بس ياريت تشاركونا انتو بعد بألعابكم زمان ....
      ولا نسيتوها ..!!!
    • عذرا للتأخير أختي بنت عمان و لدي المزيد و المزيد و لكن كانت هناك لدي تخميسات ماكسية في ساحات أخرى لإني كما عهدتني أصاب بالجنون لو بقيت في مكان أكثر من خمس دقائق $

      ====

      لعبتنا لهذا اليوم تسمى ( الكربه )

      و الكربه هي عبارة عن لوح خشبي من سعف النخيل

      و اللعبة لسهولة الأمر مثل الهوكي و لكن

      هنا يلعبه عدة أشخاص و هناك توجد حفرة و على الشخص بوضع القوطي في الحفرة و لكن كنا نستخدم (قوطي) حيث لا توجد كرة و القوطي هو علبة طماطم أو حليب أو أي علبة صغيره

      و السر هنا على الأشخاص الأخرين محاولة إبعاد الكرة عن الحفرة

      و لكن أي شخص يحاول لمس القوطي و إبعاده بالكربة و عند تحرك العلبة و قبل أن يلمسها شخص أخر إذا لمس هذا الشخص ( اي الشخص الذي يحاول وضع القوطي ) الشخص الأخر فهناك يتم التبديل

      فالشخص الملموس هنا هو من يجب عليه وضع القوطي في الحفرة

      و هنا ماذا عادة نعمل هو

      أن نبعد القوطي و قبل أن يلمسني هذاك الشخص قد لمس القوطي شخص أخر و هكذا

      أتمنى كان شرحي واضحا

      ماكـــ99ـس $
    • مشكورين على الموضوع
      انا بقول لكم لعبة كنا نلعبها ايام زمان
      اللعبة هي ( مصارعة الجعاريف )
      * الجعروف هو نوع مثل النمل لكن اكبر منه به فم قارص

      كنا نتجمع الصباح بعد ما نتريق ونلتقي كلنا تحت الغافة وبعدين نفترق كل واحد يجمع له جعروف ويحطة في غرشة فاضية وبعد ما نتجمع كلنا يجي كل اثنين كل واحد وجعروفة وندخلهن في فنجان قهوة وبعدين نخليهن لحد ما يتضاربن ونشوف اي جعروف بيموت واللي ما يموت جعروفه هوه الفايز وبعدين ياخذ ريست للاستعداد للجولة الثانية ويتقدم شخص ثاني مع جعروفة ويباري الشخص الفايز

      يعني نسوي دوري واللي يفوز نعطيه شوب بيذام $

      عسى تكون اللعبة عجبتكم
    • أخي ماكس...

      لعبة الكربة وايد حلوة وأول مرة نسمع عنها .... بس فعلا حلوه وايد .... تسلم

      وحتى وان تأخرت فأنت نعرفك عندما تعد تفي بوعدك ....


      أخي الحوت ...
      لعبة غريبة وعجيبة ..
      عاد ما لقيتوا غير الجعاريف يتصارعن!!!!

      احنا كنا نسمع عن مصارعة الديكه ... طبعا هذي لعبة أولاد بس فيها تنافس واثارة
      مشكوور وما قصرت وننتظر منك ألعاب وذكريات أخرى .. قريبا


      خلوني اليوم أكمل لكم لعبة العنبر والتعديلات اللي وعدتكم اني أخبركم عنها ..

      اللعبة صار اسمها ... ( عنبر كرب )

      أحلى شي هو اللعب بالتراب !!!

      اللعبة عبارة عن غرشه زجاجية (غرشة مياه غازية مثلا) توضع على بعد متر ونصف الى مترين من خط الرماية بالكرة

      الفريق الأول يحاول أن يرمي الغرشة المنصوبة عموديا بالكرة الصغيرة في ثلاث محاولات لكل عضو
      وعند الاطاحة بالغرشة على الفريق الآخر محاولة ضرب أعضاء الفريق الأول بالكرة ومنعهم من ملئ الغرشة بالتراب .. بينما يحاول الفريق الأول أن يبعد الكرة التي يرمى بها بعيدا عنهم باستعمال الكرب لكي يسمحوا لبقية الأعضاء بملئ الغرشة بالتراب في أسرع وقت قبل أن يداهمهم الفريق الآخر بالكرة ..
      واذا نجحوا في ملئ الغرشة عليهم ضرب فوهة الغرشة بالكربة ويعد بصوت عال ( واحد اثنان ثلاثه ...عنبببر واحد) وهكذا حسب ما اتفق عليه الفريقان قبل بداية اللعب يعني يمكن يتفقوا على أن يعدّوا للعشرين مثلا ومن ثم يسجلون العنبر أو الهدف..


      هناك تحسينات كنا نخترعها لنجعل اللعبة أكثر اثارة
      فمثلا يمكنك أن ترجع الحياة لأحد أعضاء الفريق الذين تم قتلهم بالكرة بأن تضرب الكرة برأسك عند محاولة الفريق الآخر ضربك بالكرة لقتلك فبدلا من أن تصدها بالكربه عليك أن تضربها بقمة رأسك..وهذا صعب جدا لأنك تخاطر بحياتك لتنقذ أعضاء الفريق الذين تم قتلهم وبالتالي تتمكنوا جميعا من ملئ الغرشة بالتراب وتكون المقاومة شديدة بين الطرفين

      وهناك تعديل آخر وهو أن تحاول مسك الكرة اذا كنت من الفريق المنافس يعني عندما يصد الفريق الأول الكرة باستعمال الكربة وأنت أمسكتها أو تلقفتها بيدك فعندها يمكنك أن تنهي اللعبة وتبدأ أنت وفريقك اللعب بدلا عن الفريق المنافسة وبذلك يخسر الفريق الأول لعبتهم...

      هذه اللعبة تعتمد على المهارة والرشاقة في اللعب
      وطبعا من قوانين اللعب انه ماحد يصيح أو يبكي اذا جاته الكره حامية وعورته لأنه بعدين يفقد أهليته وماحد يرضى يلاعبه ... فكنا نصبر على الألم من أجل أن نلعب...
      شفتوا كيف كانت لعبة حلوه
      أتمنى أنها أعجبتكم...

      شاركونا بألعاب أخرى