من معجزات الطبيعة

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • من معجزات الطبيعة

      تتنوع نعم الله تعالى تنوعاً عظيماً رحمة بالبشرية، ويعد الطعام أحد تلك النعم ومن أهمها تقريباً، حيث يعتبر من أساسيات احتياجات الإنسان، وتختلف أنواع تلك الأطعمة حسب مواطنها وبيئتها الزراعية ولتلك الأطعمة فوائد جمة وسنتناول في موضوعنا اليوم أهم تلك الأطعمة وفوائدها:


      العسل:
      يعد العسل من أهم الأطعمة التي ذكرت في القرآن الكريم "فيه شفاء للناس" النحل 68-69، قد أثبتت التجارب أن تناول ملعقتين من العسل يومياً يساعد على تنشيط الدورة الدموية والقلب وحمايته من الأمراض وتقوية الدم، كما أنه مفيداً للكبد والصدر والمعدة، وقد كان الرسول صلى الله عليه وسلم يشرب قدحاً من العسل ممزوجاً بالماء الفاتر على الريق يومياً، كما وصفه عليه الصلاة والسلام لأخوانه من الصحابة في كثير من الحالات المرضية إلا أننا أيضا ننصح بعض الفئات بالحرص على شرب العسل يومياً لما له من فائدة عظيمة عليهم مثل الأطفال والمسنين والرياضيين والمصابين بفقر الدم أو ضعفه.
      الزيتون:أوصى بزيتها رسولنا الكريم حين قال في حديثه الشريف (كلوا الزيت وادهنوا به فإنه من شجرة مباركة) "رواه الترمذي وابن ماجة عن أبي هريرة".
      ويحتوي الزيتون على نسبة كبيرة من الأملاح والعناصر المعدنية، حيث تقدر نسبتها تقريباً بـ 85% من وزنه ومنها الفوسفور والكبريت والكالسيوم والحديد وغيرها الكثير كما يحتوي على عدة فيتامينات بوفرة وهي (أ،ب،ج،د).
      وعادة ما يوصي إحصائي التغذية مرضى القلب وارتفاع كولسترول الدم الضار بالحرص على إضافة زيت الزيتون على أغذيتهم وخاصة كبار السن منهم، كما يعرف عنه بأنه مقوي للذاكرة والذكاء نوعاً ما كما يساعد على تفتيت حصى الكلى ويحمي الأطفال من الكساح باحتوائه على فيتامين د.
      حتى أنه جاء في الطب الحديث أن شرب ملعقة منه كل صباح ومساء قبل النوم مفيد جداً للمرضى المصابين بالسكر.
      الزنجبيل:يعد الزنجبيل من أقدم الثمار استخداماً في الأدوية الشعبية، حيث تم إدخاله فيها قديماً لتنشيط المعدة والقلب، كما أنه مفيد لحالات نزلات البرد فهو يعطي شعوراً بالدفء، قال تعالى: (ويسقون فيها كأساً كان مزاجها زنجبيلاً) "الإنسان 17". كما ذكر ابن القيم الجوزي في كتابه "الطب النبوي" أنه معين على الهضم، ملين للمعدة نافع من سدد الكبد العارضة ومن ظلمة البصر الحادة معين على الجماع، محلل للرياح الغليظة في الأمعاء والمعدة.
      وللعلم فإن الزنجبيل يدخل في كثير من الأدوية المستخدمة لعلاج الإسهال، ويمكن تناوله كشراب ساخن مع الحليب وإدخاله في صناعة وتحضير الحلويات المختلفة.
    • نستكمل لكم في هذا الموضوع من معجزات الطبيعة

      التين:
      تعتبر ثمرة التين من فواكه الجنة. وله من الفوائد الكثير ذكر بعضها في أحاديث الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم حيث يعتبر مفيداً لتنظيف المثانة وتفتيت حصى الكلى، ويصفي الحلق والصدر من البلغم كما أنه مفيد لاضطرابات المعدة، حيث يقال بأن تناول ست حبات من التين صباحاً على الريق كل يوم يساعد على القضاء على الإمساك المزمن وقد يقطع البواسير أيضا.
      ويصف المختصون شرب عصير التين للمرأة المرضع لكونه نافعاً في إدرار الحليب، كما ينصح بإعطائه للأطفال لتقوية عظامهم وأسنانهم، ويمكن تناوله ثماراً أو شراباً وعلى شكل مربى التين.
      اللبن والحليب:
      ينصح باللبن الرائب للمصابين بعسر الهضم والإسهال أو الإمساك أيضاً حيث يساعد في ضبط عملية الهضم في المعدة والأمعاء معاً كما يعتبر الحليب من الأطعمة المهدئة والمريحة للأعصاب حيث يعرف عنه بأنه يجلب النعاس، وعادة ينصح بشرب الحليب للمصابين بالأرق لما له من تأثير فعال عليهم، كما أثبت الخبراء والأطباء أن الحرص على تناول اللبن الرائب يومياً له دور في تطهير الأمعاء من الميكروبات الضارة. ولاحتوائه على كمية وافرة من الكالسيوم واليود فإنه مفيد لتقوية العظام ولتغذية المخ، لذا لا ينصح بطبخ اللبن لمدة طويلة حيث يؤدي ذلك لفقد تلك العناصر المهمة، كما أن المواظبة على شرب اللبن أو الحليب له دور في تأخير أعراض الشيخوخة.
      البصل:يعتبر البصل مطهراً يقضي على الجراثيم كما أنه غذاء منتشر لدى الشعوب منذ القدم حيث كان من الأطعمة المفضلة عند الفراعنة لما له من فائدة عظيمة فهو يساعد على إدرار البول وتفتيت حصى الكلى وتقوية الجهاز الهضمي وتنظيف الأمعاء وذكر فوائده في كتبهم أطباء العرب القدماء مثل ابن سينا، وابن البيطار، والانطاكي، حيث أكدوا جميعاً أنه ينقي الدم وينظم الدورة المعوية وينفع في حالات الالتهابات، ويوصي بتناول البصل طازجاً لمرضى السرطان وارتفاع ضغط الدم وأمراض الشرايين كما أنه مفيد للمصابين بالربو والسعال الشديد.
      كما أن البصل أيضاً يحتوي على مواد تساهم في المحافظة على تثبيت نسبة السكر في الدم، لذا فإنه ينصح مرضى السكر بالحرص على تناوله مع الوجبات المناسبة له.