الأمَـل الباقـي

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • الأمَـل الباقـي

      غاصَ فينا السيفُ
      حتّى غصَّ فينـا المِقبَضُ
      غصّ فينا المِقبَضُ
      غصَّ فينا .
      يُولَـدُ النّاسُ
      فيبكونَ لدى الميـلادِ حينا
      ثُمّ يَحْبـونَ على الأطـرافِ حينا
      ثُمَّ يَمشـونَ
      وَيمشـونَ ..
      إلى أنْ يَنقَضـوا .
      غيرَ أنّـا مُنـذُ أن نُولَـدَ
      نأتـي نَركُضُ
      وإلى المَدْفَـنِ نبقى نَركُضُ
      وخُطـى الشُّرطَـةِ
      مِـنْ خَلْفِ خُطانا تَركُضُ !
      يُعْـدَمُ المُنتَفِضُ
      يُعـدمُ المُعتَرِضُ
      يُعـدمُ المُمتَعِضُ
      يُعـدَمُ الكاتِبُ والقارىءُ
      والنّاطِـقُ والسّامِـعُ
      والواعظُ والمُتَّعِظُ !
      **
      حسَناً يا أيُّها الحُكّامُ
      لا تَمتعِضـوا .
      حَسَناً .. أنتُـم ضحايانا
      وَنحـنُ المُجْـرِمُ المُفتَرَضُ !
      حسَناً ..
      ها قـدْ جَلَستُمْ فوقَنا
      عِشريـنَ عامـاً
      وَبَلعتُم نِفطَنا حتّى انفَتقتُمْ
      وَشَرِبتُـمْ دَمَنـا حتى سكِرتُمْ
      وأَخذتُم ثأرَكُـمْ حتى شَبِعتُمْ
      أَفَما آنَ لكُمْ أنْ تنهَضـوا ؟!
      قد دَعَوْنـا ربَّنـا أنْ تَمرُضـوا
      فَتشافيتُمْ
      ومِـنْ رؤياكُـم اعتـلَّ وماتَ المَرضُ !
      ودعَونـا أن تموتوا
      فإذا بالموتِ من رؤيتِكم مَيْـتٌ
      وحتّى قابِضُ الأرواحِ
      مِنْ أرواحِكُـمْ مُنقَبِضُ !
      وهَرَبْنا نحـوَ بيتِ اللهِ منكُمْ
      فإذا في البيتِ .. بيتٌ أبيضُ !
      وإذا آخِـرُ دعوانـا ..سِلاحٌ أبيضُ !
      **
      هَـدّنا اليأسُ،
      وفاتَ الغَرَضُ
      لمْ يَعُـدْ مِن أمَـلٍ يُرجى سِواكُـمْ !
      أيُّهـا الحُكـامُ باللهِ عليكُـمْ
      أقرِضـوا اللهَ لوجـهِ اللهِ
      قرضـاً حسَناً
      .. وانقَرِضـوا !