في سجود التلاوة.. والعهود

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • في سجود التلاوة.. والعهود

      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.....


      ماذا على من يقرأ القرآن في اثناء الوقت المحرمة فيه الصلوات( وقت الطلوع او الغروب او الاستواء) فصادف آية سجدة..... فهل عليه ان يسجد فورا ام ينتظر الى خروج الوقت المحرم ليسجد ؟

      ....

      ماذا على من نقض عهدا عاهده لله تعالى... كأن يقول اعاهد الله على الا افعل كذا وفعله... هل عليه التوبة فقط ام التوبة والكفارة...؟؟؟؟


      وجزاكم الله خيرا...


      تحياتي$$9
    • وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،،

      أجابة السؤال الاول نقلا عن مشائخنا جزاهم الله خيرا:

      " اذا قرأ القارىء اية فيها سجد فى الاوقات المحرمه فليسجدها اثناء خروج وقت التحريم"

      اما اجابة السؤال الثانى فاتمنى من الاخ الطوفان مساعدتى فى البحث عن المسأله او الاتصال بالمشائخ واذا امكن من الاخ السائل الاتصال بالمشائخ المبينة ارقامهم فى اعلى ساحة الفتاوى ويوافينا بالجواب او البحث فى كتاب الفتاوى للشيخ السالمى او غيره من العلماء حتى نستفيد جميعا بارك الله فيكم جميعا.
    • ماحكم من أخلف عهدا مع الله، كأن أعاهد الله أن لا أدخن، وأخلف عهدي وأدخن ماذا علي جزاكم الله خيرا؟

      الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:
      فإن كان العهد بمعنى التلفظ باليمين، فإنك بمخالفتك له تحنث، ويلزمك كفارة اليمين، وهي إطعام عشرة مساكين من أوسط طعامك، أو كسوتهم، أو تحرير رقبة، فإن لم تجد فصيام ثلاثة أيام.
      وإن كان العهد مجرداً من اليمين، فإن الإخلال به مع الخَلْق من مساوئ الأخلاق التي حذر منها الشارع الكريم، فكيف إذا كان مع الله، وعلى ترك معصيته، فإن الوفاء به يكون آكد والإخلال به أشنع، وقد امتدح الله المؤمنين بصدقهم في عهدهم معه سبحانه فقال: (من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر) [الأحزاب: 23].
      وبين سبحانه أن من صفات المنافقين التفلت من عهد الله فقال: (ولقد كانوا عاهدوا الله من قبل لا يولون الأدبار وكان عهد الله مسؤولاً) [الأحزاب: 15]. أي: هم مسؤولون عن توليهم وإدبارهم.
      ولكن لا يلزم كفارة إن لم تتلفظ بيمين، وإنما يكفيك التوبة والاستغفار، والإكثار من الطاعات، وينبغي لك العزم الجازم على ترك التدخين لما فيه من ضرر على دينك ودنياك.


      هذا السؤال عرض على لجنة الافتاء بالمملكة العربية السعودية
    • بالنسبة للسؤال الثاني فقد سالت الشيخ حمود بن حميد الصوافي ـ حفظه الله ـ عن شخص عاهد الله أن لا يفعل الشيء الفلاني ففعله ، ماذا عليه ؟
      فأجاب بأن عليه التوبة والكفارة المرسلة ، والله أعلم

      طبعا الكفارة المرسلة هي اطعام عشرة مساكين أو كسوتهم أو عتق رقبة فإن لم يجد فصيام ثلاثة ايام .
    • اخى العزيز سمسم

      سجدة التلاوة واحدة سواء كانت القراه فى الصلاة او في غيرها اوفي اى موضع كان.

      اما التشهد فاذا كان المقصود به المسح على الوجه بعد السجود فى الصلاة فالوجه لا يمسح عليه اما اذا كان فى غير الصلاة فالعلم عند الله والله أعلم.
    • الرسالة الأصلية كتبت بواسطة:memo
      السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته...

      بداية جزاكم الله الف الف خير اخواني ابو بسمة والطوفان وسدد على طريق الخير خطاكم دائما....


      اريد ان استوضح اكثر حول صفة الاطعام.؟؟


      تحياتي


      وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،،
      لكل مسكين نصف صاع ، ويقدر بكليلو غرام وعشرين غراما ، والاصل إخراج الطعام فإنه الذي دلت عليه السنة ، لا يصار إلى النقود إلا مع تعذر قبول الطعام من قبل الفقراء ، وفي هذه الحالة تخرج قيمة الطعام المفروض ، ولا تحدد القيمة بمقدار من النقد، لأنها تعلو وتنخفض بحسب غلاء الأسعار ورخصها ، وتختلف باختلاف الأزمنة والأمنكة. هكذا اجاب سماحة الشيخ فى كتابة الفتاوى ومن شاء فليرجع اليه فى باب الصوم القضاء والكفارات.