هل لديك الشجاعة لتقول : أنا............

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • هل لديك الشجاعة لتقول : أنا............

      هي كلمة ربما تكون أصعب جملة في الوجود لدى البعض

      لا أحد يقولها وهو يشعر بالراحة

      بل ربما يقولها الناس وهم يتجرعون المرارة والحزن وكأنها خطيئة الخطايا ..

      لماذا تبدو هذه الجملة بهذه الصعوبة ؟!!

      ولماذا تبدو مستحيلة أحيانا ؟؟

      لماذا لا نعترف بكل بساطة ونقول بكل شجاعة ..




      نعم انا آسفـ ..... ـ

      فهل أنت من هذه الفئة من الناس ؟

      لماذا لا نشعر ان الاعتذار عن الخطأ فضيلة ؟!

      ونرفض أن نقول هذه الجملة !!

      لماذا نشعر أننا نهين أنفسنا إذا اعترفنا بها وحتى لو خسرنا كل شيء ؟

      متى سنفرق بين الاهانة والاعتراف بالخطأ بشجاعة ؟

      لماذا نبخل على أنفسنا بهذه الروح الاسلامية المتواضعة ونستعلي

      على الاخرين ونحرم أنفسنا من أجر المبادرة بالصلح ؟

      وهنالك ست أسباب تجعلنا نبادر بالاعتذار فالاعتراف بالحق فضيلة

      والعناد قد يؤدي لخطأ أكبر وأكبر ..

      وحتى تستطيع التغلب على الخجل تذكر النقاط التالية حتى يصبح

      نطقك للكلمة سهلاً :

      1. لا أحد منزه عن الخطأ .

      2. الاحساس بالغضب هو الذي دفعنا للخطأ وهو احساس طبيعي يمر به كل انسان .

      3. معظم الأخطاء يمكن اصلاحها .

      4.الاعتذار ليس بهذه الصعوبة التي نتصورها فهو مجرد كلمة نقولها في الوقت المناسب .

      5.ان غيرك سيقدم لك الاعتذار اذا اخطأ في حقك .

      6.ان اعتذارك سيجعلك الأفضل عند الله عزوجل لحديث الرسول " ص " :

      "لا يحل لرجل أن يهجر أخاه فوق ثلاث ليال يلتقيان فيعرض هذا ويعرض هذا وخيرهما الذي يبدأ بالسلام "


      لكن بعد هذا كله يبقى سؤال مغلف بعلامة استفهام

      ليس بحاجة إلى إجابة بقدر ما هو بحاجة لتطبيق وترجمة عملية في واقعنا

      والسؤال قد تكون لدي الشجاعة فعلا لأعتذر لمن حولي إذا أخطأت في حقهم

      فهل أجد ذلك الكريم الذي يقبل إعتذاري برحابة صدر وينسى ما مضى ؟؟


      هذه استفهامات عديده طرحتها امام مرئاكم فهل ستبقى حائره ام ستلقى بر الامان الذي تأمن اليه ؟!

      فأتمنى ان ارى ارائكم في صدد هذا الموضوع
    • النورس الراحل

      الكبرياء واضهار الشخصيه القويه والتي لا تهزم ..وصغر العقل والثقه بالنفس الموضوعه في غير مكانها تتجمع في شخص واحد ..لذا (( انا اسفه )) ليست في قاموس حياته.. لا يعرفها ولا يمكن ان يعرفها كيف له ان يعرفها وعقله الصغير قد امتلئ بالتفاهات..ولا يسع المزيد

      اخي

      تجدها عند طيب القلب..واسع الصدر ،من لديه سعه ادراك ونظره بعيد للامور والمشاكل، ويرى نفسه كبير مع كلمة اعتذار واعراف بالخطاء


      هنا تجدها
    • إن عدم الإعتذار إلى من أخطأنا في حقه إنما هو ناشئ عن الكبر والتعالي

      وإلا فكما ذكرت أخونا أن الإعتذار من شيم الكرام وأهل المروءة

      وعلى المسلم إذا ما أخطأ أخوه في حقه واعتذر له أن يقبل اعتذاره

      فالإنسان معرض للخطأ والزلل وجل من لا يسهو

      وليس بكريم ولا من أهل المروءة من لا يقبل اعتذار أخيه

      والحلم والصفح والعفو والمغفرة ديدن أهل الصلاح والتقى فلنكن منهم .

      ولنبتعد جهدنا عن الإساءة إلى غيرنا ..

      ولنحسب ألف حساب قبل أن نوجه اتهاما أو لوما إلى شخص آخر حتى لا نكتشف بعد حين أنا أخطأنا في حقه
    • شكرا اختي بحرينيه علي المشاركه ...
      وكلامك عين الصواب والا غبار عليه...فالكبريا هي من اهم الاسباب ...وصاحب هذي الصفه لا تتركه نفسه ان يتنازل ويقول اسف .....
      اما اصحاب القلوب الطيبه والصدور الرحبه فهذي الكلمه موجوده في قاموس حياتهم
      تحياتي لك اختي وشكرا علي المشاركه

      الخ منذر الف تحيه لك يا اخي العزيز وصدقت حين جلت
      الانسان معرض للخطأ والزلل وجل من لا يسهو
      فالخطا وارد في كل الاحوال .....ولاكن نفوس بغض الناس هي الي تحكم |y
      اشكرك اخي علي المشاركه ويعطيك الف عافيه