قصتي مع الطيران الكويتي

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • قصتي مع الطيران الكويتي

      يقول اشرف خلق الله نبينا محمد صلى الله عليه وسلم ( من رأى منكم منكرا فليغيره بيده فأن لم يستطع فبلسانه فان لم يستطع فبقلبه وذلك أضعف الايمان).

      فمن منطلق هذه الكلمات الشريفه فانه لا يسعني ها هنا الا بالتوجه يالنصح و الارشاد لمن كان له قلب و عقل ، بصر و بصيرة.

      في تجربة ابتلاني الخالق سبحانه و تعالى بها في هذه الفانيه كانت قصتي مع الطيران الكويتي.

      لا اريد من ذلك الا ابتغاء وجه الله و الطمع في ثوابه امين .
      انا شاب عماني قررت ان اسافر الى خارج السلطنه وقلت في قرارة نفسي بان اجرب الطيران الكويتي وكانت تجربتي الاولى لها .
      بلاء ابتلاني به الله عز وجل فما كان مني انا العبد الفقير المعتاد على التقصير في حق سيده الا الخضوع و الانقياد له تعالى .

      هي سويعات عشتها انا و الطيران الكويتي …ذقت فيها كل انواع التعذيب و الشقاء .
      ففي رحلتي تلك قتلنا الجوع الذي لا يرحم و عندما جاء الطعام و ما ادراكم ما ذلكم الطعام الا و انسدت نفوس المسافرين و فضلوا الجوع بدلا من الاكل .
      الماء لانه رخيص فقد كان متوافرا وهذه من نعم الله على عبده المقصر في حقه.
      توقيت الطيران الكويتي كان في غاية التأخير ..خدمة المسافرين كانت في اسفل الدرجات فليس من عاقل - وقد جرب الطيران الكويتي_ ان يرجع و يعاود الكرة ثانيه.
      بل ان كل مسافر اصبح يكتب في وصيته قبل موته بعدم التفكير في السفر على هذا الطيران.

      بل ومن جهة اخرى و هي الناحيه الدينيه فان الطيران الكويتى يثبت للمسافرين مدى بعده البعيد عن الدين من خلال تيرج المضيفات العربيات الكويتيات ومن خلال اشياء اخرى السكوت عنها افضل. والله اعلم.

      من كل ذلك قررت ان لا استخدم تذكره الرجوع الى عمان على هذا الطيران و بالتالي حجزت على طيران اخر و قلت عندما اصل عمان سوف اطلب قيمه التذكره التي لم استخدمها.
      ذهبت الى المكتب الذي اشتريتها منه و طالبت بالتعويض قال لي انه سيرد علي بعد اسبوع ..لكن الخائن لم يتصل بي و لم يرد علي مما دفعني ان اذهب اليه ثانيه فما كان منه ان قال انه لم يرد علي و انه سيرد على بعد اسبوع اخر فقلت له حسنا لك اسوع اخر واتفقت معه ان يتصل بي .

      النذل يكون نذلا دائما لم يتصل ولم يرد علي و عندما ذهبت اليه طلب اسبوع اخر عندها علمت ان هذا الكلب يتبع الاسلوب القديم للشركات و هو جعل الزبون ييأس و يخرس عن المطالبة بحقه و لكن هيهات فما كان مني الا ان شددت في الكلام و طلبت منه ان يتصل بالمبنى الرئيسي للطيران الكويتي و من ثم اخذت التذكره منه و ذهبت بنفسي الى المسؤول عن التعويض.

      كان المسؤول شطفة هندي من طراز السيك وعدني بالخير و قال انه سيرد علي بعد يومين من خلال المكتب الذي حجزت منه قلت تمام.
      لكن نفس القصه فاتصلت بالمكتب و قال لي انه لا تعويض لتلك التذكره فقلت كيف ذلك و صرت معه في شجار و نزاع فامهلته يومين .
      اتصلت به فقال سيعطيني فقط 32 ريال عماني فرفضت و نازعته و ذهبت الى السيكي الهندي و طلبت التعويض فاعطاني 172 ريال عماني و ذلك بعد النزاع و الشده.
      فانظروا يا عباد الله من لا شيء الى 172 ريال عماني اليس ذلك بظلم.

      فالحذار الحذار من هؤلاء واياكم و الطيران الكويتي فاني لكم ناصح امين ةانا افضل لكم ان تزيدوا في مبلغ شرائكم للتذاكر ولا تسافروا على الطيران الكويتي.

      والله من وراء القصد