و بات الحبيب في لحدِ ....