البيبسي عينه زايغه (لكن اخذ جزاه)..

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • البيبسي عينه زايغه (لكن اخذ جزاه)..

      البيبسي عينه زايغه (لكن اخذ جزاه)..
      بيبسي بيعاكس الميراندا.....يا عيب العيب
      الموقع : ثلاجة في دكان
      الوقت : ثنعش الا ربع بالليل 11:45

      البيبسي : اختي ميرندا ... قايمة والا نايمة
      ميرندا : هلا .. لالا قايمة ... وين تو الناس باقي ربع ساعة وبيسكر راعي الدكان هالانوار وبعدها بنام
      البيبسي : هل لي بحوار جانبي معك ( ابووووك يالاسود)
      ميرندا : ايييييه عادي وش دعوا
      البيبسي : ماهي نوعية الحوارات اللي تحبينها ....( ترا كذا الاسلوب علشان يسحب معك السيفون) .. اقصد الحوار خخخخخخخ
      ميرندا : ماعندي شي معين بعدين انت ناوي تطول بالكلام ؟ تبيني (اعتذر من ابوي وانام برا الصندوق ( صندوق الميرندا )
      البيبسي ( فرحان ) : اييييه كلامي مايخلص ولا بكرة .... انا اصلا كانوا يقولون عني المخقة
      ميرندا : تدري عاد اسلوبك وطرحك حلو بس ابوي يقول لاتمشون مع السود
      البيبسي : ليه ترا والله ما نعض ... ألليفين بالحيل
      ميرندا : بس تصدق انا معجبة بسوادك كأنه سواد ليلة مافيها قمرسواد كالح كنه فحمة من كيس هالفحم اللي في المستودع تحت ... انا معجبة فيك بصراحة
      البيبسي : يؤ ... احرجتيني .. امي والله صادقة
      ميرندا : ليه وش قالت امك ...
      البيبسي : امي تقول ان الميرندا احلى من الفراولة ... ماتدلعين زي الفراولة
      ميرندا : ياحظي .. قال فراولة قال ... وش يخليني اتدلع
      البيبسي : لا يعني لون الفراولة .. احلى من لونك ( الرجال بدا يخور ) لونها احمر يشق الجبهة
      ميرندا : نعم نعم نعم .... عد بالله وش قلت ... انا وشفيه لوني
      البيبسي : لا والله مو قصدي بس لونك كنه لون هالهندي اللي بالدكان اذا صار محسور ... برتقالي
      ميرندا : والله حبيبي اذا مو عاجبك ... خلني اروح لصندوقنا بس
      البيبسي : يؤ ... يالزعولة ليه زعلتي عاد من كلامي

      وفي هاللحظة فتح راعي الدكان الثلاجة وحط فيها فراولة

      البيبسي : هلا والله وغلا بالفراولة ... يوووووووه يازينها زيناااااه .... تو مانورت الثلاجة
      ميرندا : هااااوو والله شي ... وقدامي تغزل فيها وانا من الصبح معك يالعبد الاسود يالمحترق
      فراولة : يؤ ... وشفيها هذي معصبة كنها طقاقة ما نقطوها بحفلة زواج خخخخخخخخخ
      البيبسي : لالا ماعليك منها انتي وش هالحلاوة وش هاللون الحلو
      ميرندا : اقول يالدبا يالحمرا ء اللي لونك ماله داعي ..... كنه روج عبده
      فراولة : هئق ... هئق ..( تشهق ) يالغيارة يالبرتقالية روحي بس ما احد شراك لك اسبوع هنا مرزوعة ما احد يبيك
      ميرندا : والله ... ياشيخة تعالي دغدغيني احسن
      البيبسي : ياجماعة كل وحده فيكم لها مميزات ولها صفات مستقلة خلونا بس في المفيد

      وفي هاللحظة قاربت الساعة على 12 بالليل وجا راعي الدكان وخذ البيبسي والميرندا والفراولة بكيس واحد بيوديها معه للبيت وهذا الحوار اللي بالكيس :

      البيبسي : هذي الساعة المباركة يوم صرنا بكيس واحد متلاصقين
      ميرندا : اقول وراك لازق بالفراولة خلها تتنفس طيب حاشرها.....( بدت الغيرة تحرق الميرندا )

      فراولة : يؤ ... من سألك انتي الثانية من شكالك الحال وين تبغين الرجال يروح !! بعد وش عليك!! خليك بحالك

      (في هالوقت البيبسى انقكت له...وش تترجى من اسود ايل)

      بيبسي : لاتحرجوني !! انا اخجل من ظلي !! يؤ....وخري ياميرندا

      شوي
      ميرندا : هذا بعد راعي الدكان ماجاب كيس كبير ... حشرنا بهالكيس هالبخل ابو هنود !!

      في هاللحظة راعي الدكان أخذ الفراولة وفتحها وشربها وما بقي بالكيس الا البيبسي والميرندا !!

      البيبسي : الحمد لله كانت مضايقتنا الفراولة !! ......... ( منافق وماله خاتمة البيبسي)

      ميرندا : يؤ ... توني صرت غالية عندك .!! اقلب وجهك بس يالعبد مالك خاتمة
      البيبسي : يؤ ... ضاعت على الفراولة والحين ضاعة الميرندا .... وش السوات انا ووحهي
      ميرندا : اذلف بس ووخر عني ولا عاد تكلمني !!
      (البيبسي : يؤ .... والله احتريت ( ارتفعت درجة حرارته )

      ميرندا : ايه عارفه من يوم راحت عنك الفراولة وانت متجه علي وتعبتني وكسرت قلبي
      البيبسي : اييييييييه والله انتي مريضة .... لا أكون انا السبب

      وفي هذه الاثناء اصبحت حرارة الميرندا مرتفعة وانشد البيبسي بهذه القصيدة يصف حال الميرندا موجه كلامه لراعي الدكان اللي خذ الميرندا وفتحها وشرب منها جزء بسيط وألقى بها في سلة المهملات لأن حرارتها مرتفعة ( ساخنة ) وبكى البيبسي في هذه الاثناء وقال :


      قالوا حبيبك محموم فقلت لهم 000 انا الذي كنت في حمائه السبب
      عانقته ولهيب النار في كبدي 000 فأثرت فيه تلك النار فالته


      يئطع الحب وسنينه شو بيعمل

      . وخذ راعي الدكان البيبسي وفتحه وشربه والبيبسي ينشد القصيدة وبصراحة ماسمعت كامل القصيدة لان البيبسي لطه راعي الدكان الهندي ببطنه قبل لا نسمع كامل القصيدة ... الله من حرة البطن ياشيخ حراااااام عليك يابوهنود قتلت حب بريء !!


      #e#e#e#e#e#e#e#e#e#e#e#e#e#e#e#e#e#e#e#e#e#e#e