سطور.... لسطر واحد ... !!!!!!!!!!!!!

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • سطور.... لسطر واحد ... !!!!!!!!!!!!!

      [TABLE='width:70%;'][CELL='filter: glow(color=teal,strength=5);']
      سطور ..... لسطر واحد .... !! ...


      1.
      نسائم ليلية عابرة ... تصارع ستار نافذتي .....
      وبدرا مضيء حالم ... يلقي بضوءه على أضلعي ...
      والنوم الطويل .. غاضب .. هجر مقلتي ...
      وتركني وحيده أعاني قسوته ... تركني مع ..
      هما استعمر قلبي .. وفكري ..
      وحصار لايطاق .. مكبلا بقيود .. الواقع المر ..
      وأنا أجاهد بكل قوتي ... وصاحبي .. لا.. يستطيع معاونتي ..

      2.
      ثماري .. لم أقطفها بعد ...
      فلم يحن الحصاد ...
      وأنا أنتظر .. وكل شوق لتذوق طعم شجرتي ...
      فمتى .. تنضج تفاحتي ... ؟.............

      3.
      قلبا.. يستنجد ...
      قصتي .. يعرفها الجميع ...
      قصتي يرددها كل عين تدمع ...
      قصتي حزينه يعرفها الحبيب ...
      ويا ليت لو ينسونها ....
      لتنام قصتي .. بأعماق الوجود ... !


      4.
      ليس أمامي سوى .. الصبر .. ثم .. الصبر .. ثم .. الصبر .........
      ودعواي للذي لا ينساني ... ولا ينسى العبد أبدا ..
      هو ربي .. ورحيمي .. ورازقي .. ومسكني وهو .. مؤنسي ..
      أنت الوهاب العاطي .. والقادر ..
      يا أرحم الراحمين يا الله ...

      5.
      ما دامت الستاره تصارع النسائم ..
      والبدر يلقي بضوءه ..
      سأبقى مجاهدة ... ولحن الحياة ... الجهاد المستمر ..
      وقال شاعري .. يوما ...
      ان تذكرت فهل تنسين ..
      أيام القفال ... بعد ليل طال .. في البحر .. وطال ..
      وأتى الفجر وليدا في ثناياه الوصال ...
      وأذكري الشط .. اذا ما الشط قد مد ذراعه ...
      وهفا الرمل اليك في حنين ووداعه ...
      أذكري الامس وقولي .. أنها شرع الحياة ..
      كم حياة عاشها الدهر ..
      واضاعت في ثراه ..
      أنها شرع الحياة .. هكذا تمضي الحياة ...
      ...........
      نعم .. هكذا تمضي الحياة ..
      فلماذا العزف .. على أوتار الحزن واليأس ..
      ولدينا اليقين .. بأننا لا نستطيع تبديل الامور ..
      لان وببساطه ... وقتناع ...
      هكذا تمضي الحياة ...... !!!

      [/CELL][/TABLE]
    • هكذا تمضي الحياة مثل نقطتان يتلاقان دوما(الحياة ، الموت)
      ولكن مهما كانت هذه النقاط لها تاثيرا في حياتنا إلا إننا سنستمر ونبحر نحو افق اجمل دائما بالبحث والاستكشاف وهكذا تمضي الحياة بين سطرا جيدا وعابرا وسطر منحرفا نحو الهبوط دوما
      |a
    • سيدتي أمل الحياة ....
      لابد للقدر أن ينفذ قراره ....
      و لابد أن يأتي أوان الحصاد ....
      سيدتي ....
      لقد عبّرتي عن الحياة في سطور كثيرة ....
      و لكن للحياة سطر واحد ....
      سيدتي الرائعة جدا جدا ....
      إنني أنحني لكِ احتراما ....
    • أمل الحياة
      ما اجمل هذه العبارات ..
      (1) نسائم الليل ..
      ولا النوم ..
      سهر ..
      سهاد ..
      (2) ثمار ..
      لم تنضج ..
      لم تشاء ان تقطف ..
      لم احظي بها حتى الان ..
      (3) قصتي ..
      كل الناس عرفوها ..
      اصبحت على السنت البشر ..
      (4) الصبر ..
      لم اجد سواه ابدا..
      الصبر حليفي الوحيد ..
      سيدتي .. أمل الحياة .. اشكرك على هذا السرد الرائع .. والجميل الذي يعود بنا الى عالم الحزن .. وكيف يعود لا زلنا في قممه الان .. اكرر لك شكري على هذا الابداع .. وفقك الله .
    • [TABLE='width:70%;'][CELL='filter: glow(color=teal,strength=5);']
      بلسم .. مرحبا بك ...
      نعم هما النقطتتان التي نتأثر بهما دائما ... وليس بليد حيله ... سوى الاستمرار والايمان بهما ...
      أشكرك لهذا المرور الجميل ....
      [/CELL][/TABLE]
    • [TABLE='width:70%;'][CELL='filter: glow(color=teal,strength=5);']

      أخي ومشرفنا العزيز .... غضب الامواج ....
      أشكرك لرمي أمواجك في شاطئ ..... وتوقيعك هو الرائع ....
      التوفيق للجميع ولك تحياتي أستاذنا ......بلمناسبة عالم الحزن نعلم جيدا كيف نفتح بابه ولكن للاسف لا نعلم كيف نغلقه ونخرج منه ...!!
      [/CELL][/TABLE]
    • وهكذا هي الحياة

      [TABLE='width:70%;'][CELL='filter: glow(color=teal,strength=5);']


      (1)
      ريح صبري تعصف بي ....

      وتتقاذف بأحلامي وأوهامي ..

      تاره بين الواقع وتاره بين الأحلام ....

      وأنا لا زلت ألبس ثوب الأمل ...

      واليل يداعب أفكاري .... ويضيق بحبل أفكاري

      ولكن لا زلت انتظر ذلك السارق لنبضات عيني

      حتى يسجنها في رحم قسوة الليل .........

      وياتيني بطيف أراه ليزاحم تخيلاتي ..


      (2)


      ثمارك لم تعطي .... ولكني لا زلت أنتظر

      نمو شجرتي ... واشتداد عودها ....

      لعانق الغصن السماء ....

      وينشر اريجة ..... ويداعب الهواء ...


      ارواقه وقت المساء ......

      ولا زلت انتظر قطره مطر ترويني !!!!




      (3)

      أنا حكاية من عدة سنين ....

      بسمتي تفارقني ... بن التاره والحين ...

      ولا البس الا ثوب الصفاء ....

      والحب والنقاء ....

      ولكن رغم هذا قصتي تداعب ملامح
      وجهي البسيط ...

      الذي طغى جرح الزمان علية ..

      ولكن لا زلت اعبر خيبة املي ...

      ولا زلت حكاية يقرأها الجميع ...

      الا بأستثناء .... المي .. وحزني



      (4)


      دعاء في كل مساء ... ووقت

      التقي به مع نفسي وروحي ..

      في مكان طاهر وصافي النقاء ...

      أجلس امارس الخضوع والركوع

      وادعو الله ان يفرج المحنة ...

      ويبعد عني الكرباء ....

      ولكن لا زلت انتظر الأمل ........

      والصبر ثوبا البسه ولم يوما أخلعة ...

      وأنا لا زلت اصرع هذا الوباء ... !!




      (5)

      دام النبض في قلوبنا ...

      والهواء ينعش رئتانا ...

      لا زلنا نجلم بكل امل ...

      ولا زلنا كشموخ الجبال ...

      التي لا تربطة الاف الحبال ...

      ولا تمزقة الاف الرياح العاتية ..

      ولا يزيحة لا التهديد ولا حتى الدلال

      ولا كلمة تشفع له ...

      حتى لو دارت بينه الاف المعارك والقتال ..

      لذلك لا نزال نصار ع

      دام البحر يقاوم الرياح ...

      والشجر يتغدى بالمياة

      ومركب الأمل يحملنا على شط
      أحلام النجاة ....

      واذا ما رأيت الطير يشدي .. فتذكر

      ان الحياة انشوده ... لحنها ...

      صبر وامل وترقب ....

      وكفاح مرير ...

      وانخضاع للاله ...


      =====

      هكذا هي الحياة ... انشوده ... نترنم بها .......

      ونصنع منها الجميل .......


      تحياتي لك اختي أمل الحياة .. وبلا شك ان للحياة امل نحيا عليه .... وكلماتك روعة في الجمال ..

      دمتي متالقة .. وتقبلي حروفي الذابلة بين ثنايا حروفك اليانعة ...

      ودمتي بالف خير ..


      بريمااااااااااااااوي


      [/CELL][/TABLE]