صديقي الذي غدر بي

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • صديقي الذي غدر بي

      1 - مؤلم جداً ان تصادق شخص وتظن انه أخاك وصديقك ، والإنسان الذي تلجأ اليه في الملمات، وتكتشف فجأة انه لايثق بك ، بل يتخذك وسيله لتحقيق اهدافه .. هل هذا لؤم ام حب ، ام هو من علامات الساعة !!!.

      2 - لاشك ان الدنيا تجمع الناس وتجعل منهم أصدقاء وأحباء ، غي اننا نفتقدهم في وقت المحن ، ونفاجأ انهم غير موجودين ، وهذا مايحدث هذه الأيام .. فلم هذا ؟؟ هل لأن ثقتنا اصبحت مفرطة في بعضنا البعض ... ام ماذا؟؟ هل يجب ان




      نحترس من اصدقائنا ام ماذا ؟؟ هل اصبح الانسان يخشى من صديقة ويخاف ان يغدر به ؟؟ هل تغير الأنسان ام الدنيا التي تغيرت ؟؟.. اسئلة تحير كثير تحتاج الى تفكير عميق ..!!.

      3 - أحمد الله ان جعل الجمال بلا مقياس ، لاسينا الجمال الروحي، وإلا لاكشفنا امور جما ووجدنا أنفسنا اسوأ الناس !!.

      4 - في هذه الأيام غدونا نعرف كيف نكذب ونجيده بشكل محترف ، ودونما تدريب او مدارس ،، غير ان المشكلة من يعلمنا كيف نصدق في هذا الزمن العابر الذي اصبحت فيه كلمة الوفاء كلمة مضحكة ؟؟

      5 - لا شك ان المرء يفشل في الحب عدة مرات ، وكم يتألم جراء هذا الفشل ، ولكن هذا لايجعلنا نكفر بالحب ، لأنه لايوجد شيء بديل عن هذا الكيان الجميل ..

      6 - سؤال يحيرني كثيراً... هو :- هل نحن الأن نبحث عن جمال المرأة ، اي عن إغرائها الأنوثي أم عن جوهرها الروحي..

      7 - هناك منظار يمكن المحب من معرفة المرأة ، وذلك اذا أحبها حباً عميقاً ، يمكنه ان يفك رموزها ، وأن يعرف ماتريده ، وهي لغة الحـــــــــــــــب ... وهل هي جميلة لهذه الدرجة ؟!..

      "
      منقول
      أغنى النساء أنا لستُ ثرية بما أملك ثرية لأنّك تملكني أحلام مستغانمي أغنى الرجال أنت لست لأنك ثرياً بما تملك ثريٌ لأنك تملكني .. هكذا احببت صياغتها اكثر dabdoob :)