هل تعرف كيف تقيم الوصفات الغذائية ؟

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • هل تعرف كيف تقيم الوصفات الغذائية ؟


      لكي لا تكون ضحية للاستغلال التجاري من قبل شركات الغذاء والأجهزة الرياضية ومراكز اللياقة البدنية، وفرنا لك مجموعة من الإرشادات التي قد تجنبك الكثير من الوقت والمال الضائعين.
      ومن الأسئلة التي يفضل أن تطرحها على نفسك قبل المباشرة بتجريب نظام غذائي جديد أو شراء آلة رياضية ما يلي:
      -هل جرّب مبتدع الوصفة منتجه على العديد من الأشخاص قبل طرحه للبيع في الأسواق وتأكد من قدرة الوصفة على تحقيق ما تزعم الإعلانات أنها قادرة على تقديمه؟ وهل تم نشر نتائج الأبحاث في مجلات علمية موثوق بها ومختصة في مجال التغذية؟
      -هل مبتدع الوصفة شخص معروف في مجال التغذية ويحمل شهادة علمية عليا في التغذية الصحية؟
      -كم مضى على الوصفة الغذائية في الأسواق؟ إن استمرار الوصفة يدل على أن الطلب عليها كبير، وهذا يدل على أنها ناجحة.
      -هل الوصفة الغذائية تعطي مساحة للفروق الفردية من حيث سماحها لمختلف الأذواق بإتباعها. بعبارة أخرى، الوصفة التي تحدد ماذا تأكل ومتى تأكل هي وصفة فاشلة. وإن حرية اختيار الطعام وأوقات الطعام ميزتان أساسيتان للوصفة الجيدة.
      -هل تزعم الوصفة أنها تحتوي على مواد سريّة لا تعلم بها إلا الشركة المنتجة؟ إذا كانت الإجابة نعم، فلا ينبغي أن تكون متحمسا لهذه الوصفة.
      -هل تطالب الوصفة بتناول الفيتامينات والمواد المعدنية المكمّلة للغذاء الأساسي على شكل حبوب أو مساحيق لتعويض الناقص منها في الوصفة الغذائية؟ وهل الوصفة تسمح للإنسان بتناول المواد الكربوهيدراتية المركبة؟ إذا كان الجواب على السؤالين هو لا، فلا تشتر الوصفة.
      -هل يمكن للشخص أن يتناول الوصفة مدى الحياة، أم أنها مؤقتة؟ إذا كانت كذلك، فاصرف النظر عنها، لأن الوصفة الصحيحة والسليمة طبيا وعلميا هي التي يمكن استخدامها طول العمر دون أن تحدث أي مضاعفات صحية
    • تحياتي


      شكرا على التبينه وبالفعل في الاسواق تنزل وصفات كثيره للمحافظه على صحه الجسم وللرشاقه وغيرها لكي تغنيك عن الرياضه ولكن بالفعل هل النتائج مضمونه في هذه الادويه والوصفات وكيف الاعراض الجانبيه لها



      فلنتكم عن حبوب مكافحه السمنه****
      إن استخدام الحبوب في مكافحة السمنة ظاهرة شائعة بين الكثيرين ربما بسبب حملات الدعاية والإعلان الشرسة التي تقوم بها الشركات المنتجة لهذه الحبوب بالرغم من أن لها آثارا سلبية تفوق كثيرا الآثار الإيجابية.
      -حبوب منع استخدام الكربوهيدرات كمصدر للطاقة:
      إن من المفترض أن تبطل هذه الحبوب مفعول الأنزيمات التي تعمل على هضم وامتصاص المواد النشوية والسكرية في الجسم. وإن استخدامها قائم على الاعتقاد الذي ينص على أن النشويات هي سبب السمنة، علما بأن الجسم عندما يخزن السعرات الحرارية على شكل شحم (دهون) لا يسأل من أين أتت هذه السعرات، وليس بالضرورة أن تكون من مصدر نشوي.
      -حبوب زيادة حجم الطعام Bulk Producers:
      تستخدم حبوب الميثاي سليولوز وحبوب الجلوكومانان لمساعدة المعدة على امتصاص الماء والحفاظ عليه داخلها فيختلط بالطعام ويعطيه حجما كبيرا يُشعر الشخص بالشبع والامتلاء.
      ويُستخرج الجلوكومانان كيميائيا من جذور نوع من الخضار يزرع في اليابان ويسمى كونجاك. ومن شأن الجلوكومانان أن يشكل في المعدة مادة ليفية هلامية تعطي شعورا بالامتلاء.
      -حبوب السبيرولينا Spirulina
      إن هذه الحبوب الخضراء اللون تصنع كيميائيا من الطحالب وتحتوي على كميات مركزة من الحامض الأميني فينايل ألانين Phenylalanine والذي عندما يزيد تركيزه في الجسم يكبت مركز الجوع في الهايبوثالامس (حسب مزاعم الشركة المنتجة للحبوب).
      -"حلويات" البنزوكين:
      توجد هذه الحبوب على شكل قطع حلوى وشكولاته كراميل وحتى على شكل علكة. وإن مادة البنزوكين هي المادة النشطة في هذه المواد الحلوة المذاق.
      وتعمل مادة البنزوكين على تخدير الإحساس في اللسان كيميائيا بحيث لا يعود الفرد قادرا على تذوق الطعام، وبالتالي يقلل منه.
      -حبوب البي بي آي (PPA):
      تندرج هذه المادة ضمن عائلة الأمفيتامينات التي تشترك بخاصية كبت الشهية والقدرة على تنشيط الجهاز العصبي السمبثاوي وبالتالي فهي منبه قوي للجهاز العصبي. وبما أن هذه الأمفيتامينات تزيد من معدل الحرق الأساسي فإن مصروف الجسم من الطاقة يرتفع بشكل ملحوظ. إلا أنه في الجانب الآخر تسبب هذه المادة مضاعفات من الناحية الصحية والنفسية مثل الأرق، والصداع، وجفاف الحلق، والعصبية، وزيادة ضغط الدم، وعسر التنفس، وزيادة دقات القلب، والنعاس، والإدمان إذا استُعملت على المدى الطويل.

      تحياتي والله الموفق