مجرد سؤال

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • مجرد سؤال

      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :

      أول موضوع لى في الساحة حبيت اتكلم فيه عن الحياة .. الحياة التي نعيشها بحلوها ومرها ..
      اهم عامل للعيش طبعا بعد الماكل والمشرب هو الصديق .. ياترى كم صديقا لديك .. واقصد الصديق الحق الذي يقف معك في افراحك واتراحك .. يا ترى كم صديقا لديك تستطيع ان تاتمنه على اسرارك حتى ولو حدثت خلافات في المستقبل .. يا ترى كم صديقا لديك يعلم ماذا تحب وماذا تكره .. اسئلة عديدة تخطر عالبال عندما نتحدث على الصديق ..
      قرات مرة ان شخصا عرف الصديق الحق وهو في الثلاثين من العمر .. وهذا معناه انه لا يوجد عمر محدد للصداقة ..
      شئ اخر في الحياة يثير تساؤلي دوما .. هو كيف ينظر الناس اليك والى تعاملك معهم .. ذلك ان مجموعة من الناس لا تعجبهم تصرفاتك حتى ولو كان حسن النية .. ولا تعرف ماذا تفعل لترضيهم .. فاذا ارضيت فردا .. ظهر المعارضون ..
      والاغرب من ذلك كله ان تتغير معاملة الناس لك بدون سبب واضح وبدون مقدمات كذلك .. بين يوم وليلة تجدهم قد انقلبوا 180 درجة .. وتبقى انت مندهشا لفترة لا تعرف ما السبب .. ربما لان ايقاع الحياة قد اختلف ولم نعد نرى اناسا من الجيل السابق .. واصبحت نظرة معظم الناس تحمل الطابع المادي ..

      لو نظرنا في الحياة .. لوجدنا مجموعة من الئساؤلات التي نطرحها على انفسنا وفي اغلب الاحيان لا نجد الجواب ..

      وفي النهاية .. هو مجرد سؤال

      ودمتم ..$$e
    • |a

      [TABLE='width:70%;background-color:transparent;background-image:url(backgrounds/1.gif);'][CELL='filter:;']
      شكراً دمعة أمل على الموضوع
      ولكن الدنيا لا زالت بخير
      فيوجد الصديق المخلص ويوجد العدو اللدود والمنافق....والخ
      ولكن الأهم إنه كيف تختار صديقك.
      [/CELL][/TABLE]
    • دمعة أمل
      جملتك ( اهم عامل للعيش طبعا بعد الماكل والمشرب هو الصديق )
      لا اجد اي تقارب او اتصال وثيق بين اهمية الحياة والعيش مع الصديق
      عمر الحياة والعيش فيها ما وقفت على صديق..ابدا
      حتى نستمر بالتنفس وبصحه جيده نعم يجب ان نأكل ونشرب
      لكي نعيش سعداء..يجب ان نرضى بقسمة رب العالمين ..ونكون قريبين من رب العالمين في كل عمل نقوم به
      لكي نفهم المجتمع الذي يحيط بنا ونجد من يؤازرنا ويساندنا ويفهمنا نبحث عم صديق
      ولا اضع الحياة بين يدي صديق..أخي حتى نعرف الحياة نحتاج الى مجلد نحكي فيه كل لحظه بلحظه
      الحياة احاسيس، اعمال، معاني، جماد، موت، ولاده، انجاز،هدم....................الخ

      ذهب هذا الصديق يأتي غيره واحسن منه الف شخص

      لك تحياتي
    • الصديق /
      ان الصداقه مثل الارض التي نزرعها كلما اجتهدت في بذرها وساقيتها كلما جنيت منها الشئ الكثير

      ما الفائده من كثرة الاصدقاء صديق واحد يكفي عندما يحبنا
      اسمعو ما قرات عن الصديق /
      الصديق الصدوق كالشقيق الشفوق
      لقاء الصديق روح الحياه وفراقه سم الممات
      لا صديق لمتلون .



      انا صديق الكل تعالو الي |a
      لئن كان لدي القدرة على اجتذابك فلم يعد لدي القدرة على الاحتفاظ بك
    • اختي العزيز صديقي من يرد الشر عني ويرمي بالعداوة من رماني يسال عني اذا غبت عنة وادعوة لنائبة الزمان

      والصديق مثل المظلة كلما اشتد المطر احتجنا لة وما زالة الدنيا بخير فهناك من الاصدقاء يكنون الاحترام والتقدير لاصدقائهم بعيدين كل البعد عن الطابع المادي

      اشكرك كثير الشكر على هذا المجهود الطيب في سبيل طرح هذا الموضوع ....

      شاكر لك ومقدر لك هذا الاهتمام الواضح من اجل الفائدة للجميع ...

      جـــزاك الله كـــل الخـير __ وأثــابــك أجـــر الدنيا والاخـــــــرة ...

      ومزيدا من الابداع والمواضيع المفيدة والطيبة والرائعــه ..

      مع تمنياتي لك بالتوفيق الدائم والنجاح المستمر

      تحياااااااااتي

      وقباوووووووووووي
      أكتب ما اشعر به وأقول ما أنا مؤمن به انقل هموم المجتمع لتصل الي المسئولين وفي النهاية كلنا نخدم الوطن والمواطن
    • مرحبا بك أختي العزيزة ... بساحتنا الحبيبة ....

      أولا ...الصداقة كنز لا يفنى .....
      سلا م على الدنيا أذا لم يكن بها
      **** صديق صدوق صادق الوعد ولو جفا

      الصديق الوفي مطلوب في الحياة ... ولكن لا يجب أن نبني حياتنا به ..وأتفق مع أختي بحرينية على ما كتبته ..
      أوكد لكي بأن الصديق الوفي موجود والدليل ماكتبته عن الصداقة والتحسر عليها ..بما أن هنالك بشر يكتبون ويبحثون عن الصداقة .. هذا يعني وجود الصداقة بيننا ... المهم كيف نختار الصديق المناسب ....

      ثانيا ... الحياة ..
      قف دون رايك في الحياة مجاهدا
      ***** إن الحــياة عقــيدة وجــهاد

      الحياة مدرسة .. بها المناهج الكثيرة الدسمة .. لكي تأتي بنتائج مثمرة يجب أن تجاهد .. وأضمن جهاد ..
      وأنفع طريقة التمسك بلعقيدة .. والأيمان ثم الأيمان ثم الأيمان .. ولله المستعان ....

      ومثل ما يقال الحياة حلوه لكن بس نفهمها ....
      ولكي تحياتي والتوفيق المستمر .. بأذن الله ....
      $$f $$f $$f
    • السلام عليكم..

      دمعة أمل:

      موضوع جميل وطرح أجمل.. وياهلا بك في العامة

      كما قال ابن خلدون :
      (الانسان مدني بالطبع)
      فهو لا يستطيع أن يعيش بمفرده في هذه الحياة ولا يستطيع العيش بدون أناس يحبهم ويحبونه ويشعر معهم بالرضى والاطمئنان لذلك خلق الله لنا آباء وأمهات لكي يشعرونا بأهميتنا ولكي يرعوننا ويقفون معنا ..
      ومع الحياة ومع ابنتعادنا عن أهلنا شيئا فشيئا نظطر للتعامل مع الآخرين بداية بدخولنا المدرسة نبدأ في الشعور بأننا بحاجة لصديق مخلص نحبه ويحبنا ويعاملنا بلطف وبدون أن ينتظر منا شكرا ..

      هذه حالنا جميعا ..

      وفي أحيان كثيرة نتفاجأ بوجود أصدقاء ليسوا بأصدقاء!!
      ولكنهم يبحثون عن مصالحهم .. فاليوم يعرفونك ويتحدثون معك بطيب نفس لأنك تملك شيئا هم يرغبون به كالمال أو السلطة أو العلم وبعد أيام يرحلون عنك وبدون سابق انذار لأنهم أخذوا ما يريدون أو لأنك لم تعجبهم..
      عندها نشعر بالضيق والحزن والأسى على كل الأوقات التي قضيناها برفقتهم ... ولكن!!

      من خلال تجربتنا في الحياة نتعلم ونفهم المعنى الحقيقي للصداقة ..

      واليك وجهة نظري..المتواضعة فلعلك تستفيد منها فهي كانت خلاصة تجربة بل تجارب عشتها من هذا النوع في كل مراحل حياتي..


      بداية ع
    • السلام عليكم..

      دمعة أمل:

      موضوع جميل وطرح أجمل.. وياهلا بك في العامة

      كما قال ابن خلدون :
      (الانسان مدني بالطبع)
      فهو لا يستطيع أن يعيش بمفرده في هذه الحياة ولا يستطيع العيش بدون أناس يحبهم ويحبونه ويشعر معهم بالرضى والاطمئنان لذلك خلق الله لنا آباء وأمهات لكي يشعرونا بأهميتنا ولكي يرعوننا ويقفون معنا ..
      ومع الحياة ومع ابنتعادنا عن أهلنا شيئا فشيئا نظطر للتعامل مع الآخرين بداية بدخولنا المدرسة نبدأ في الشعور بأننا بحاجة لصديق مخلص نحبه ويحبنا ويعاملنا بلطف وبدون أن ينتظر منا شكرا ..

      هذه حالنا جميعا ..

      وفي أحيان كثيرة نتفاجأ بوجود أصدقاء ليسوا بأصدقاء!!
      ولكنهم يبحثون عن مصالحهم .. فاليوم يعرفونك ويتحدثون معك بطيب نفس لأنك تملك شيئا هم يرغبون به كالمال أو السلطة أو العلم وبعد أيام يرحلون عنك وبدون سابق انذار لأنهم أخذوا ما يريدون أو لأنك لم تعجبهم..
      عندها نشعر بالضيق والحزن والأسى على كل الأوقات التي قضيناها برفقتهم ... ولكن!!

      من خلال تجربتنا في الحياة نتعلم ونفهم المعنى الحقيقي للصداقة ..

      واليك وجهة نظري..المتواضعة فلعلك تستفيد منها فهي كانت خلاصة تجربة بل تجارب عشتها من هذا النوع في كل مراحل حياتي..


      بداية عليك أن تصادق نفسك ...
      كيف؟؟!
      بأن تكون صريح مع نفسك تناقشها وتتحدث معها ..
      أما أسرارك فاحفضها في قلبك بينك وبين ربك لأن ذلك أأمن لك ولأسرارك من تقلبات الأيام والناس..

      بعدها عامل الناس كما تحب أن يعاملونك ولا تختص أحدا عن غيره الا بعد أن تكون واثقا بمن تخصه كثقتك بنفسك وأن تثق بأنه مخلص وصادق مع ربه قبل أن يكون صادقا مع الآخرين وهذا تعرفه بالمعاشرة والتعايش معه

      ولا تحمل في قلبك أي ضغينه أو كره لأي أحد مهما كان الا أن يكون عدوك وعدو دينك ..


      وأتمنى لك التوفيق في ايجاد الصديق المناسب ..