البدر الذي عشق الثريا

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • البدر الذي عشق الثريا

      |a
      [TABLE='width:70%;'][CELL='filter:;']

      لقد أعجبتني هذه الكلمات الرائعة فنقلتها لكم كما هي وأشكر جزيل الشكر لكاتبها:

      $$e البدر الذي عشق الثريا.

      هو البدر .. عال بطبيعته .. جميل لمنظره .. هو البدر .. غاية الكمال .. روح الجمال .. وهو البدر .. هو الصخر .. هو التراب والحجر .. هو النور .. هو الفرح والسرور .. هو الأنفه والغرور .. هو الدائرة .. هو من له العيون حائرة .. هو من أعجز العقول النيرة.
      بإختصار ... هو البدر.

      يحس البدر بغروره .. بعلوه .. بكبريائة وحضورة .. يحس بأنه لولاه .. لما أضئ العالم .. لما فكر العالم لولاه.. لكان الظلام قائماً .. لكان السواد دائماً ولكان وكان وكان.

      لم يكن يتخيل البدر .. ان هناك من هو أعلى منه .. أجمل منه .. حتى !! .. أضاء فوق البدر شئ كالسحر .. بل هو السحر .. وأضاءة الثريا ..

      أنبهر الجميع .. وزال الصقيع .. ولون الكون فصل الربيع .. لم يكن أبداً للكواكب .. حاشيه أو مواكب .. إلا الثريا .. بجمالها .. ببريقها .. برقتها .. بعنفوانيتها .. كان لها في عيون الجميع .. بدل الموكب مواكب وأستقرت بقرب البدر .. بسحرها .. بجمالها .. بكمالها .. فأصاب قلب البدر الصخري .. شئ من ضوء الثريا السحري.
      فمال .. ورق .. وذاب .. وعشق.
      لم يكن وله ونيس .. لم يكن معه جليس .. كان وحده .. يناجي نفسه .. يناقش أمره مع روحه .. مع قلبه .. مع عقله .. لم يعد هذا الشعور .. فهو في الحياة عصفور لم ينل منها إلا الغرور .. الذي بدأ يزول ويزول .. كلما رأى الثريا $$e

      فعسى أن تنال إعجابكم..

      وشكراً مره ثانيه لكاتب هذه الكلمات الرائعة..



      تحياتي
      [/CELL][/TABLE]
      #i
    • [TABLE='width:70%;'][CELL='filter: dropshadow(color=burlywood,offx=4,offy=4) shadow(color=sandybrown,direction=135) glow(color=sienna,strength=5);']
      مرحبا بك .. أبو صالح ...
      فعلا مساهمة رائعة ..
      وأحسنت الأختيار ...
      نشكرك ..
      ونتمنا أن نرى المزيد ..
      ولك تحياتي ...
      [/CELL][/TABLE]