المعاكسات .. من السبب؟

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • المعاكسات .. من السبب؟

      السلام عليكم ..
      موضوع الماكسات سواء بالهاتف او في المجمعات ، موضوع قديم وقد تكلم فيه الكثيرواختلفوا فيه عن السبب ،اهو الشاب ام الفتاة . البعض يضع اللوم عالى الشاب .. فهو يمضي وقت فراغه تائها وباحثا عن التسلية ( البعض) فيذهب الى المجمعات ووووو . والبعض يلقي اللوم على الفتاة ففي نظرهم انها هي التي تجذب الشباب عن طريق اللبس الفاضح والمكياج الصارخ وكانها تدعوهم اليها .. لكن في حالة كانت الفتاة ملتزمة باللبس الشرعي وتعرضت للمعاكسة .. فما السبب؟
      والذي يحز في النفس ان تجد مراهقين يقومون بالمعاكسة ... فضلا عن تدخينهم السجائر والموبايل في اليد الاخرى ..
      في بعض الدول ، هناك مجمعات خاصة بالنساء ومجمعات تفتح اياما للعائلات .. ويبدا الشاب بالتذمر .. اين نذهب في هذه الايام ؟
      ان هذه الظاهرة او فلنسميها المشكلة تحتاج الى حل سريع وجذري .. ويجب علينا التركيز على نشر الوعي الديني وانشاء مراكز للشباب وخصوصا في الاجازات ...

      فما رايكم؟؟




      ودمتم$$e
    • إن كان ترك الدين يعني تقدما....فيا نفس موتي قبل ان تتقدمي

      بداية اشكرك يا اختي دمعة امل على هذا الموضوع

      والسبب في هذا ضعف النفس والوازع الديني لدى كل من الشاب والفتاة

      وكما هو معلوم ان التمسك باخلاق الدين والتزام تعاليمه يبعد الناس عن هذه المطبات

      ولكن في حال تخلينا عن الدين فلا نلوم احدا على ما نلقى

      الشاب كثيرا ما يحاول صيد الفتاة ويحتال بشتى الطرق لكي يوقع بها
      وهنا تتمثل امامي ابيات تصور ذلك الذئب البشري وهو يحاول الايقاع بفريسته



      ذئبُ تراه مصليا... فإذا مررت به ركع
      يدعوا وكل دعائه... ما للفريسة لا تقع
      فإذا الفريسة وقعت... ذهب التنسك والورع




      والفتاة بدورها تجذب اصحاب النفوس المريضه من خلال لبسها وسائر حركاتها وكثر خروجها من دون هدف
      فتراه تخرج في الامكان الزدحمه والمختلطه وتمر امام الذئاب البشرية وترسل النظرات والحركات التي تحاول بها ان تلفت نظر الشباب فلما كل هذا سبحان الله
      وهنا تحضرني ابيات تصف تلك الفتاة المستهترة والتي لا تبالي بالحشمة والحياء


      لحد الركبتين تشمرينا... بربك اي نهر تعبرينا
      كأن الثوب ضلٌ في صباحٍ.. يزيد تقلصا حينا فحينا
      تظنين الرجال بلا شعورٍ..لأنك ربما لا تشعرينا
    • يا جماعة مو دايما البنت اهي صحيح لما تكون متبرجة انا معاكم لكن ممكن تقولوا منو السبب لما تكون المعاكسات عن طريق الهاتف يعني لما واحد يقعد يزعج خلق الله يتليفوناته يعني هو لا شافها ولا شافته ولا يدري عنها بيضاء .....سوداء.....شابة.........عيوز.....حلوة........جيكرة..........يعني شاب ماسخ ما عنده سالفة والمصيبة لما يكون متزوج وعنده عيال وتشوفه داير على المجمعات قاعد يتصيد البنيات يا شباب اتقوا الله يا عباد الله واعلموا انكم تقدمون دين وبتشوفونه ولو بعد حين ..............
    • شكرا أخي العزيز على الموضوع المهم الذي طرحته.
      بداية أخي الكريم أحب أن أقول بأن هناك عدة عوامل تشجع على نمو ظاهرة المعاكسة وبشكل كبير في مجتمعنا. ومن هذه الأسباب:
      1- ضعف الوازع الديني، وضعف الإيمان.
      2- فقدان الرقابة والمتابعة من الأهل.
      3- القنوات الفضائية بكل ما تحمله من سموم وأفكار هدامة.
      4- الغزو الثقافي، ومحاولة إلها هذا الجيل عن قضاياه المصيرية بترهات الأمور.
      5- الفراغ القاتل الذي يجده الشاب الناتج عن البطالة.
      6- غياب القدوة والمثل الأعلى الصالح.
      7- عدم وجود جهات رسمية تردع هذه الفئة من الناس كهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر أو شرطة الآداب.
      8- أصدقاء السوء.
      9- تأخر الزواج.
      10- خروج المر أه بدون محرم.
      11- الجهل بعواقب هذا السلوك.
      12- حب اكتشاف المجهول والرغبة في الممنوع.
      13- المشكلات العائلية.

      والسؤال المطروح هنا ما هو الحل، سبحن الله نبحث عن الحل وهو بين أيدينا نطلبه من القوانين الوضعيه وهو موجود في الشريعة الإلهية.
      الحل في قوله تعالى" ينسآء النبي لستن كأحد من النسآء إن اتقيتن فلا تخضعن بالقول فيطمع الذي في قلبه مرض وقلن قولا معروفا"
      وقوله تعالى " وقرن في بيوتكن ولا تبرجن تبرج الجهلية الأولى"
      وقوله تعالى " يأيها النبي قل لأزوجك وبناتك ونسآء المؤمنين يدنين عليهن من جلبيبهن ذلك أدنى أن يعرفن فلا يؤذين وكان الله غفورا رحيما"