من هم الأكراد

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • من هم الأكراد

      من هم الأكراد الذين يبكي أو يتباكى عليهم جورج بوش، من هم هؤلاء الذين حن لهم قلب رئيس الولايات المتحدة فجأة ويسعى لتنصيبهم ملوك على العراق. ما الذي قدموه للأمة العربية، هل ساهموا في تطويرها أم تدميرها. لبيان ما قدمه الأكراد للأمة العربية يكفي أن نسوق دورهم في حرب 6 رمضان.
      ففي قمة المعركة بين العرب وإسرائيل وفي اللحظة التي كان فيها قادة الدولة الصهيونية يحضرون لرفع الرايات البيضاء، رايات الاستسلام، إذا بأمرين هامين يقعان ويكون لهما الأثر الكبير في إنقاذ تلك الدولة. الأمر الأول الجسر الجوي الأمريكي وأنا متيقن من معرفة الكل به فلا داعي للخوض فيه. الأمر الثاني وهو قيام الأكراد بقيادة البر زاني بالهجوم على مؤخرة الجيش العربي العراقي المتجه لدعم القوا ت العربية، مما كان له الأثر الكبير في عرقلة وصول الإمدادات العراقية إلى الجولان .
      والآن وفي هذه الظروف الصعبة تظهر معادن الرجال، ونسمع عن تحالف البر زاني وجلال الطالباني في شمال العراق ومخططها الخبيث بالانفصال بشمال العراق بحجة إقامة فدرالية عراقية، وما هذه التصريحات إلا لذر الرماد في العيون وحجب الأنظار عن ما يحاك بهذه الأمة. فإلى متى هذه الغفلة، وإالى متى هذا السبات.
    • طالما يبكي عليهم بوش فالموضوع واضح من عنوانه .. أكيد قد أستفاد منهم وأنقذوا الغرب .. ولماذا يكره ويحقد بوش على صدام لانه وصل إلى الجولان وكاد أن يرجع المياه إلى مجاريها .. بوش سياسته واضحة إذا صح المعنى سياسة أرهاب .. وها هو العالم يتوقع بوجود عدم أستقرار لمدة عشر سنوات قادمة .. من السبب؟؟ .. الله يدمر حياة اللي كان السبب .. يالله أسئلك الستر والعافية .. تحياتي و أحترامي
    • شكرا أختي البلوشية على التعقيب، والعفو فنحن الذين منكم نستفيد، والشكر موصول لأخي الكريم المهاجر.
      أخي العزيز صفح، كان تسائلك عن موطن الأكراد الأصلي ، نعم لقد قدم الأكراد من جبال زاغاروس المجاورة للعراق في الأزمنة المتأخرة. وقد قام هؤلاء الأكراد بحملات عسكرية ضد السكان المحليين لهذه المدن بدعم عثماني مما أدى إلى إزاحة سكانها العرب الى وسط وجنوب العراق.
    • شكرا لك أخي الكريم الأصيل
      نعم إخواني الأعزاء هؤلاء هم الأكراد، وهذه مواقفهم من الأمة العربية.
      واليوم نراهم بين الفينة والأخر يطلقون تصريحاتهم المسمومة التي فيها الكثير من الاستخفاف والعنجهية تجاه تاريخ العراق وشعبه وفيها الكثير من التشويه لتاريخ المنطقة برمته. فعلا سبيل المثال، تصريحات مسعود البارزاني الأخيرة والتي يعتبر فيها كركوك والموصل واربيل جزاء من كردستان العراق ما هي إلا خطوة أولى للاستيلاء على نفط العراق .