قصة قصيرة (( عندمـــــــــــــــــــا كنت عــاشقا ))

    تم تحديث الدردشة في نسخة الأندرويد والأيفون لذلك يرجى تحديث البرنامج في هواتفكم

    • قصة قصيرة (( عندمـــــــــــــــــــا كنت عــاشقا ))

      * عندما رأيتها اول مرة كان قلبي يخفق بشدة نحوها .. تاهت مشاعري فجأة في عالم آخر لا يعرف الحزن أبدا .. احتظنت جوراحي هذا الحلم وفتح قلبي كل جهاته ترسم لها أمكنة وقصور لا تسقط ابدا .. كانت صورتها تتوغل رويدا الى اعماق قلبي وتحتظن جوارحي بشدة .. ذات مساء التقينا في هذا المكان لا صوت هنا ولا ضجيج .. سوى حفيف الشجر ونسيم الليل ونجوم في بواطن السماء .. عيني على وجه حبيبتي وأخرى في وجه القمر .. وقفت أمامها وأنا اتلذذ بصوتها الشجي .. كانت تخرج من لسانها حروف ذهبية ما تلبث الا وتلتصق في كنف الروح .. رأيتها تلقي أشعارا عذبة .. الوقت يركض بسرعة لآ نشعر به ابدا .. ونمضي كل الى مأواه قبل أن يأتي الفجر ويقهر خطانا النور ..
      ها انا اعود والقي بنفسي في هذا الفراش وتأبى ذاكرتي النسيان .. فيما انا افكر يا ترى .. في حبيبتي وفي وجهها وفي صوتها العذب وفي همسها الجميل .. ها انا اسرح في صورة المساء الذي جأت منه بلا ارادة .. ها انا استمتع بذاكراتي المسائية في كل النجوم والقمر وحبيبتي .. وقد غبت طويلا قبل أن أن أسمع عدة طرقات على باب غرفتي .. قفزت بنشوت الأمل والفرح والعشق من الفراش .. وسمحت لعقلي أن ينتشل ثقل الكسل ويفكر بصمت في هذا النهار الجديد .. سأخرج مرة أخرى لعلي أصادف رؤيتها لأنني لا اتحمل الأنتظار حتى المساء .. اخذت كل شيء في مشاعري وتحكمت بكل جوارحي .. لا استطيع الصبر يا قلبي فرحمني .. ارتديت هذه الدشداشة من اجلها وجعلت هذا المشط ان يسبح في شعري يمينا ويسارا ثم اخذت هذه الزجاجة العطرية التي اشتريتها من اجلها فرسمت بها عدة نقاط عطرية قبل أن اضع هذا القلم في جيبي وورقة صغيرة مكتوب عليها ( أحبك موت ) .. ركضت بسرعة لكنني في الأخير مشيت بخطوات واثقة لست ملكا ولكنني ارى نفسي في حبها أكبر من اي حلم في الوجود .. وفي الطريق ليس كأي طريق كان طريقنا الوحيد في سكة ممدة الأحلام طويلة الأماني مجهولة في الواقع .. سلمتني رسالة وعلى وجهها علامات استفهام .. فهمت انها مضطرة للذهاب .. وركضت بعد أن سرقت الأبصار ورسالتها في جيبي ونظري في التراب .. دخلت غرفتي مسرعا لكي افتح الرسالة .. قرأت أول عباراتها كانت كلمات رائعة تتغنى بكل حروف أسمي الأربعة وكتبتها أشعارا مذهلة .. طال تفكيري في تلك الحروف .. وفي آخر سطرين من الرسالة ( أنا آسفة اليوم ما اقدر أشوفك ) .. ها هي الأيام تسرع وتسرع والعاشقون في حلم السحاب وروح الغرام .. كثرت رسائلها وكثرت رسائلي وتسارعت القلوب وتسابقت بصنع المستحيل ..
      في هذه الأثناء كان في يدي شريط أهدتني أياه .. أستمعت الى هذه الأغنية وانا كلي احساس نحوها .. عشقتها بجنون حتى صارت دموعي تسقط بلا سبب .. تسقط بالفرح وتسقط بالحزن .. اهديتها هذا المساء شريط خاص .. قالت لي أنه ذوق رفيع ورقيق .. فرحت كثيرا من اهتمامها وحبها الكبير أحسست أنها الدنيا جميلة معها وأنها الحياة بدون حب لا تسوى اي شيء .. شعرت بأن العمر اروع ما يكون اذا وجد الأنسان خليلة يؤى قلبه اليها عندما تغرب كل الأناشيد..
      عاد المساء ونسيم الليل بروعته وخياله وسحره الرائع كلما ذهبت عيني الى الفضاء ترقب النجوم والقمر والليل ورائحة النخيل وحبيبتي امامي وصوتها الساحر يختلس فجأة اعماقي ويسبح في دمي وكأنها انشودة من اناشيد الحب والخلود .. يدي في يدها نحكي ونرسم المستقبل وصياح اطفالنا عندما نكبر .. قالت لي : اتوسل اليك بأن لا تنساني . وأنا اضغط بيدي على يدها واقول : الموت هو الذي يفرقنا .. دمعت عيناها كثيرا امامي وهي تقول : لا اطمع في حب غير حبك ولا في اي مخلوق بعدك .. وانني سأتحدى اهلي من اجلك .. ولا زلت امسح عنها الدمع والشجن وانا اقول لها : ما دمت حيا انا لك ولن انساك وانتي كل العمر وكل الحلم وكل الذكريات .. وانتهينا من الحديث عندما سافر القمر متجها الى الغرب وغابت النجوم ورميت نفسي مثلما كنت على هذا الفراش ..
      وهكذا تسافر الأيام وقلبها وقلبي في رحلة العشق الخالد وبعد مضي ستون ألفا واربع مئة وثمانون ساعة التقينا في نفس المكان في نفس الأرض في نفس الوقت لكنها السماء تبدو مظلمة وثمة بعض المزن الخفيف يغطي القمر عن الظهور .. وقفت وبكت واسقطت من عيناها دموع من الحسرات والألم وهي تقول : سامحني !!
      سامحني لأنني لا اقدر أن اواصل المشوار !!
      سقط الكلام على مسمعي كالصاعقة وقبل أن يتهاوى جسمي ، سألتها : لماذا ؟
      قالت ابي يريدني لأبن عمي .. تحدثت اليها بألم . وأنا وأنا .. قالت : يجب أن تنساني .
      كانت الحيرة والألم والحزن يعبث بكل اعصابي وتحترق ذاكراتي .. لا اعرف ماذا اقول .. لا استوعب اي شيء .. بدت كل الدنيا كالموت .. كالفزع .. كأي ليلة مظلمة .. كأي شيء انتهى !!
      مسكت يدها وانا اقول لها وداعا بكل الم .. شعرت في تلك اللحظة بطعم الموت .. اجر خطواتي المثقلة وكأنني رجل في التسعين .. حملت نفسي وانا امشي رويدا وأنا في الطريق كانت عاطفتي تتمزق ببطء وذاكرتي تعيد تلك الأيام العهيدة منذ البداية مختلطة مشاعري بالوجع والحسرة والشجن والدموع .. وصلت اخيرا حينما القيت بجثتي على الفراش .. وجمجمتي على الوسادة .. وعندما أشرقت الشمس من جديد .. كانت دموعي لا تزال تسقط على هذه الكلمات والعبارات من رسائل منسية قبل عشر سنوات من الآن . . قرأت بضع الكلمات من رسائلها ويعتصرني الألم .. بين مايكتبه القلب وما يفعله القدر ..


      اول أغنية سمعتها


      آخر أغنية سمعتها
    • مرحبا أخي ايقظ الإحساس
      مثل ما قالت أختي هوى القصة تتكرر 00بنفس المأسأة
      والله المستعان000


      بين أشجاني اليتيمة00
      خلف تنهيد القلم
      بين أوراقي العتيقة00
      قصة تبكي ألم
      لعهود00لوعود
      لبقايا إنسان000
      غرس بأحاسيسي00القيم
      أختفى بليل 000
      بلا قمر00بلا نجوم
      وخيم على 00
      جراحي السقم
      وما بقى00
      غيري أنا00
      أبكي وأقول00
      بفراقنا 00الله حكم
    • الى - هوى مع التحية

      شكرا - اخت هوى - على الكلمات الطيبة ..
      لكنني كنت اتمنا أن تقولي ما في مشاعرك من القصة ..
      اريد منكم التشجيع .ز هل القصة تسنحق النشر
      هل القصة جيدة الكلمات والتعبير ؟
      هل القصة معبرة ؟
      هل نجحت في صياغتها ؟
      كنت اريد منكم ذلك لأنني محتاج اليكم ؟$$A
    • الى امرأة العذاب

      شكرا على ردك الطيب .. وشكرا على التعبير الصادق ..
      ارجو الأستمرار والتواصل ..
      واتمنا أن اوفق في في كتابة اي موضوع قادم
      انا برأيكم استمر .. وبدون نقد لا يوجد هناك نجاح:o
    • أخي العزيز .... تحيه وتقدير ... شكرا على نثرك الطيب ..... ويا هلا بيك ...

      أخي العزيز ... لا اخفيك .. اني قد تفاعلت مع ما كتبت .. انت ... وحزا في قلبي الكثير ....وتأثرت بما حوت كلماتك ....

      اصاغه جيده ... وحروف مصوره ذهبيه ... للأحداث .... تناسق تام .. واشطر رائعه ..

      وحوت بعض التناسق

      تفاعلت معها (شطرا ) وسطرا بعد سطر فكانت تنقلني من احداث الى احداث وقلبي يفز ويطرب .....

      كانت ليله واي ليله التي حوت لقائك اخي ... لقاء جميل .. وحلم طيف .. مر وانجلى .... مع الظلام فتبدد .... وحوى مكانه الصمت والسكون .. وانتهى ذلك الحلم الرائع ... ولم يكفه بعده سوى ذرفات الدموع .. لك مني ارق تحيه اخي العزيز .. والتقدير .... على ما صاغت به حروفك .. وحقا ارى فيها .. قدره كبيره .. ومشاعر جياشه ... واسلوب راقي .. ذكرني بأسلوبي .. سابقا ... :)

      لك قدره على سرد الكثير ولك القدره على التصوير والتشبيه .. لذلك انت تملك المقومات .. للأستمراريه .. والتواصل ... ولو اني اشك .. انك لست بجديد على هذا ...

      نتمنى تواصلك وبقائك على ساحتنا الادبيه بأنتظام ..

      وكنت قد سبق وكتبت موضوع شبيه كهذا .. تحده هنا .. عبر عنوان صرخه الى متى

      لك مني ارق تحيه اخي

      بريمااااااااوي
    • شاب البريمي شكرا

      $$A الى شاب البريمي الف تحية .ز اشكرك جدا . اشكر نقدك الجميل والصريح .ز اشكر كلماتك الجياشة والمعبرة عن القصة والموضوع .. شكرا على احاسيسك ومشاعرك .. شكرا على تقبلك الفكرة .. شكرا على تقديرك الطيب والنبيل .. نحن نستمر بكم .. ونحن نتواصل معكم .. لا تبخلوا علينا بالنصيحة وبالأرشاد .. لكي نتواصل ونستمر معكم ..
      اتمنا ان نكون اسرة يضمنا الأمل .. ونبقى اوفياء
    • أخي (أيقظ الاحساس)....
      قصتك فعلا أيقظت بداخلي احساسا بالمرارة والحزن عشته ولا أزال....
      لقد قرأت كلماتك كلمة كلمة ...فعلا كانت كل كلمة تشدني كي أكمل المتابعة .... وهذا دليل على أنك بالفعل تملك الموهبه لكتابة مثل هذه المواضيع الوجدانيه برقة متناهيه.....وابداع منقطع النظير....
      قصتك جعلتني أحس ساعة بالفرح وساعة أخرى بالمرارة ....
      سيدي لا أملك الا أن أحييك لأسلوبك الرائع هذا......
      سيدي....سأطرح في القريب العاجل قصيدة تتشابه من حيث الموضوع...أهديك اياها....
      القصيدة بعنوان(تلك التي أعطيتها عمري)....
      سيدي تقبل تحياتي.....
    • كتائب الريح - عفوا انت عبقري

      $$A كتائب الريح$$A
      لن تصدقني اذا قلت ن كلماتك اشعلت الأحساس .. ورفعة المعنويات .. وايقظت الروح ..
      كتائب الريح من كل القلب اقول لك شكرا .. شكرأ لأنك كنت صادق في تعبيرك عن القصة
      لأنك فعلا قرتها بأحساس كبير .. لأنك فعلا مشيت مثلما مشيت
      لأنك فعلا كتبت ما انا اريده منك .. اي كلمة تأتي من القلب تستطيع ان تتوغل الجوارح بقوة ..
      أشكرا جدا جدا
    • السلام عليكم...
      "أيقظ الإحساس "..أنت فعلا إسم على مسمى ...
      قصة رائعة جدا جدا...صحيح أنني لست بكاتبة أو أديبة مثلكم أعضاء الساحة الأدبية ولكني أحب أن أقراء أحيانا في الأدب وابحقيقة أنها قصة جميلة جدا وخصوصا من حيث الطرح...
      أخي أيقظ الإحساس أتمنى لك التوفيق ..ولكن لماذا الدموع هي شعارك دائما ..الحياة مليئة بالفرح أيضا كما هي مليئة بالدموع...مع تحياتي .
    • الى بنت عمان - كل التحية

      $$A بدون دموع لا يمكن ان نستمر لا بد أن نتعثر والدموع هي الطريق الى الأمل
      اذا كان تعبيرك صادق عن القصة فأنا لي الفخر بنقدك الطيب واتمنا ان اكون عند حسن الظن ..
      شكرا على كل حرف وعلى كل كلمة وعلى اشعارك بالأعجاب وعلى تقديرك .. وانا جأت اليكم وارجو ان اجد بينكم المكان الذي ابحث عنه ... شكرا لك ومع خالص التقدير والأخلاص
      أيقظ الأحساس$$A
    • وين باقي الشباب

      $$A انا كتبت القصة .. لكم جميعا .. كنت اتمنا أن ارى كافة مقترحاتكم او اعجابكم ..
      انا اتمنا أن اجد من الجميع المشاركة .. وانتظركم جميعا بدون اي استثناء والأهتمام بقراءة القصة من اول حرف الى النهاية
    • بالفعل قصتك مؤثرة في النفوس
      وقد ادمت كل كلمة من كلماتك قلبي
      وحركت مشاعر الالم والمرارة في وجداني
      وانها لقصة رائعة تستحق النشر
      لأنها قد صيغة بكلمات وجمل رائعة ومؤثرة
      تجعل كل من يقرأ اول سطر منها الى ان يكمله
      ويغرف ماذا يخبئه السطر التالي ..
      لقد أبدعت وأحسنت الابداع واتمنى لك دوام التقدم
      ونحن في انتظار المزيد ..
      تقبل اجمل التحيات مني

      دمعــــــــــ الحزن ــــــــــة
      $$A
    • شكرا دمعة الحزن بكل قوة واخلاص ومحبة

      $$A الى دمعة الحزن $$A

      يا دمعة الحزن الكئيب تمهلي ** ما عاد بعدك موعدي مختالا

      شكرا لك من القلب على ابراز اعجابك بقوة وكلماتك اعطتني المزيد من الوقوف والأمل والكبرياء .. اعطتني الثقة للتواصل والكتابة .. انا اشعر ان الدنيا معكم بخير وان الحياة حلوة بالأبداع والتواصل .. فشكرا يا دمعة الحزن على كلماتك الطيبة والمؤثرة ...
    • ايقظ الاحساس




      ..وعودة لذي بدء

      أخي قصتك جيدة في الصياغة والسرد فيها جميل

      اكتملت تقريبا فيها عناصر القصة القصيرة

      من ترابط للأفكار وفي الاحداث وعنصر التشويق والاثارة والخيال

      ننتظرك حروفك الأخرى

      فلا تتأخر علينا
    • انتابني احساس

      ايقظ الاحساس قصتك مليئه بالكلمات حتى لم اعرف اين تنتهي وتبدا الكلمات الاخرى لم اشعر وانا اقراها بمعاناتك قصتك متخمه جدا عفوا لست خبيره في القصه وعناصرها ولكنني كقارءه لم ينتابني اي احساس وانا اقراها احسست اني اشاهد فلم هندي مع معذرتي الشديده فانا لم اقصد الاساءه
    • هلا ايقظ ..

      هلا اخووي العزيز
      لكل منا ذوق وراي
      ولكل منا نكهته الخاصة في تذوق الاشياء ..
      وهذا هو ذوق انسانية ..
      اتمنى ان تتقبل رأيها بكل صدر رحب
      وان لا يكون عليك غبار منها ..
      اليس صحيح يا انسانية :)
      اعتذر على المداخلة ..
      كل التحية لكما من محبتكم جميعا

      دمعــ الحزن ـــة
      ;)