ما حكم دخول المسلم الكنيسة

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • هذه بعض الفتاوى في هذا المجال :

      السؤال : :طلبوا مني أن أذهب معهم إلى الكنيسة فرفضت حتى أسأل عن حكم هذا ، فهل يجوز الذهاب معهم لأثبت سماحة الدين الإسلامي ، وأنه دين اجتماعي ، ولكي يتسع المجال لدعوتهم إلى الإسلام ، هذا ولا يخفى عليك أن ديانتهم نصرانية ومذهبهم بروتستنت ، وكما يقولون لا يوجد في صلاتهم سجود ولا ركوع ، علماً بأنه يستحيل أن أعتنق المسيحية بإذن الله تعالى .

      الجواب : إذا كان ذهابك معهم إلى الكنيسة لمجرد إظهار التسامح والتساهل فلا يجوز ، وإن كان ذلك تمهيداً لدعوتهم إلى الإسلام وتوسيع مجالها وكنت لا تشاركهم في عبادتهم ولا تخشى أن تتأثر بعقائدهم ولا عاداتهم وتقاليدهم فذلك جائز. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

      السؤال : ما حكم دخول المسلم إلى الكنيسة سواء لحضور صلاتهم أو الإستماع إلى محاضرة .

      الجواب : لا يجوز للمسلم الدخول على الكفار في معابدهم ، لما فيه من تكثير سوادهم ، لما روى البيهقي بإسناد صحيح عن عمر رضي الله عنه قال : ( ولا تدخلوا على المشركين في كنائسهم ومعابدهم فإن السخطة تتنـزل عليهم ) لكن إذا كان لمصلحة شرعية أو لدعوتهم إلى الله ونحو ذلك فلا بأس . وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم .