شكيلة سيدنا عيسى (عليه السلام)

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • شكيلة سيدنا عيسى (عليه السلام)

      ان علماء الغرب و بأستخدام الحاسوب يستطيعون ان يظهروا شكل الانسان وان كان ميتاً منذ قرون...فحينما تتوافر جزيئة DNA من الانسان عن طريق شعره من جسمه , قطرة دم جافة او اي شىء يقومون بفك الشفرات و رسم الشكل بطريقة معقدة و مكلفة خلال الحاسوب...ليس هذا هو الموضوع...الموضوع ان المسيحيين يملكون رداء مقدس محفوظ بشكل جيد يقولون ان هذا الرداء كان السيد المسيح ( عليه السلام ) يرتديه حين صُلب...و هو يحتوي على قطرات دمه ( حسب قولهم ) ..كذلك انهم يحتفظون بالصليب المقدس ( و هو الصليب الذي صلب عليه السيد المسيح ( عليه السلام ) ) و ان عليه قطرات دمه ( حين يصلب تدق يداه و رجلاه بالمسامير) طبعاً كل ذلك حسب قولهم ... أذا ما المانع من رؤية شكله !! لاقى هذا الاقتراح معارضة شديدة ( كأنهم يعرفون كذبهم )...لكن الابحاث أُجريت بأخذ الرداء و الصليب و رفع الDNA ....ماذا ظهرت النتيجة !!!
      النتيجة شخص اسمر اللون , متوسط الطول , ذو شعر مجعد , دميم المظهر و شكل لا يمت بصلة لشكله المرسوم في الكنائس...كلنا نعرف أنهم صوروا المسيح ( عليه السلام ) على انه ابيض ,فارع الطول , اشهب الشعر , وسيم الملامح و صوره لدى كل مسيحي ...صُدم العلماء و صُدم معهم العالم المسيحي...أوقفت كل المختبرات و برروا العمل على ان هذا مجرد أختبار !!! و البعض قال ان هذه الملامح مناسبه أكثر و قريبة للواقع بالنسبة لانسان عاش في فلسطين ويشبه من يعيشون هناك ...لكن من يسمع ...المهم ان كل هذه الضجة حدثت في نهاية العام الماضي و انقطعت بسرعة...و للعلم أقول ان شكل عيسى ( عليه السلام ) طويل القامة , اسمر اللون , شعره اسود يصل حد كتفيه وليس بمجعد بل منسدل و يغزوا و جه لحية خفيفة و مهيب الطلعة و جميل الشكل...هذا ما رأيته...و حينما ترى نبي في حلمك فهو حقيقة هكذا قال محمد ( صلى الله عليه وعلى آله وسلم)...