بوسان .... العاب قوي

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • بوسان .... العاب قوي

      كتيبـة القـوى.. امـل العــرب




      يعول العرب كثيرا وتحديدا السعودية وقطر والكويت على منافسات العاب القوى التي تنطلق اليوم الاثنين ويتنافس فيها 521 عداء وعداءة يمثلون 39 دولة توزع فيها 45 ميدالية ذهبية، لان ممثليها قادرون على مقارعة الصينيين في مسابقة ام الالعاب الاولمبية.

      وكانت بطولة اسيا الاخيرة التي اقيمت في كولومبو في اغسطس الماضي شهدت احتلال الصين المركز الاول في الترتيب العام برصيد 10 ذهبيات و7 فضيات و4 برونزيات، وحلت قطر ثانية برصيد 8 ذهبيات وفضيتين و6 برونزيات، اما السعودية فجاءت خامسة ولها 3 ذهبيات و4 فضيات وبرونزية واحدة.

      ويقود الكتيبة العربية السعودي هادي صوعان حامل فضية اولمبياد سدني عام 2000 في سباق 400 م حواجز والمرشح لمنح بلاده اول ذهبية في هذه المسابقة في تاريخ مشاركاتها في الالعاب الاسيوية وفوزي دهش الكويتي المتألق في سباقات 400 و200 متر.

      ولم تشارك السعودية في اسياد بانكوك قبل اربع سنوات علما بان العداء سعد شداد الاسمري احرز لها الفضية في اسياد هيروشيما عام 1994، ونال مواطنه عليان القحطاني البرونزية في سباق 5 الاف متر.

      وتأمل السعودية ان تحصد الذهب ايضا عن طريق حسين السبع في مسابقة الوثب الطويل وهو الذي احتفظ بلقبه بطلا لآسيا مسجلا 09.8 امتار، علما بانه كان اول سعودي يتخطى حاجز الثمانية امتار وذلك في البطولة العربية في الطائف عام 1997 مسجلا 01.8 امتار، لكنه نجح في تحسين رقمه في السنوات الاخيرة حتى بلغ 33.8 م بفارق سنتيمتر واحد عن الرقم القياسي العربي الموجود بحوزة المغربي يونس مدرك.

      وبعد ان سجل رقمه القياسي الشخصي ومقداره 33.8 م في البطولة الثالثة عشرة في جاكرتا عام 2000، رشحه النقاد لاحتلال احد المراكز الثلاثة الاولى في اولمبياد سدني لكن الضغط النفسي كان كبيرا عليه فسقط في امتحان الرهبة مع العلم بان رقمه القياسي كان يؤهله لاحراز الفضية، لكن المشاركة اكسبته الخبرة.

      ويأمل السبع في ان يلتهم الذهب الاسيوي في بوسان ليكون جرعة معنوية كبيرة له استعدادا لاولمبياد اثينا عام 2004.

      وقال السبع «امتلك الخبرة والثقة ووصلت الى مرحلة النضج لتحقيق الذهبية في بوسان».

      ويقول رئيس الاتحاد السعودي لالعاب القوى الامير نواف بن محمد «ان نجومنا مستعدون لحصد اكثر من ميدالية ذهبية في بوسان لانهم استعدوا للدورة مبكرا واتمنى ان تبرز فيها بعض الاسماء الجديدة».

      وينتظر حمدان البيشي الاسياد لاستعادة بريقه بعد ان تراجع مستواه في الفترة الاخيرة، حيث حل ثالثا في سباق 400 م في البطولة الاسيوية في سريلانكا مسجلا 43،45 ثانية، مع انه انتزع الميدالية الذهبية في بطولة العالم للشباب في تشيلي بزمن قياسي لفئة الشباب قدره 66،44 ثانية.

      وواجه البيشي منافسة قوية من الكويتي فوزي دهش الشمري في الاونة الاخيرة والذي تفوق عليه في بطولة الخليج ودورة العاب غرب آسيا وبطولة اسيا على التوالي، لذلك ارتأى الاتحاد السعودي اشراكه في بوسان في سباق 200م عله ينتزع الذهبية.

      وسيكون اسرع رجل في اسيا جمال الصفار محط الانظار في سباق 100م بعد ان احتفظ بلقبه في بطولة اسيا مسجلا 33،10 ثوان محسنا الرقم الذي كان حققه في بطولة جاكرتا عام 2000 وقدره 43،10 ثوان.

      ومن ابرز السعوديين المرشحين للمنافسة على المراكز الثلاثة الاولى ايضا العداء المخضرم سعد شداد الاسمري ومبارك عطا بطل اسيا في سباق 110 امتار حواجز.

      وتسعى القوى القطرية بدورها الى قول كلمتها في الالعاب الاسيوية بعد ان تألق رياضيوها اكثر من مرة في المحافل القارية والدولية حتى الان، وهذا ما يؤكده رئيس الاتحاد القطري العميد دحلان الحمد بقوله «ان ابطال قطر جاهزون لتقديم المستوى اللائق».

      واضاف «ستكون المنافسة قوية للغاية، ابطالنا سيقولون كلمتهم وامل في ان يوفقوا في تحقيق النتائج المرجوة خصوصا ان نخبة منهم ستشارك في الالعاب».

      ومن الاسماء التي يعول عليها في العاب القوى القطرية مبارك النوبي (400م حواجز) العائد بقوة الى المنافسات بعد غياب دام سنتين بداعي الاصابة.

      وهناك ايضا بلال سعد (الكرة الحديد) وخميس عبدالله (3 الاف م موانع) وراشد الدوسري (رمي القرص) والبدري سلام وعبدالرحمن ابراهيم (800 م) واحمد ابراهيم (5 الاف م) وعبدالرحمن سليمان (1500 م).

      اما الكويت فيدافع عن الوانها العداء المتألق فوز دهش الشمري الذي لا يخفي اهدافه بقوله «طموحي الفوز بذهبيتي سباقي 200م و400م في بوسان».

      واضاف «لم انقطع عن التدريب بعد البطولة الاسيوية الاخيرة وخضعت لمعسكر تدريبي في سلوفاكيا لمدة 45 يوما من اجل تحقيق هدفي على الرغم من صعوبة المهمة لان العدائين المشاركين في الاسياد يتطلعون للثأر»، مشيرا الى انه سيشارك ايضا في سباق التتابع 4 مرات 400م.

      وفرضت الصين سيطرتها المطلقة على العاب القوى في الاسياد وتحديدا منذ العاب بكين عام 1990 حيث حصدت 29 ذهبية من اصل 45، لكن هذه السيطرة شهدت تفككا في الالعاب الاخيرة في بانكوك حيث احرز ممثلو الصين 15 ذهبية فقط مقابل 12 لليابان.

      ولم تقف البحرين مكتوفة الايدي امام تألق ألعاب القوى السعودية والقطرية على الصعيدين الخليجي والقاري والعالمي، بل باشرت بدورها الى تركيز اهتمامها على رياضة ام الالعاب من اجل تخريج ابطال على الصعيد الاقليمي اولا وبعد ذلك قارياً وعالمياً.

      ويعمل المسؤولون في الاتحاد البحريني كل ما في وسعهم من اجل ضمان انتشار اللعبة في البلاد واستقطاب رياضيين لصقل مواهبهم واعدادهم للمشاركة في البطولات الاقليمية والقارية، حتى يكتسبوا الخبرة اللازمة من اجل حصد الألقاب.

      واتجهت البحرين في خطوة اولى الى الخامات المحلية ونجحت في تكوين بعض الرياضيين في مقدمتهم سالم سالم صاحب فضية الوثب العالي في البطولة الآسيوية التي اقيمت مؤخراً في كولومبو السريلانكية.

      اما على الصعيد الاداري، فإن اتحاد ألعاب القوى المحلي في صدد التفاوض مع احد الرياضيين المتوجين اولمبياً لم تكشف عن اسمه للاشراف على الادارة الفنية لمنتخب ألعاب القوى.

      والى حين تحقيق ذلك حذت البحرين حذو البلدان المجاورة لها ولجأت بدورها الى تجنيس الرياضيين، فاستفادت مؤخراً من خدمات 4 عدائين واعدين مغاربة سيشكلون العمود الفقري لمنتخبها المشارك في دورة الالعاب الآسيوية وسينافسون على الذهب القاري في المسافات المتوسطة والطويلة.

      والعداؤون الاربعة هم محمد راشد وعبدالكبير راشد (800 م) ورشيد رمزي (1500م) وزكريا عبدالحق (5 و10 آلاف م).
    • ذهبية الوثبة الثلاثية سعودية


      وعلى صعيد المنافسات أحرز العداء السعودي سالم الأحمدي ذهبية مسابقة الوثبة الثلاثية، وسجل الأحمدي 16,60 متر في محاولته الخامسة قبل الأخيرة, ونال الفضية الصيني جيان فينغ لاو (16,57 متر) والبرونزية الياباني تاكاشي كوماتسو (16,34 متر), وحل القطري حمدي عبدالعزيز رابعا (16,01 متر) والكويتي خالد الفرحان سادسا (15,75 متر), وهي الميدالية الذهبية الرابعة للسعودية في ألعاب القوى بعد ذهبيات مخلد العتيبي في 10 آلاف متر وهادي صوعان في 400 متر حواجز وجمال الصفار في 100 متر.

      [HR]

      ولقطر في 3 الاف متر


      وحصل العداء القطري خميس عبدالله على ذهبية سباق 3 آلاف متر موانع مسجلا 30،8,48 دقيقة وهو رقم جديد للدورة، ونال كل من القطري أبو بكر كمال والياباني وشيتاكا ايواميزو الفضية وسجلا 8,75،31 دقيقة.

      [HR]

      وذهب 800 متر بحريني


      ونال العداء البحريني محمد راشد ذهبية 800 متر مسجلا 1,47,12 دقيقة وتلاه الأندونيسي ماتيو كالاتاتوم وحصل الفضية (1,47,57 دقيقة) ثم الصيني لي هيو غوان وحصل على البرونزية (1,47,77 دقيقة).

      [HR]

      دهش الكويتي حقق ذهبية



      حقق الأولمبي فوزي دهش أول ميدالية ذهبية للكويت في دورة الألعاب الآسيوية الرابعة عشرة والتي تجرى منافساتها الآن في مدينة بوسان بكوريا الجنوبية، بعد ان توج بطلا لمسابقة 400 متر في بطولة ألعاب القوى بزمن قدره 44,93 ثانية متفوقا على منافسه السعودي حمدان البيشي الذي جاء في المركز الثاني بزمن 44,95 وهي المرة الثالثة التي يتفوق فيها دهش على البيشي خلال هذا العام ويخوض دهش صباح اليوم منافسات الدور النهائي لسباق 200 متر في الدورة بعدما احتل أمس المركز الثالث في التصفيات التمهيدية بزمن 20,01 ثانية حيث ينافس في هذا السباق الكازاخستاني صاحب الذهبية في البطولة الاسيوية التي أقيمت مؤخرا في كولومبو.

      [HR]
    • يوم من ذهب .. لقطر



      ]رفرف العلم القطري عاليا وعزف النشيد الوطني في بوسان امس وسط فرحة غامرة بالانجاز الكبير الذي حققه ابطال رماية الاسكيت باكتساحهم للمسابقة عندما حققوا ذهبيتين كانت الاولى عبر مسابقة ا
      [COLOR=redلفرق التي مثلنا فيها ناصر صالح العطية ومسعود العذبة واحمد الكواري والتي حطم فيها ابطالنا الرقم الآسيوي للمسابقة بينما كانت الثانية في مسابقة الفردي عبر بطل آسيا الجديد مسعود العذبة.

      وجاءت هذه النتائج لتكون مسك الختام لمنافسات الرماية التي حطم فيها فريقا الرجال والنساء الكثير من الارقام الشخصية ولترسم البسمة على جميع اعضاء البعثة القطرية هنا في بوسان.

      ونجح ابطال الاسكيت في تشريف الرياضة القطرية والتربع على عرش الدورة الآسيوية واضافة انجاز تاريخي كبير اعاد خريطة موازين القوى في القارة الاكبر على مستوى العالم.

      وعلى صعيد آخر واصل نجوم ألعاب القوى حصدهم للميداليات عندما تمكن بلال سعد من تحقيق فضية مسابقة الجلة بينما حقق مبارك النوبي فضية مسابقة 400م حواجز.

      كما ستقام اليوم اربع نهائيات يشارك فيها البطل القطري خميس عبدالله وابوبكر كمال في سباق 3000م موانع وسباق 800م التي يخوضها نجمنا الشاب البدري سلام وعبده آدم، كما يخوض محمد الذوادي نهائى سباق 110م حواجز ومحمد حمدي في الوثب الثلاثي.

      وستكون البعثة العنابية على موعد مع الذهب عندما يخوض بطل رفع الاثقال اسعد سعيد اليوم مسابقة 105 كجم في صراع الجبابرة مع ابطال آسيا وفي ختام مسابقات رفع الاثقال في الألعاب الآسيوية.

      ويلتقي منتخب قطر لكرة اليد مع منتخب الصين تايبيه في لقاء حاسم لا بديل للعنابي فيه عن الفوز ليضمن فيه التأهل لقبل نهائي المسابقة حيث سبق للعنابي ان خسر لقاءه الأول مع الكويت بينما فاز في الثاني على الامارات.[/COLOR]
    • (7) ذهبيات لعائلة موروفوشي في المطرقة


      أحرز الياباني كوجي موروفوشي ذهبية مسابقة المطرقة مسجلا 72.78 متر وهو رقم جديد للدورة في دورة الألعاب الآسيوية الرابعة عشرة في بوسان. وحقق موروفوشي حامل اللقب رقمه في محاولته الثانية محطما بالتالي الرقم السابق الذي كان بحوزته وهو 75.78م وحققه في الدورة الماضية في بانكوك 1998. وهي الميدالية الذهبية السابعة لعائلة موروفوشي في المطرقة حيث سبق لوالده ان احرز الذهبية 5 مرات بين 1970 و1986. ونال مواطنه هيرواكي دوا الفضية (57.69م) والصيني كوي غانغ يي البرونزية (18.68م) وحل الكويتي ناصر الحسيني سابعا (29.64م).

      [HR]

      بعد تحطيمها للرقم القياسي للـ 100 متر .. السريلانكية جايا سينغ تتحدى ماريا جونز




      أحرزت العداءة السريلانكية سوزانتيكا جاياسينغ ذهبية سباق 100 م مسجلة 15ر11 ثانية وهو رقم آسيوي جديد.

      وكانت جاياسينغ حطمت الرقم الآسيوي في نصف النهائي عندما سجلت 16ر11 ثانية. ونالت الاوزبكستانية ليوبوف بيريبيلوفا الميدالية الفضية (38ر11 ث) والصينية كين وانغ بينغ البرونزية (51ر11 ث).

      وسرعان ما رفعت جاياسينغ التحدي عندما اعلنت جهوزيتها لمنافسة الاميركية الشهيرة ماريون جونز في سباق 200 م تحديدا. وقالت جاياسينغ: سأركز جهودي على سباق 200 في المستقبل وهدفي الالعاب الاولمبية في اثينا عام 2004! واريد احراز الذهب .

      وسبق لجاياسينغ ان تدربت لفترة طويلة في الولايات المتحدة وهي تخطط لمعاودة التجربة لتحسين مستواها ومواجهة جونز وتقول في هذا الصدد: استطيع النزول تحت حاجز الـ22 ثانية .

      وعن سباق امس قالت كان الفوز سهلا لأن المنافسة لم تكن قوية وقال لي مدرب بأنني استطيع ان اكسر الرقم الآسيوي وهذا ما حصل بالفعل .

      وكانت جاياسينغ نالت الفضية في دورة العاب الكومنولث في مانشستر (شمال انجلترا) في يوليو الماضي قبل ان تحرز الذهبية في بطولة آسيا على ارضها وبين جمهورها.
    • العتيبي يخلد اسمه في تاريخ ألعاب القوى السعودية



      سيحفظ تاريخ العاب القوى السعودية مكانا خاصا في سجلاته للعداء مخلد العتيبي الذي منح المملكة اول ذهبية لها في مسابقة ام الالعاب في تاريخ مشاركاتها في دورة الالعاب الآسيوية·
      ولم يكن احد يسمع بالعتيبي قبل دورة الالعاب الآسيوية الرابعة عشرة المقامة حاليا في بوسان لكن اسمه بات على كل شفة ولسان بعد ان توج بطلا لثنائية نادرة بفوزه بذهبيتي سباقي 5 آلاف م و10 آلاف م·
      وبات العتيبي رابع عداء فقط في تاريخ الالعاب الآسيوية يتمكن من الفوز بسباقي المسافات الطويلة بعد ان سبقه الى هذا الانجاز السريلانكي س·ل· روزا عام 1970 والهندي هاري شاند عام ،1978 والياباني توشيناري تاكاوكا عام ·1984
      ونال العتيبي شرف ان يكون اول سعودي يهدي رياضة العاب القوى ذهبية في مسابقة ام الالعاب عندما توج بطلا لسباق 10 آلاف م يوم الاثنين الماضي·
      ولم يكن العتيبي مرشحا ليطوق عنقه بذهبية السباق خصوصا انه حل رابعا في بطولة اسيا الاخيرة في كولومبو قبل نحو شهرين على مسافة 5 آلاف م لكنه ضرب عرض الحائط بالتوقعات وطار نحو المركز الاول مسجلا 28,41,89 دقيقة، وقال لم اكن في كامل لياقتي البدنية في كولومبو وارتكبت العديد من الاخطاء خلال السباق، لكنني جئت الى بوسان مصمما على تحاشي هذه الاخطاء·
      وكم كانت فرحة العتيبي عارمة عندما اجتاز خط الوصول وراح يوزع القبل على الجمهور ووصف فوزه بانه اجمل انجاز احققه في مسيرتي، واريد ان اوجه الشكر الى الاتحاد السعودي الذي وضع كل الامكانات تحت تصرفي·
      وكان اول انجاز سعودي في العاب القوى الدورة الثانية عشرة في هيروشيما 1994 بواسطة سعد شداد الاسمري في سباق 3 آلاف م موانع عندما احرز الميدالية الفضية، وعبر عليان القحطاني الذي نال برونزية سباق 10 آلاف م، ثم غابت السعودية عن دورة بانكوك عام 1998 بسبب علاقاتها المتوترة مع تايلاند· وكان سباق 5 آلاف م مبرمجا بعد يومين والمنافسة فيه حامية الوطيس خصوصا مع القطري خميس عبدالله الذي توج بطلا لسباق 3 آلاف م موانع عشية السباق، لكن العتيبي نجح بفضل سرعته النهائية في حسم السباق في مصلحته في حين كان منافسوه يلهثون وراءه· وسجل العتيبي 13,41,48 دقيقة وبعيد اجتيازه خط النهاية ركع ليصلي ثم لف العلم السعودي حول عنقه قبل ان يطوف ارجاء الملعب ليحيي الجمهور·
      وعن انجازه قال العتيبي انها ثنائية أعتز بها، وكنت متحمسا لاحرازها وقد وفقت في ذلك·
      ويمتاز العتيبي (174 سنتم و67 كلج) المولود في 30 ابريل عام 1980 بسرعته النهائية، وقال عن السباق كنت آمل ان يكون ايقاع السباق سريعا منذ البداية لاني امتاز بالتحمل والسرعة النهائية، لكن ذلك لم يحصل سوى قبل لفتين من نهاية السباق وقد ساعدني ذلك لان تكتيكي كان يرتكز على مراقبة السباق وترك المبادرة للعدائين الآخرين على اساس ان انقض على المركز الاول والذهبية في الامتار الاخيرة· ولن تكون الالعاب الآسيوية نهاية المطاف بالنسبة الى العتيبي لان الامير نواف بن محمد رأى فيه عداء يملك المواصفات اللازمة ليتوج بطلا اولمبيا في المستقبل، وقال لدينا بطل اولمبي جديد، وهذا العداء هو نجم منافسات العاب القوى في هذه الدورة وسنضع كل الامكانات تحت تصرفه لكي ينافس على اعلى المستويات في البطولات المقبلة·
      وتابع انه عداء سيكون له شأن في المستقبل وهذا امر نعتز به، ما حققه يعتبر انجازا لانه توج بطلا لسباقين شاقين يتطلبان بذل الكثير من الجهود وذلك في مدى 48 ساعة·
      اما ابرز انجازات العتيبي قبل مشاركته في بوسان فكانت على مستوى الناشئين في بطولة اسيا لاختراق الضاحية عام 1999 عندما فاز بذهبية سباق 10 آلاف م وفضية عام 5 آلاف م·
    • السعودي السبع يطير نحو ذهبية الوثب الطويل


      احرز السعودي حسين السبع الذهبية مسابقة الوثب الطويل مسجلا 8,14 امتار وهو رقم جديد للدورة ضمن دورة الالعاب الآسيوية الرابعة عشرة في بوسان امس· ونال الصيني دالونج لي الفضية (7,99 م)، والقطري الوليد ابراهيم عبدالله البرونزية (7,80 م)· وحل السعودي محمد الخوالدي تاسعا (7,32 م) والبحريني محمد بخش حادي عشر (6,72 م)·
      وكان السبع احرز ذهبية المسابقة ايضا ضمن بطولة آسيا لالعاب القوى بقفزه 8,09م قبل شهرين في كولومبو·
      وكان السبع اول سعودي تجاوز حاجز الثمانية امتار وذلك في البطولة العربية في الطائف عام 1997 مسجلا 8,01 متر، لكنه نجح في تحسين رقمه في السنوات الاخيرة حتى بلغ 8,33 م·



      [HR]


      ذهبية 1500 متر للبحرين




      واحرز العداء البحريني رشيد رمزي ذهبية سباق 1500 م مسجلا 3,47,32 د ضمن دورة الالعاب الآسيوية الرابعة عشرة في بوسان امس·
      ونال الفضية الصيني زهاو بو دو (3,48,51 د) ومواطنه هوي كوان لي البرونزية (3,48,55 د)·
      وهي الذهبية الثانية للبحرين في ألعاب القوى بعد فوز محمد راشد بسباق 800 م الاربعاء الماضي·
      وحل القطري عبد الرحمن سليمان رابعا (3,48,62 د)، والبحريني عبد الكبير العريبي ثامنا (3,49,45 د)، والقطري يوسف جمال عاشرا (3,49,86 د)، والسعودي عثمان يوسف سادس عشر (3,52,19 د)· ولم يتمكن الاردني بشار الرحيل من اكمال السباق·
      وقال العداء البحريني رشيد رمزي حامل ذهبية سباق 1500 م ضمن دورة الالعاب الآسيوية الرابعة عشرة في بوسان أمس ثأرت لنفسي·
      وتابع في اشارة الى حلوله ثانيا في بطولة اسيا الاخيرة في كولومبو خلف القطري عبد الرحمن سليمان ثأرت لنفسي بعد الخسارة في كولومبو، كنت أستحق المركز الاول وقتها بيد ان الاصابة أثرت علي واكتفيت بالمركز الثاني·
      واضاف كنت عازما على الثأر واحراز الذهب لابرهن عن احقيتي بالريادة القارية لسباق 1500 م وقد نجحت في ذلك·
    • السعودية وقطر الى نهائي التتابع 4 كرات 400 م




      بلغ المنتخبان السعودي والقطري الدور النهائي لسباق التتابع 4 مرات 400 م في مسابقة العاب القوى ضمن دورة الالعاب الآسيوية الرابعة عشرة في بوسان امس السبت· وتصدرت السعودية تصفيات المجموعة الثانية بزمن 3,06,02 دقائق، في حين حلت قطر رابعة في المجموعة الاولى بزمن 3,09,54 د·



      [HR]


      قوى السعودية تفوقت على الصين




      احرز منتخب السعودية للرجال ذهبية سباق التتابع 4 * 400م مسجلا 47.02.3 دقائق امس.
      وتألف المنتخب من ابراهيم الحميدي وهادي صوعان ومحمد الصالحي وحمدان البيشي. وهي سابع ذهبية للسعودية في الدورة جميعها في العاب القوى.

      ونالت الهند الفضية (22.04.3د.) وسريلانكا البرونزية (37.04.3د).

      ولم يشارك المنتخب القطري لاصابة احد عدائيه وعدم وجود البديل.

      وبذلك تفوقت السعودية على الصين في مسابقات العاب القوى في فئة الرجال فنالت 7 ذهبيات مقابل 4 للصين و2 لكل من البحرين واليابان وكازاخستان.

      وتميز السعوديون في منافسات الجري والوثب في مسابقة ام الالعاب التي انطلقت الاثنين الماضي وتنتهي اليوم بسباق الماراثون للرجال الذي لا يؤخر ولا يقدم، فأحرز جمال الصفار ذهبية سباق 100م وهادي صوعان المركز الاول في سباق 400م حواجز، واضاف منتخب التتابع 4 مرات 400م ذهبية ثالثة، في حين جمع العداء، مخلد العتيبي سباقي 5 الاف و10 الاف وبات رابع عداء فقط في تاريخ الالعاب ينال هذا الشرف.

      وفي مسابقتي الوثب، توج حسين السبع بطلا للوثب الطويل، وسالم الاحمدي بطلا للوثبة الثلاثية.

      واعتبر صوعان ان الانتصار كان جماعيا وقال «انها الميدالية الذهبية الثانية لي في الدورة وانا مدين بها لجميع افراد المنتخب، فلولاهم لما احرزنا المركز الاول، لقد بذلنا جهدا جماعيا».

      واضاف «لم نكن مرشحين لاحراز الذهبية لكون تصنيفنا على الصعيد القاري كان الرابع وكنا نطمح الى احراز الفضية او الذهبية، بيد اننا بذلنا جهودا كبيرة في الشهرين الاخيرين بالاضافة الى كوني وحمدان البيشي وابن عمه حمد البيشي في قمة جهوزيتنا فنجحنا بالتالي في تأكيد تفوقنا في هذه المسافة ومنح بلادنا ميداليتها الذهبية السابعة في رياضة ام الالعاب».

      واعتبر المدرب الاميركي الشهير جون سميث الذي يشرف على تدريب بعض عدائي المنتخب السعودي ان النجاحات التي حققها المنتخب ليست سوى البداية نحو نجاحات اخرى.

      واكد سميث ان التصميم والامكانات موجودة لدى العدائين السعوديين للمنافسة على اعلى المستويات وتحقيق ميداليات في بطولات العالم. والالعاب الاولمبية المقبلة.

      وتملك السعودية ميدالية واحدة في الالعاب الاولمبية موقعة باسم العداء هادي صوعان صاحب فضية سباق 400م حواجز في اولمبياد سدني، وواحدة ايضا في بطولة العالم من المعدن البرونزي يملكها سعد شداد الاسمري في سباق 3 الاف م موانع في غوتبورغ السويدية عام 1995.

      وقال سميث لوكالة «فرانس برس»: «لدينا برنامج عمل نعمل على اساسه، وعندما تجد اربعة عدائين في التتابع 4 * 400م في كامل لياقتهم البدنية حتى في نهاية الموسم فهذا خير دليل على اننا نسير على الطريق الصحيح».

      واوضح «لقد نجح المنتخب السعودي في تحطيم رقمه القياسي الشخصي وهذا الامر له مدلولات كثيرة».

      وعلى الرغم من ان جمال الصفار وهادي صوعان ومخلد العتيبي خطفوا الاضواء في بوسان فان سميث يؤكد ان «جيلا جديدا من العدائين السعوديين في طريقه لكي يفرض نفسه في المستقبل وابرز دليل على ذلك مخلد العتيبي الذي لم يكن احد يسمع به قبل مجيئه الى بوسان قبل ان يتوج بطلا لسباقي 5 الاف و10 الاف م».

      واضاف «عندما تزور السعودية حاليا ترى ان هناك العديد من الاولاد يريدون ان يركضوا، وفي السابق كانوا يمارسون كرة القدم فقط، لقد تغيرت العقلية».

      وتابع «عندما يتابعون الانجازات التي سجلت في بوسان وقبلها فضية صوعان في الالعاب الاولمبية بالاضافة الى وجود البطل حمدان البيشي فان النشء السعودي يتطلع الى هؤلاء الابطال ويريدون ان يقتفوا اثرهم».

      وسبق لسميث ان خرج ابطالا عالميين هم بالاضافة الى موريس غرين الفرنسية ماري جوزيه بيريك وكيفن يانغ وغيرهم.


      ثمرة جهود طويلة
      اكد الامير نواف بن محمد رئيس الاتحاد السعودي لالعاب القوى ان النجاحات التي اصابها منتخب القوى في الدورة هي ثمرة جهود طويلة وآمل ان تكون قدوة للاتحادات السعودية الاخرى في المستقبل.

      وقال الامير نواف في تصريح لوكالة فرانس برس: «ما تحقق هنا هو ثمرة جهود كبيرة بذلت في السنوات الاخيرة ولا شك ان البنى التحتية والمنشآت الرياضية في المملكة ودقة التنفيذ والخبرة الادارية ساعدت كثيرا في الوصول الى هذه النجاحات».

      وتابع «لقد استثمرنا كل هذه التسهيلات بطريقة ايجابية ووضعنا برامـج للنـهوض بالقوى السعودية بدأت تعطي ثمارها».

      واضاف «كان الاسياد محطة رئيسية بالنسبة الينا واستعددنا جيدا لهذه الالعاب لاننا كنا نريد ان نكون على مستوى الحدث».