الحكم

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • مالحكم في:
      جدة محتفظة بذهب ابنتها المتوفاة وزوج البنت يطالب بذهب زوجته والجدة لا تريد اعطائه خشية منه ان ياخذ الذهب له والجدة محتفظة بالذهب لحفيداتها؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    • يقول الله تعالى :
      ( وَلَكُمْ نِصْفُ مَا تَرَكَ أَزْوَاجُكُمْ إِنْ لَمْ يَكُنْ لَهُنَّ وَلَدٌ فَإِنْ كَانَ لَهُنَّ وَلَدٌ فَلَكُمُ الرُّبُعُ مِمَّا تَرَكْنَ مِنْ بَعْدِ وَصِيَّةٍ يُوصِينَ بِهَا أَوْ دَيْنٍ وَلَهُنَّ الرُّبُعُ مِمَّا تَرَكْتُمْ إِنْ لَمْ يَكُنْ لَكُمْ وَلَدٌ فَإِنْ كَانَ لَكُمْ وَلَدٌ فَلَهُنَّ الثُّمُنُ مِمَّا تَرَكْتُمْ مِنْ بَعْدِ وَصِيَّةٍ تُوصُونَ بِهَا أَوْ دَيْنٍ وَإِنْ كَانَ رَجُلٌ يُورَثُ كَلالَةً أَوِ امْرَأَةٌ وَلَهُ أَخٌ أَوْ أُخْتٌ فَلِكُلِّ وَاحِدٍ مِنْهُمَا السُّدُسُ فَإِنْ كَانُوا أَكْثَرَ مِنْ ذَلِكَ فَهُمْ شُرَكَاءُ فِي الثُّلُثِ مِنْ بَعْدِ وَصِيَّةٍ يُوصَى بِهَا أَوْ دَيْنٍ غَيْرَ مُضَارٍّ وَصِيَّةً مِنَ اللَّهِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَلِيمٌ) (النساء:12)
      حيث يتضح من الآية الكريمة أن للزوج الحق فيما تركته زوجته من إرث ، فله نصفه إن لم يكن لها أولاد منه أو من غيره ، وله الربع من ذلك الإرث ، إن كان لها اولاد منه أو من غيره ، وعلى هذا فعليهم قسمة ميراث الزوجة المتوفاة ، وليأخذ كل حقه من ذهب أو غيره من الإرث الذي تركته الزوجة ، أما إرث البنات الصغار ، فليكن في يد الوكيل ، سواء كان الأب أو غيره من الأمناء ، والعلم عند الله .