بالله عليكم قراءتها حتى نهاية

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • بالله عليكم قراءتها حتى نهاية

      |w
      بسم الله الرحمن الرحيم

      أحياناً كثيرة يضطر المرء أن يلملم جراحه ويهرب من ماضيه راغباً في نسيانه خاصةً حينما يكون الماضي عبئاً ثقيلاً وصوراً قبيحة وذكريات مشوهة وأليما ، فينطلق هارباً طالباً ملاذاً جديداً مختارا رحمة البعد عن كل ما يذكره بذلك الماضي ....
      لكن .... أحياناً يظل طعم الماضي يحرق بمرارته الحاضر والمستقبل حين تضيق نظرة الإنسان فلا يعود يبصر غير الدروب الضيقة والمسافات المظلمة المضنية والنهايات الدامية المخيفة التي تملأ زواياها ظلال سوداء كئيبة محزنة ....
      [I][I]ناسياً ان الحياة يجب ألا تتوقف عند محطة واحدة لأنها فعلاً لا تقف عند محطة وتنتهي ، بل هي قطار ينقلنا من محطة إلى أخرى ومن موقف إلى أخر ومن سعادة إلى شقاء ومن دمع إلى ابتسامة ...
      فكل ليل مهما طال لابد من بعده صباح مشرق فالحياة ليست دروباً موحشة مرهقة فقط بل هي أيضاً أفق واسع وبحر تتجدد أمواجه ...
      [/I][/I]
      أعلم أنه من الصعب على المرء نسيان نار مستعرة تتأجج وحياته بداخله ، ولكنه حتماً يستطيع أن يحاول أخمادها كي لا تحرق آماله في غد جديد مختلف ...وهذا لا يعني أن ينسلخ من ماضيه ويمحوه من سجل تاريخه وحياته لأن ذلك لن يحدث حقيقة فالماضي بحلوه ومره جزء هام من حياتنا وفي بناء حاضرنا _ _ _ ومستقبلنا مهما كان قاسياً كئيباً ومؤلماً ، فمن لاماضي له ولا حاضر ولا مستقبل له أيضاً لكنه يكافح في هذه الدنيا على الرغم من قسوتها وظلمها ...إذا كان مهما أن يتعلم المرء كيف يستفيد من ماضيه في بناء غد جديد يتجنب فيه أخطاء ذلك الماضي دون الإغراق في تذكر عذاباته ، وتقليب مواجعه ما دام قرر منذ البداية أن يطوي صفحة الماضي والا يبقى في كهوفه المظلمة يجتر الآمه ويقتات من عذاباته ويشرب من حميم أحزانه ناسياً او متناسياً أن الماضي لا يعود أبداً وان عليه ان يفكر بما هو آتٍ فهذه هي الحياة ... ليل ونهار ... فصول أربعة ... أمس وحاضر وغد ... فلماذا لا نعيش متغيراتها بكل ما تحمله لنا ، نستفيد من تجدد نهاراتها ...فذلك حتماً سيكون أفضل واجدى من تقليب صفحات قديمة والنبش في قبور مغلقة ... والعيش بين الركام والأطلال ... واستنشاق الرماد ما بين ندمنا على ماض ذهب ولن يعود وقلقنا على غد مجهول لا نعرف بم قد يخبئه لنا الزمان ... فتضيع لحظة الشعور بالراحة والأطمئنان ...
      فمتى سنفيق



      مع كل خالص احترامي وتقديري وعرفاني

      الأسيل
      عاشق الدمعة الحزينة
    • شكرا لك يا اخي أسير الشوق على هذا الموضوع
      نعم أن يتعلم المرء كيف يستفيد من ماضيه في بناء غد جديد يتجنب فيه أخطاء ذلك الماضي دون الإغراق في تذكر عذاباته ، وتقليب مواجعه ما دام قرر منذ البداية وهذا شي واضح أخي أن يتعلم المرء كيف يستقيد من الماضيه .
      شكرا لك مره أخرا
      لستُ مجبوراً أن أُفهم الآخرين من أنا 00 فمن يملك مؤهِلات العقل والإحساس سأكـون أمـامهُ كالكِتاب المفتـوح وعليـهِ أن يُحسِـن الإستيعاب إذا طـال بي الغيــاب فَأذكـروا كـلمــاتي وأصفحــوا لي زلاتـي انا لم اتغير.. كل مافي الامر اني ترفعت عن (الكثير) ... حين اكتشفت... ان (الكثير) لايستحق النزول اليه كما ان صمتي لا يعني جهلي بما يدور (حولي) ... ولكن أكتشفت ان ما يدور (حولي) ... لايستحق الكلام