رغم الخسارة ،،، اتحاد الكرة البحريني يتمسك بالمدرب سيدكا

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • رغم الخسارة ،،، اتحاد الكرة البحريني يتمسك بالمدرب سيدكا

      نائب رئيس الاتحاد البحريني لكرة القدم يؤكد أن المدرب الألماني وولفغانغ سيدكا سيستمر مع المنتخب حتى نهاية كأس الخليج.

      - أعلن الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة نائب رئيس الاتحاد البحريني لكرة القدم أن الاتحاد "قرر تجديد الثقة بالمدرب الألماني وولفغانغ سيدكا" رغم خسارة المنتخب الثقيلة أمام نظيره السعودي يوم الجمعة صفر-4 في المنامة.

      و قال الشيخ سلمان في اتصال مع وكالة "فرانس برس" يوم الأحد: "عقد مجلس إدارة الاتحاد البحريني اجتماعا مساء السبت وقرر تجديد الثقة بالمدرب سيدكا حتى انتهاء مدة العقد الموقعة معه في تموز/يوليو المقبل"، مضيفا: "إن النتيجة الثقيلة أمام السعودية لن تؤثر على عقدنا مع المدرب".

      و كانت البحرين قد خسرت على أرضها الجمعة أمام السعودية صفر-4 في الجولة السادسة من منافسات المجموعة الأولى ضمن الدور الثاني الحاسم من التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم عام 2002 في كوريا الجنوبية واليابان.

      و أوضح آل خليفة أن "المدرب سيبقى في منصبه في المباريات المتبقية من التصفيات مهما كانت نتائجها وسيقود المنتخب البحريني أيضا في دورة كأس الخليج الخامسة عشرة المقررة في السعودية في كانون الثاني/يناير المقبل، ونحن ملتزمون بالعقد الموقع معه".

      و كان الاتحاد البحريني قد جدد عقد سيدكا عاما إضافيا بعد قيادته المنتخب إلى الدور الثاني من التصفيات الآسيوية للمرة الثانية في تاريخه بعد تصفيات مونديال المكسيك عام 1986، وزاد حوافزه المادية.

      و أضاف نائب رئيس الاتحاد البحريني: "أنا مصر على رأيي بأن أي نتيجة يجب ألا تؤدي إلى إقالة المدرب، فالمسؤولية الكبرى في الخسارة يتحملها اللاعبون لأن المدرب قدم ما عليه وخطته ليست السبب في ذلك".


      السعودية تتصدر الترشيحات

      و تابع نائب رئيس الاتحاد البحريني: "قدم المنتخب البحريني في هذه المباراة أسوأ عرض له منذ بدء التصفيات، فيما كان المنتخب السعودي الأفضل"، مشيرا إلى أن "السعودية هي المرشحة البارزة لانتزاع بطاقة التأهل عن المجموعة الأولى لأنها انتفضت بعد كبوة البداية وقدمت شوطا ثانيا رائعا أمام تايلاند ومباراة كبيرة أمامنا، وستخوض مبارياتها المتبقية على أرضها" (باستثناء مباراتها مع العراق على أرض محايدة في عمان).
      و عن طموح البحرين بعد الخسارة قال: "سنكمل المشوار مهما كلف الأمر وسنحاول تقديم مستوى جيد كما فعلنا في بعض مبارياتنا السابقة ونتمنى أن نعود إلى المنافسة".

      و يحتل المنتخب البحريني المركز الثالث في المجموعة برصيد 6 نقاط من فوز وثلاثة تعادلات وخسارة واحدة، علما بأنه كان المنتخب العربي الوحيد الذي لم يتعرض للخسارة قبل الجولة السادسة، واختاره الاتحاد الآسيوي بناء على ذلك أفضل منتخب في القارة عن شهر آب/أغسطس الماضي واختار سيدكا أيضا أفضل مدرب للشهر ذاته.

      و كان الشيخ سلمان قال في تصريح سابق لفرانس برس أيضا في ظل موجة إقالات المدربين التي طالت خمسة منتخبات "نحن لا نقيم المدرب بناء على نتيجة مباراة بل إننا نرصد ما قدمه منذ بداية تسلمه المهمة لأن كل مبارة لها ظروفها ولا يمكن لأي منتخب في العالم أن يقدم مستوى ثابتا في جميع مبارياته، فهذا مستحيل"، وأوضح أنه لا يؤيد فكرة إقالة المدربين بسرعة لأن أسبابا كثيرة تدخل في هذا الموضوع.

      و سبق لخمسة منتخبات أن غيرت مدربيها منذ بدء الدور الثاني هي السعودية والإمارات والعراق وقطر وعمان.