كــأس آسـيــا لـلـشــبــاب

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • كــأس آسـيــا لـلـشــبــاب

      جدول ومباريات نهائيات كأس أمم آسيا للشباب تحت 20 سنة 2002




      المجموعة الاولي تضم كلا من :
      تايلند
      وازوبكستان
      كوريا الجنوبية
      قطر

      مواعيد مباريات المجموعة الاولي
      قطرvs كوريا الجنوبية15/10/2002
      تايلندvs ازوبكستان15/10/2002
      قطر vs تايلند18/10/2002
      كوريا الجنوبيةvs اوزبكستان18/10/2002
      قطر vs ازوبكستان21/10/2002
      كوريا الجنوبية vs تايلند21/10/2002


      [HR]


      المجموعة الثانية تضم كلا من :
      السعودية
      الهند
      بنغلاديش
      اليابان

      مواعيد مباريات المجموعة الثانية
      الهند vs بنغلاديش16/10/2002
      السعودية vs اليابان16/10/2002
      اليابان vs الهند19/10/2002
      السعودية vs بنغلاديش19/10/2002
      السعودية vs الهند22/10/2002
      اليابانvs بنغلاديش22/10/2002


      [HR]


      المجموعة الثالثة تضم كلا من :
      الامارات
      الصين
      فيتنام
      سوريا

      مواعيد مباريات المجموعة الثالثة
      سورياvs الصين17/10/2002
      الامارات vs فيتنام17/10/2002
      سوريا vs الامارات20/10/2002
      الصين vs فيتنام20/10/2002
      سوريا vs فيتنام23/10/2002
      الاماراتvs الصين 23/10/2002


      [HR]


      تتأهل ثمان فرق للدور الثاني للدور الربع النهائي
      مواعيد مباريات الدور الربع النهائي
      اول المجموعة الاوليvs ثالث المجموعة الثانية أو الثالثة25/10/2002
      اول المجموعة الثانية vs ثالث المجموعة الأولى أو الثالثة25/10/2002
      أول المجموعة الثالثةvs ثاني المجموعة الأولى26/10/2002
      ثاني المجموعة الثانيةvs ثاني المجموعة الثالثة26/10/2002


      [HR]


      تتأهل اربعة فرق للدور النصف نهائي
      مواعيد مباريات الدور النصف النهائي

      29/10/2002

      29/10/2002


      [HR]


      موعد مباراة تحديد المركز الثالث والرابع

      31/10/2002

      موعد مباراة النهائي

      31/10/2002
    • انطلاق كأس آسيا للشباب



      انطلقت يوم الثلاثاء الماضي مباريات كأس آسيا للشباب في كرة القدم (دون 20 عاما) التي تستضيفها الدوحة حتى 31 اكتوبر الجاري، فتلتقي قطر مع كوريا الجنوبية، وتايلاند مع اوزبكستان ضمن منافسات المجموعة الأولى.
      يشارك في البطولة 12 منتخبا منها اربعة منتخبات عربية هي قطر المضيفة والسعودية وسورية والإمارات.
      ووزعت المنتخبات الـ 12 على ثلاث مجموعات ضمت الاولى قطر وكوريا الجنوبية وتايلاند واوزبكستان، والثانية السعودية والهند وبنغلادش واليابان، والثالثة سورية والامارات والصين وفيتنام.
      ويتأهل اول وثاني كل مجموعة وصاحبا افضل مركز ثالث إلى ربع النهائي، على ان يتأهل اصحاب المراكز الأربعة الأولى في نهاية البطولة إلى نهائيات كأس العالم للشباب التي تستضيفها الامارات من مارس إلى ابريل 2003.
      واعتبر رئيس الاتحاد الآسيوي، القطري محمد بن همام، ان «بطولة كأس آسيا للشباب مهمة جدا للاتحاد الآسيوي لانها لن تؤمن مشاركة اربعة ممثلين لقارة آسيا في كأس العالم في الامارات فقط، بل انها ستظهر التطور الحقيقي للكرة الآسيوية».
      وأوضح «في هذه البطولة سيظهر نجوم المستقبل ونحن نتطلع بشغف لمشاهدة مستوى رفيع من المنتخبات المشاركة».
      وتعتبر المنتخبات الأربعة التي تلعب اليوم مرشحة للادوار المتقدمة من البطولة والانظار تتجه نحو المنتخب القطري الذي يلعب على أرضه وبين جمهوره لكنه سيواجه منتخبا مرشحا في بداية مشواره سبق ان أحرز اللقب عشر مرات.
      يخوض منتخب قطر النهائيات مباشرة من دون تصفيات كونه يستضيف البطولة، واستعد جيدا عبر معسكرات في أوروبا خاض خلالها عددا من المباريات الودية، وضم مدربه الهولندي رو دكتور اربعة لاعبين من صفوف المنتخب الاولمبي الذي شارك في اسياد بوسان هم الحارس سلمان الانصاري وابراهيم غانم وبلال عبدالرحمن وعلي المري.
      من جهته، تأهل المنتخب الكوري بعد تصدره المجموعة الثامنة التي ضمت ايضا بروناي وغوام، ومن ابرز لاعبيه كيم هو وكيم يونغ ولي جونغ وشو سانغ.
      ويطمح منتخبا تايلاند واوزبكستان إلى التأهل إلى كأس العالم ايضا، فالأول يلعب بالتشكيلة ذاتها تقريبا التي احرزت كأس آسيا للناشئين قبل عامين في الدوحة، وهو تأهل إلى النهائيات عن المجموعة التاسعة التي ضمت اندونيسيا وهونغ كونغ والفيليبين، اما اوزبكستان التي اعلن مدربها فيكتور بوريسوف ان هدفه التأهل إلى المونديال فتأهل عن المجموعة السادسة بتفوقه على تركمانستان ونيبال.
      وتعتبر منتخبات اليابان والصين والسعودية مرشحة ايضا للمنافسة على اللقب، فالسعودية شاركت بقيادة الأرجنتيني كارلوس اوسكار باتشامي في دورة الصداقة العمانية الودية وحلت ثالثة بفوزها على الصين 3/2، وهي تأهلت بعد تصدرها المجموعة الثالثة برصيد 9 نقاط متفوقة على الكويت والبحرين والأردن.
      أما اليابان والصين فبلغتا النهائيات بتصدرهما المجموعتين الخامسة والحادية عشرة على التوالي.
      ويأمل منتخبا سورية والامارات في تحقيق نتائج جيدة في النهائيات الآسيوية على امل التأهل إلى كأس العالم، وتأهل المنتخب السوري بعد تصدره المجموعة الأولى التي ضمت عمان وايران واليمن، وشارك ايضا في دورة الصداقة العمانية، والمنتخب الاماراتي حجز بطاقة المجموعة الثانية بعد تفوقه على العراق وفلسطين.
    • خسارة قطر أمام كوريا الجنوبية بهدف!



      شمشون الكوري يكشر عن أنيابه ويهزم العنابي بهدف نظيف في الافتتاح

      خسر المنتخب القطري أمس بهدف أمام منتخب كوريا الجنوبية فى المباراة الافتتاحية لبطولة كأس آسيا الثالثة والثلاثين للشباب في كرة القدم دون 20 عاما التي تستضيفها الدوحة حتى الحادي والثلاثين من اكتوبر الحالي وذلك ضمن المجموعة الأولى· انتهى الشوط الأول للمباراة التي جرت باستاد حمد الكبير بالنادي العربي بتقدم المنتخب الكوري في الدقيقة الثامنة بالهدف الوحيد الذي احرزه اللاعب كيم بونج كان ·· فيما اضاع لاعب المنتخب القطري مشعل عبدالله العديد من الفرص التي اتيحت له في الشوط الثاني للتعادل خاصة عند
      انطلاقة هذا الشوط بعد ان ارسل كرة من امام خط المرمى الى خارج المرمى الكوري ·· كما ضاعت فرصة اخرى من جاسم البوعينين في الدقيقة الاخيرة من الوقت بدل الضائع·
      ----------------------------------------------------------------------------
      وبالمباراة الثانية فازت اوزباكستان على تايلند بنتيجة 4-0
    • السعودية تخسر أمام اليابان.. والهند تهزم بنغلاديش



      خسر المنتخب السعودي أمام نظيره الياباني بهدفين مقابل هدف واحد في مباراتهما التي جرت مساء أمس في ملعب النادي الأهلي ضمن المجموعة الثانية لنهائيات كأس آسيا للشباب لكرة القدم.

      وضمن المجموعة ذاتها كان المنتخب الهندي قد سحق نظيره من بنغلاديش عندما هزمه بستة أهداف دون مقابل في المباراة التي جرت في الملعب ذاته.

      وبهاتين النتجتين يكون المنتخب الهندي قد تصدر مجموعته متقدماً على اليابان بفارق الأهداف.


      [HR]

      سوريا والصين في مواجهة مثيرة وصعبة



      تتابع بطولة كأس آسيا للشباب بكرة القدم التي تحتضنها الدوحة مسيرتها وموعدنا اليوم الخميس مع انطلاق مباريات المجموعة الثالثة حيث يلتقي في المباراة الأولى سوريا والصين الساعة السادسة والنصف مساءً على ستاد حمد الكبير بالنادي العربي.
      النقاط وقمة المجموعة
      ويدخل المنتخبان المباراة وهدفهما هو حصد نقاط المباراة أملاً بصدارة المجموعة فكلاهما لديه الآمال ليس للتأهل للدور الثاني وإنما للمنافسة على كأس آسيا للشباب وسبق لسوريا أن أحرزت البطولة سنة 1994 في العاصمة الأندونيسية جاكرتا.. وكذلك الصين فازت ببطولة 1984 التي جرت في الإمارات كما تأهل المنتخبان للمباراة النهائية مرة لكل منهما السوري في الدوحة سنة 1988 وخسر مع العراق بفارق ركلات الترجيح والصين سنة 1996 في كوريا.. ولذلك فإن للفريقين تاريخاً في هذه البطولة الآسيوية المهمة حتى أن المنتخب السوري تأهل لكأس العالم للشباب ثلاث مرات في السعودية والبرتغال وقطر ويسعى للتأهل للمرة الرابعة وكان قد تأهل في المرة الأولى من الدوحة التي يتفاءل الأشقاء في اللعب فيها.
      يعرفان بعضهما البعض جيداً
      والمنتخبان السوري والصيني يعرفان بعضهما البعض جيداً فكلاهما شارك في بطولة الصداقة الدولية التي جرت منذ أسبوعين في العاصمة العمانية مسقط حتى أنهما لعبا بنفس المجموعة وفازت الصين 2/1.. ولذلك يسعى الصيني لتكرار فوزه بينما يتوعد المنتخب السوري لرد الاعتبار.. ومن خلال تلك البطولة دون المدربان ملاحظات كثيرة ولذلك فإن المباراة يتوقع أن تكون قوية وحماسية وسيفرض المدربان اليوغسلافي مدرب سوريا ميلوساف غرباً والصيني وانك تكتيكهما والمدرب الذي سينجح في إدارة فرقته أثناء سير المباراة سيكون الأقرب للفوز ويعتمد الفريق السوري على اللعب الجماعي ولديه لاعبون بمهارات فردية عالية.

      ويتميز الصيني بقامات لاعبيه الطويلة والاعتماد على الكرات العرضية والعالية.. وفي الفريقين لاعبون مميزون أمثال شانك سيوكينك سبي ووانك يون وشانك شوو فانك ياو وكيول لانك وغيرهم وفي الجانب الصيني الحارس مصعب بحلوس وعاطف جينات وأحمد العمري والخطيب وبالمحصلة نتمنى أن نتابع مباراة قوية ومثيرة أفضل من المباريات الأربع التي جرت حتى الآن لأننا نريد هذه البطولة بمستوى فني راق فهؤلاء هم نجوم المستقبل في آسيا والتي نريدها في أحسن مستوى.

      وعن آخر تحضيرات الفريقين الصيني أحرز المركز الرابع بدورة الصداقة والسوري خسر من السعودية بنفس البطولة 3/1 ومع الصين 2/1 وفاز على لبنان 2/1 وتعادل بدمشق قبل حضوره للدوحة مع كوريا المشارك بهذه البطولة 1/1.
    • السوري يتخطى سور الصين بفارق هدفين



      قدم المنتخب السوري الشقيق عرضا مثيرا في انطلاق مباريات المجموعة الثالثة وهزم منتخب الصين بنتيجة كبيرة وصلت الى 4/2 وأعلن الاشقاء عن انفسهم كأحد الفرق البارزة في البطولة.

      وانتهى الشوط الأول للمنتخب السوري 3/1 واحرز الأهداف المهاجم المتميز فراس الخطيب (هاتريك) (3) أهداف في الدقائق 5-27-78 من ضربة جزاء ومحمد يحي الراشد هدفا في الدقيقة (21) فيما احرز هدفي الصين يانج هو د(13) فانج كي د(67).وبذلك حصد منتخب سوريا أغلى ثلاث نقاط في بداية مشواره.
      المنتخب السوري تفوق بمهارة
      وعن المباراة فقد كانت جيدة المستوى وتفوق الفريق السوري على صديقة المنتخب الصيني في كل شيء ولعب بثقة كاملة وكان انتشاره جيدا في الميدان وقام ببناء هجمات مرسومة ونقل كرات أرضية جميلة ونجحوا في امتصاص حماس الصينيين وغير ذلك نجحوا في التقدم باستمرار ولم يعطوا المنتخب الصيني مجالا باستثناء العشرين دقيقة الأولى من الشوط الثاني عندما تراجعوا للدفاع بدون مبرر ودفعوا ثمن ذلك بتعرضهم للهدف الثاني ولكنهم سرعان ما عادوا للهجوم وسجلوا الهدف الرابع الذي حسم النتيجة. وعن المنتخب الصيني فقد دهش بأداء السوريين وخاصة بعد تعرضهم للهدف الأول المبكر ونجحوا في تحقيق التعادل بيد أنهم اخفقوا في ايقاف المد الهجومي السوري عن طريق الثنائي فراس الخطيب والذي خطف الاضواء ومحمد يحي الراشد.

      وبعيدا عن النتيجة فإن المنتخب الصيني قدم عرضا جيدا لكن تفوق الفريق السوري ونجاحه في هز الشباك كان هو الفيصل في الأمر وبالمحصلة أخيرا وفق المنتخبان السوري والصيني في تقديم مباراة سريعة ومثيرة وعامرة بالاهداف.
      الجمهور السوري زادها حلاوة
      ومازال المباراة حلاوة وجمالا هو تواجد عدد جيد من الجماهير السورية التي شجعت منتخبها بحرارة طيلة الوقت وساهمت بفعالية في العرض الجيد للفريقين والأمل ان نرى الحضور الجماهيري في اللقاءات القادمة.
      هجوم سوري .... وأهداف جميلة
      وعن أحداث اللقاء فقد بدأت بهجوم سريع من الجانبين حيث وان الجانبين أوراقهما مكشوفة لبعضهما البعض وبعد اربع دقائق ونصف يفاجىء فراس الخطيب الجميع بالهدف الأول لسوريا عندما وصلته الكرة بعد منتصف الميدان وتخطى مدافعي المنتخب الصيني وسدد كرة خاطفة لاترد عن يمين الحارس زهانج سي.ورد الصينيون بهجمة منظمة سدد منها يانج هو كرة قوية أخرجها الدفاع لركنية
      الصيني أدرك التعادل
      وفي الدقيقة (13) هجمة للصين في الجهة اليمنى أبعدها الدفاع السوري لركنية رفعها اهاو اركانج أمام المرمى وبين زحمة اللاعبين قفز اللاعب يانج هو وحول الكرة بمهارة للزاوية العليا اليسرى مسجلا هدفا لا يرد.

      وفي هذه الاثناء ازدادت حرارة اللقاء هجمة من هنا وأخرى من هناك فيسدد للسوري معتز كيلوني كرة (اسكرو) بمحاذاة الزاوية العليا اليسرى وفي الدقيقة (20) يمرر فراس الخطيب كرة ذكية ليحيى الراشد وواجه المرمى لكنه سدد في القائم الأيسر.
      السوري يتقدم .. بالهدف الثاني ويسيطر
      وفي الدقيقة (21) هجمة لسوريا في الجهة اليمنى يرفع فيها جهاد الحسين كرة عرضية تلقاها يحيى الراشد وحولها عن يمين الحارس مسجلا هدف التقدم.

      وأعطى هذا الهدف دافعا لسوريا حيث سيطروا على وسط الميدان وهددوا المرمى الصيني مرارا ففي الدقيقة (26) يمارس فراس الخطيب مهارته ويراوغ المدافعين الواحد تلو الآخر ويسدد لكن المدافعين ابعدوها لركنية.
      هدف ثالث لسوريا
      وفي الدقيقة (27) عدة نقلات جميلة بين لاعبي المنتخب السوري تصل أخيرا لفراس الخطيب على مشارف منطقة الجزاء وسددها قوية مسحت بأحد المدافعين واستقرت في الزاوية القاتلة لمرمى االصين مسجلا هدف السبق الثالث ثم يسدد فراس الخطيب ضربة حرة أبعدها الحارس زهانج سي لركنية وفي الدقائق الأخيرة حاول المنتخب الصيني أن يفعل شيئا فراوغ كي ثلاث من المدافعين ولكن باسل الشعار ابعد كرته لركنية في اللحظة المناسبة.
      السوري يتراجع للدفاع
      وفي الشوط الثاني ضغط المنتخب الصيني بقوة لتعديل الموقف وتراجع الفريق السوري لمواقع الدفاع بدون مبرر فاستغل الصينيون ذلك فحاول فانج كي وسونج واستغرب الجميع عودة الفريق السوري للدفاع وكان يمكنهم زيادة غلتهم من الأهداف لو لعبوا بنفس اسلوب الشوط الأول حيث اكتفوا بالاعتماد على مرتدات لفراس الخطيب.
      المنتخب الصيني يقلص الفارق
      وفي الدقيقة (67) ينجح الفريق الصيني في احراز الهدف الثاني عندما تلقى فانج كي كرة عرضية حولها برأسه بمهارة وذكاء عن يمين الحارس مصعب بحلوس مسجلا الهدف الثاني ويتقلص الفارق لهدف وتصبح النتيجة 3/2.
      والسوري يعود للهجوم ويحسمها بجزاء
      وكان هذا الهدف حافزا للفريق السوري ليعود لمواقع الهجوم وشن هجمات متلاحقة أثمرت احداها في الدقيقة (78) يخترق فراس الخطيب دفاعات الصين ويتعرض للعرقلة من المدافع اهاو اركانج ويحتسب الحكم ضربة جزاء نفذها فراس أرضية عن يمين الحارس مسجلا هدف الحسم.

      وفيما تبقى من وقت حاول الفريق الصيني تعديل الموقف وأجرى المدربان تبديلات عديدة حسب تكتيكهما لكن
      النتيجة بقيت حتى صافرة النهاية 4/2 لسوريا.
    • الفيتناميون يحبسون أنفاس لاعبي الإمارات (72) دقيقة!!



      حبس الفيتناميون انفاس المنتخب الاماراتي اكثر من سبعين دقيقة قبل ان يسمحوا له بطرق مرماهم مرتين في اقل من عشر دقائق في المباراة التي جمعتهما مساء امس في ملعب النادي العربي ضمن المجموعة الثالثة لنهائيات آسيا للشباب بكرة القدم.

      فقد نجح المنتخب الفيتنامي المكافح في ان يعطل القدرات الهجومية الاماراتية بعد ان وضع امامهم جدارا دفاعيا صلبا يقف وراءه حارس مرمى متألق تتساقط محاولات لاعبي الامارات الواحدة تلو الاخرى لا سيما وان المحاولات تلك كانت تبدو طائشة احيانا او متسرعة احيانا اخرى في وقت عمد فيه الفيتناميون الى اللجوء للهروب بالكرات المرتدة التي اخطرت مرمى الامارات اكثر من مرة ولكن دون ان تصيبه.. وانتظر المنتخب الاماراتي طويلا قبل ان يصيب المرمى الفيتنامي عند الدقيقة (72) بواسطة شهاب احمد أعقبه جمعه درويش بتسجيل الهدف الثاني عند الدقيقة (82) ليخرج المنتخب الاماراتي بفوز بدا صعبا في شكله وغير مطمئن في مضمونه بسبب عدم ارتقاء لاعبيه الى المستوى الذي كنا ننتظره منهم باعتبارهم منتخب البلد الذي يستعد لاحتضان كأس العالم المقبلة للشباب بعد نحو خمسة أشهر فقط.
      الشوط الأول
      لم يكن المنتخب الاماراتي مقنعا في ادائه خلال هذا الشوط.. فقد بدا عاجزا تماما عن اختراق دفاعات فيتنام في وقت ظهر فيه بطيئا في تحضيراته الهجومية مع شيء من عدم الانسجام في تحركاته الامامية قرب المرمى الفيتنامي.

      وفي المقابل كان منتخب فيتنام مستميتا في الدفاع وتمكن من ان يضع جدارا قرب مرماه مع الاعتماد على الكرات الطويلة في انطلاقاته الهجومية النادرة.. ويمكن القول ان حارس مرماه هو الذي قاد فريقه للخروج بالتعادل في هذا الشوط بعد ان نجح في التصدي للعديد من الكرات الاماراتية وخصوصا تلك التي كانت تنطلق من على مشارف الجزاء.واذا ما احصينا المحاولات الاماراتية في هذا الشوط لوجدنا انها تزيد على الست محاولات لكنها كانت عقيمة بسبب سوء التنظيم والتسرع وانعدام الدقة في التسديد.. وكانت اول فرصة اماراتية هي تلك التي شهدتها الدقيقة الأولى عندما تصدى احمد ضياء لكرة مرتدة من الحارس وهو داخل الجزاء لكنه يسدد الى جوار القائم اعقبتها عند الدقيقة السابعة محاولة لماجد عبدالله الذي تخطى المدافعين من العمق لينفرد بالحارس غير ان الاخير يلتقط الكرة من بين قدميه في اللحظة المناسبة.. ومع ان المنتخب الفيتنامي كان يركز على ترصين خطه الدفاع الا انه استطاع ايضا ان يقترب من المرمى الاماراتي وخصوصا عند الدقيقة (32) عندما انفرد اللاعب لي كونج بالحارس من الجهة اليمنى لكنه لم يحسن استثمار محاولته لتنتهي كرته عند الحارس.

      وتستمر محاولات الامارات في الدقائق الاخيرة من هذا الشوط غير انه ظل مصرا على تسرعه ليبدد كل محاولاته ويخرج من هذا الشوط بتعادل سلبي لا يرضيه بالتأكيد.
      الشوط الثاني
      ولم يتغير السيناريو كثيرا مع بداية الشوط الثاني حيث المنتخب الاماراتي يهاجم والفيتناميين يدافع معتمدا على الهجمات المرتدة التي كادت ان تثمر فعلا عقب دقيقتين فقط عندما هرب لي كونج بكرة ليواجه الحارس لكنه يسدد بعشوائية الى جوار القائم.

      ومع تقادم زمن هذا الشوط تزداد ثقة اللاعبين الفيتنامي بأنفسهم ليبدأوا بالتحرك بشكل أفضل في وسط الملعب مستثمرين الاندفاع غير المنظم للامارات.. وتتاح لفيتنام فرصتين جيدتين اخطرها عند الدقيقة (65) عندما اخترق لي كونج مرة ثالثة منطقة الجزاء لينفرد بالحارس غير انه يتباطأ ليهدر فرصته.

      وبعد اقل من دقيقة ترد عارضة مرمى فيتنام كرة لعبها اسماعيل مطر من ركلة حرة خارج الجزاء.. غير ان شهاب احمد يضع حدا للصمود الفيتنامي عندما تمكن من فك العقدة عند الدقيقة (72) مسجلا هدف السبق لفريقه اثر كرة حاول احد المدافعين ابعادها برأسه ليتابعها شهاب احمد من داخل الجزاء ويسكنها المرمى.. ومثلما كان متوقعا فقد كان هذا الهدف نهاية المطاف للحماسة الفيتنامية وخصوصا في مناطقه الدفاعية فقد تمكن المنتخب الاماراتي من ان يقترب اكثر من مرة من مرماه، واستطاع بعد عشر دقائق فقط ان يضيف هدفا آخر لرصيده بواسطة اللاعب البديل جمعة درويش الذي تمكن من ان يتلاعب بالمدافعين ليسدد من خارج الجزاء الى داخل المرمى على يسار حارسه.
    • مباريات اليوم الجمعة 18-10-2002

      مواجهة مصيرية بين القطري والتايلاندي

      وسهلة بين كوريا الجنوبية واوزباكستان




      لا بديل عن الفوز اليوم .. شعار رفعه نجوم العنابي قبل لقائهم المصيري مع تايلاند في الجولة الثانية للمجموعة الأولى لكأس آسيا للشباب والذي يبدأ في الثامنة والنصف مساء باستاد حمد بن خليفة بالاهلي لتعويض خسارته الاولى امام كوريا والاقتراب من التأهل للدور الثاني.

      العنابي لن يكون بمفرده اليوم.. وستكون الجماهير القطرية الوفية خلفه تؤازره وتسانده وترفع من روحه المعنوية لتحقيق الفوز الاول. وستكون هناك جوائز قيمة في انتظار الجماهير تتمثل في رصد 5 سيارات تويوتا سيتم السحب عليها عقب مباراة العنابي مع تايلاند. وقد طالب الاتحاد القطري الجماهير الحضور مبكراً الي أرض الملعب خاصة والتذاكر المجانية محدودة للغاية وهو ما يزيد نسبة الفوز بالسيارات. هذا ويسبق مباراة العنابي لقاء ناري يجمع كوريا الجنوبية وأوزبكستان على قمة المجموعة بعد فوزهما في لقائهما الأول بالبطولة.
    • السعودية تواجه بنغلاديش في لقاء هام ولا بديل لها عن الفوز



      منتخب المملكة العربية السعودية الشقيقة سيواجه منتخب بنغلاديش في المباراة الثانية التي سيشهدها ستاد حمد الكبير في النادي العربي والتي ستنطلق بتمام الساعة الثامنة والنصف.. وكان المنتخبان قد تعرضا للخسارة معاً في الجولة الأولى فتعرض المنتخب السعودي لخسارة غير مستحقة من اليابان فيما اهتزت شباك بنغلاديش 6 مرات من قبل الهند.. ولذلك يتسم هذا اللقاء بصفة التعويض وخاصة للمنتخب السعودي الذي حضر إلى الدوحة ولديه طموحات كبيرة في المنافسة على اللقب كونه أحد الفرق الآسيوية التي لها تاريخ جيد في هذه البطولة وسبق أن فاز فيها مرتين واحدة سنة 1986 والأخرى سنة 1992 كما سبق أن تأهل لكأس العالم للشباب 4 مرات.. ويمثل المنتخب السعودي حالياً المركز الثالث في المجموعة الثانية بينما يحتل منتخب بنغلاديش المركز الرابع والأخير.
      السعودي حشد قواه لاستعادة الثقة
      وبعد الخسارة المزعجة وغير المستحقة التي تعرض لها الأشقاء السعوديون في الجولة الأولى الأربعاء الماضي من اليابان 2/1 فقد حشد الجهاز الإداري والفني السعودي كل الطاقات لإعادة الثقة للاعبين خاصة أن الفريق تعرض لظلم تحكيمي وخاصة في هدف الفوز الياباني والذي جاء في وقت قاتل من المباراة ومن تسلل مكشوف وسيسعى مدربه الأرجنتيني كارلوس تشامبي للتعويض والفوز على البنغال بعدد وافر من الأهداف خاصة أن الفريق الهندي سبق أن فاز على بنغلاديش 6/صفر أما عن المنتخب البنغالي فقد ظهر في المباراة الأولى مع الهند بمستوى متواضع وفي الحقيقة أن هذا المستوى لا يؤهله للمشاركة في هذه النهائيات ولكن التوزيع الجغرافي الذي يحكم التصفيات الآسيوية ساعده على التأهل وكم من فريق قوي ومتمكن خرج من التصفيات الآسيوية لأنه اجتمع مع فرق قوية ولامجال لذكر الأسماء والخوض في هذه المسألة والأمل أن يعالجها القائمون على الكرة الآسيوية مستقبلاً أملاً بأن نرى أفضل المنتخبات تتصارع على اللقب الآسيوي والتأهل لكأس العالم وهذا ما يثري البطولة ويرفع مستواها الفني.
      مباراة شبه محسومة ولكن؟
      وصحيح أن الأمور ظاهرها لمصلحة المنتخب السعودي وأن النتيجة محسومة لكن كرة القدم في الحقيقة لا تعترف بالأسماء والمستويات وإنما تعترف بالعطاء وبالتأكيد فإن المدرب كارلوس سيحذر فريقه من الاستهانة بالخصم وسيعمل على معالجة أخطاء اللقاء الماضي وخاصة في شأن المساندة الهجومية من قبل لاعبي خط الوسط والمهاجمة بعدد وافر من اللاعبين والعودة السريعة للمهمة الدفاعية، وعلى الجانب الآخر سيبذل الفريق البنغالي جهوده لكي يخرج بأقل الخسائر وأيضاً الاستفادة من مواجهة الفريق السعودي القوي وسيعمل مدرب الفريق جورج تاون على تقوية دفاعاته وتوفير مراقبة فردية على نجوم المنتخب السعودي. وكذلك سيطلب من مهاجميه التركيز الشديد والاستفادة من الفرصة لو سنحت لهم خاصة بعد الأخطاء التي ارتكبوها في اللقاء الأول ودفع ثمنها الفريق خسارة كبيرة من الهند.

      وأخيراً تمنياتنا للمنتخبين السعودي والبنغالي التوفيق وتقديم مباراة قوية ومثيرة فهل ينجح الأخضر في حسم الموقعة وبنتيجة كبيرة أم أن البنغاليين لهم رأي مختلف.. لننتظر؟!
    • الهنود يتحدون الساموراي على صدارة المجموعة الثانية



      على ستاد حمد الكبير بالنادي العربي تبدأ في السادسة والنصف من مساء اليوم مباريات الجولة الثانية للمجموعة الثانية لكأس آسيا للشباب حيث تلتقي الهند مع اليابان تليها في الثامنة والنصف مباراة بنغلاديش والسعودية.

      وقد حققت اليابان والهند الفوز في اولى مبارياتهما على السعودية وبنغلاديش 2/1 و6/صفر وهو ما يعني ان اللقاء الاول سيشهد صراعا مثيرا بين الهنود وابناء الساموراي لاحتلال قمة المجموعة وضمان التأهل مبكرا الى الدور الثاني للبطولة.

      المباراة ليست سهلة كما يعتقد البعض على اعتبار وجود فوارق كبيرة بين اليابان التي اصبحت من قمم اللعبة في القارة وبين الهند التي تخطو خطواتها الاولى نحو القمة، المباراة صعبة بلا شك خاصة بعد المستوى الذي ظهر عليه المنتخب الهندي في اللقاء الاول وفوزه على نظيره البنغلاديشي 6/صفر ورغم ان فوز الهند كان متوقعا الا ان رقم الاهداف كان قياسيا وكبيرا وقد تحقق ليؤكد التطور الذي تشهده الكرة الهندية في الفترة الاخيرة سواء في آسياد بوسان 2002 حيث تأهلت الى دور الثمانية لأول مرة في تاريخها، كما حققت نتائج جيدة في كأس آسيا للناشئين وكادت تتأهل للدور الثاني لولا فارق الاهداف.

      وقد توقعنا فوز الهند على بنغلاديش ونتوقع اليوم ان نحقق مفاجأة مع اليابان ولو بالتعادل السلبي او الايجابي لاسيما والمنتخب الياباني لم يقنع الخبراء والمراقبين وايضا الجماهير في مباراته الاولى من السعودية التي كان يجب ان يخسرها ولا يخرج فائزا على المنتخب السعودي الافضل 2/1 وربما واجه اليابانيون صعوبة في الفوز على الهنود ويخرجون خاسرين لتكون بذلك اولى مفاجآت البطولة.

      لا شك ان وجود المدرب الاوزبكستاني احمدوف على رأس الجهاز الفني للفريق الهندي كان له ابلغ الاثر في المستوى الذي ظهر عليه الفريق ووضح انه نجح في تغيير عقلية وتفكير الهنود وتحويلهم من اللعب العشوائي والاجتهادي الى اللعب المنظم وفق خطة وطريقة مرسومة وتم التدريب عليها كثيرا، ويبدو ان احمدوف من المدربين الذين يجيدون قراءة المباريات وقراءة المنافسين ولو نجح اليوم في هذه القراءة قد يكون فريقه اول المتأهلين الى الدور الثاني، والفرصة سانحة لذلك خاصة والجهاز الفني لليابان واعضاء البعثة يتحججون بسوء أرضية الملعب وارتفاع درجة الحرارة لتبرير أدائهم غير الجيد امام السعودية.