في افتتاح الجولة الرابعة من الدور الأول من دوري أبطال أوروبا

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • في افتتاح الجولة الرابعة من الدور الأول من دوري أبطال أوروبا


      ثلاثية لليفربول بمرمى سبارتاك في دوري أبطال أوروبا

      وقاد المهاجم مايكل أوين فريق ليفربول للفوز خارج أرضه على سبارتاك موسكو الروسي 3-1، كما سقط أرسنال في عقر داره أمام أوكسير الفرنسي 1-2 وتعادل ريال مدريد مع إيك أثينا 2-2 في افتتاح مباريات الجولة الرابعة من دوري أبطال أوروبا لكرة القدم مساء أمس الثلاثاء.

      وفي موسكو, أصبح ليفربول أول فريق إنجليزي يهزم سبارتاك على أرضه بفضل ثلاثية أوين، فقد سيطر الفريق على مجريات المباراة, لكن دانيشفسكي منح فريقه التقدم لسبارتاك في الدقيقة 23 بعد تلقيه كرة عرضية من زميله ألكسندر بافلنكو (17 عاما) من الجهة اليمنى تابعها قوية من مسافة 12 مترا في شباك حارس ليفربول البولندي دوديك.

      وفي الدقيقة 29، أدرك أوين هدف التعادل لليفربول من متابعة رأسية لكرة عرضية من جيمي كالاغر خدعت حارس سبارتاك, الأوكراني مكسيم لفيتسكي, ودخلت مرماه.

      وعاد أوين وأضاف الهدف الثاني لليفربول في الدقيقة 70 بتسديدة من مسافة ستة أمتار بعد كرة نفذها داني مورفي من ركلة حرة , مسجلا الهدف المئة لليفربول خارج أرضه في الكؤوس الأوروبية, علما بأن الأول سجله غوردون والاس في 17 أغسطس/ آب 1964 في مرمى ريكيافيك الآيسلندي في مسابقة كأس الأندية الأوروبية (دوري الأبطال حاليا).

      واستغل أوين تمريرة أخرى من مورفي نفسه ليختتم أهداف الفريق بهدف ثالث سجله أوين في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع ليرفع ليفربول رصيده إلى سبع نقاط.

      وفي مباراة ثانية في المجموعة الثانية, اكتفى فالنسيا الإسباني بالتعادل مع بال السويسري بهدفين لروبن باراخا وكورو توريس مقابل هدفين لإيفان أرجيك, رافعا رصيده إلى عشر نقاط مقابل خمس لمضيفه.

      وضمن مباريات المجموعة الأولى, سقط أرسنال على ملعبه هايبوري أمام أوكسير بعد ثلاثة انتصارات متتالية ووسط حضور أكثر من 38 ألف متفرج.

      وافتتح نرسيس أوبو التسجيل لأوكسير في الدقيقة الثامنة بتسديدة يسارية قوية استقرت منها الكرة
      في شباك الحارس الدولي ديفد سيمان.

      وأضاف أوكسير الهدف الثاني عبر السنغالي خليلو فاديغا في الدقيقة 27 فصمت الملعب باستثناء نحو أقل من ألف مشجع من أنصار الفريق الفرنسي.

      وفي الشوط الثاني, تمكن كانو من تقليص الفارق لأرسنال في الدقيقة 53 إثر تمريرة متقنة من هنري, ولعب الفرنسي روبير بريس الذي كان احتياطيا في الدقيقة 71 وكاد يدرك التعادل في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع لكن حارس أوكسير مواطنه فابيان كول أنقذ الموقف على دفعتين.

      وفي مباراة ثانية من المجموعة نفسها، تعادل بروسيا دورتموند الألماني مع أيندهوفن 1-1.

      تعادل ريال مدريد مع إيك
      وضمن مباريات المجموعة الثالثة, لم تكن حال ريال مدريد أفضل من مواطنه فالنسيا واكتفى بالتعادل مع ضيفه إيك اثينا اليوناني 2-2.

      وافتتح الإنجليزي ستيف ماكمنمان، الذي لعب أساسيا في غياب عدد من نجوم الفريق أبرزهم راؤول غونزاليس والبرتغالي لويس فيغو, التسجيل لفريقه في الدقيقة 24 بعدما تابع بقدمه اليمنى كرة عرضية من البرازيلي فلافيو كونسيساو.

      وأضاف ماكمنمان الهدف الثاني في الدقيقة 43، بعد أن حاول البرازيلي رونالدو الاختراق من الجهة اليمنى وتخطى أحد المدافعين لكنه مرر الكرة في النهاية إلى زميله الذي تابعها مباشرة بيمناه على يسار الحارس اليوناني.

      وفي الشوط الثاني, تحسن أداء إيك اثينا بشكل لافت وهدد مرمى الحارس الدولي إيكر كاسياس الذي برع في التصدي لثلاث كرات مرات متتالية خلال أقل من دقيقة قبل أن يقلص كوستاس كاتسورانيس الفارق في الدقيقة 74 من تسديدة رأسية وضع منها الكرة بعيدا عن متناول كاسياس. وأدرك كوريا سنتينو والتر التعادل في الدقيقة 86 بعدما تلقى كرة من الجهة اليمنى تابعها مباشرة وهو في موقع بعيد عن الرقابة.

      ورغم التعادل, لا يزال ريال مدريد يبتعد في صدارة المجموعة بفارق ثلاث نقاط عن أقرب منافسيه روما الإيطالي بعد أن اكتفى الأخير بتعادل سلبي مع ضيفه غنك البلجيكي, الذي صار رصيده نقطتين فقط.

      نتائج بقية المباريات
      في المجموعة الرابعة, أفلت إنتر ميلان الناجح في دوري بلاده من الخسارة أمام مضيفه ليون الفرنسي وتعادل معه 3-3 بفضل الأرجنتيني هرنان كريسبو المنتقل إليه هذا الموسم من لاتسيو كما تعادل أياكس الهولندي مع روزنبيرغ النرويجي 1-1.