رسالة0000حب

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • رسالة0000حب

      ها هي الايام سيدتي تمر والشهور والسنين ستتبعها وانا لا ادري الى اين يجرفني تيار حبك هذا ، اتعلمين لم اتخيل انه قد يأتي يوم اتعلق بك الى هذا الحد ، انا الان لا اتخيل حياتي بدونك ، فحبك غير من شأني فصارت حروف اسمك هي كل ما املكه في هذه الحياة ، اتعلمين ان قلمي بات يرفض ان يكتب على الاوراق سوى اسمك ، ومتعتي حين اجلس على ذلك البحر الذي يذكرني بك واتهجى حروفك ( ن ، ج ، ا ,ة )
      اتعلمين اني بدونك ساصبح كأني لا وجه لا ملامح له ، فلا ترحلي عني ارجوك ، فأن رحلتي رحلت معك كل احلامي وأمنياتي ، فأنتي قلبي الذي ينبض بالحياه ، بل انتي عمري الذي اعيشه ، فارجوك لا ترحلي ، فقمة القسوة ان ترحلي وتتركي لي فقط ذكريات اعيش بها ، صدقيني حاولت ان انساك مرارا وتكرارا ولكن ماذا بيدي بيدي ان افعل ، ان كان هذا القلب الذي أملكه يرفض نسيانك ، ويرفض حتى ان يجعل احد يسكن في مكانك .
      اني اجهل كل شئ اجهل اسمي وايامي وتاريخي ولكن الشئ الذي لا اجهله اني ( احبك ) ..





      $$e$$e$$e
    • كلمات لها رنين يسمع صداه بين الفنية والأخرى

      واسمح لي أخي الكريم على المداخلة البسيطة التي يمكن اعتبارها جزء من الرسالة....

      وأسير في طريق حبك لا أدري متى سوف أصل إلى النهاية ... متى سوف أصل إلى القمة أمشي في طريق حبك لا أنظر إلى اليمين ولا إلى الشمال ولا مجال للنظر إلى الخلف فالطريق طويل وأخاف أن أتأخر ... ولا أعلم هل الوصول سوف يريحني من هذا العذاب .. فأنا لا أستطيع أن أقول إن قمة حبك نهاية ولا أستطيع أن اقول إنها بداية ... هل هي بداية النهاية ... أم هي نهاية البداية ... لا أظن ذلك ... إنها بداية أللانهاية فكلما ظننت أني قد وصلت القمة أجد أمامي قمة أخري ... ومن قمة إلى قمة ولا أعلم متى سوف أصل إلى نهاية أللانهاية .
      لما اليوم الشمس مشرقة........
      لما اليوم ألوان البيت زاهية.............
      لما ورود حديقتي حمراء يانعة......
      لما شفاهي ترقص سعادة.......
      لما يداي تنادي بشوق ولهفة............
      لما عيوني ضاحكة........
      لاني أحبك........
      فقط أحبك.....
      لا اريد من الدنيا سواك........
      تعلم ارى قلبك قلب ملاك..........
      ارى في عيونك دفء وحنان.....
      ارى في يداك امان من الحرمان...........
      لو تعلم مدى شوقي لك........
      لو تعلم كم اتمنى ان أذهب معك للبحر........
      أو لقمة جبل مرتفعة........
      أو قرب شجرتنا الشامخة.........
      أو تأخذني للحديقة.......
      وتقص علي قصة طويلة..........
      كم مرت أيام طوال.........
      كم مرت بعذاب وانهيار..........
      كم كانت دموعي حبيسة المقل.........
      كم كانت يداي تعجز عن مسك القلم...........
      امسكه لاكتب اي كلام.......
      احضنه لأضيع احساس الحرمان.......
      كنت أغار من تلك الورقة التي تكتب عليها بحبرك........
      كنت أغار من قلم بين ثنايا أصابعك.......
      كنت انتظر أن أعمل المستحيل لأراك.....
      في كل يوم كنت اريد ان ارن على هاتفك.........
      أعود وارتجف........
      أخاف ان أضايقك.........
      تعلم أنا كاذبة اذا قلت اني نسيتك...........
      هل لوردة تحيا دون عبيرها.......
      هل لعين ترى دون مقلتها............
      هل لجسد يحيا دون روح...........
      هل لورقة تحيا بلا حروف........
      أنت حياتي وعيوني......
      أنت شمعة تنير عتمة أيامي.........
      أنت من آراه في نجوم الليل.......
      في قمر السماء.........
      في همس خجول........
      تعلم .....
      لم أرى في الدنيا قلبا مثل قلبك.......
      لم أرى روعة احساس مثل روعة مشاعرك.........
      اليوم رأيت شجرة كبيرة.......
      قالت فروعي من حنان حبيبك........
      ورود الحديقة رحيقها من عطر روحك..........
      أحبك يا من جعلتني أحيا من جديد..........
      أحبك يا من رسمت الوان قوس قزح في ايامي...........
      يا من يحتضن جنوني.......
      أحبك.......
      اليوم اريد ان احتفل معك........
      أريد ان اضع قبلة اعتذار على جبينك.........
      وأهديك وردة حمراء صغيرة.....
      حبيبي.......
      اليوم .....
      أحبك ............
      غدا ....
      أحبك...........
      في مكان قريب..........
      أحبك ....
      في زمان بعيد .........
      أحبك ....
      عمري .....
      لآخر ثانية في عمري أحبك





      تقبل تحياتي أخي الكريم وعذرا مرة أخرى للمداخلة لأنني وبصراحة لم استطع إمساك قلمي أن يبحر في عالمك
    • الرسالة الأصلية كتبت بواسطة:Max99
      كلمات لها رنين يسمع صداه بين الفنية والأخرى

      واسمح لي أخي الكريم على المداخلة البسيطة التي يمكن اعتبارها جزء من الرسالة....

      وأسير في طريق حبك لا أدري متى سوف أصل إلى النهاية ... متى سوف أصل إلى القمة أمشي في طريق حبك لا أنظر إلى اليمين ولا إلى الشمال ولا مجال للنظر إلى الخلف فالطريق طويل وأخاف أن أتأخر ... ولا أعلم هل الوصول سوف يريحني من هذا العذاب .. فأنا لا أستطيع أن أقول إن قمة حبك نهاية ولا أستطيع أن اقول إنها بداية ... هل هي بداية النهاية ... أم هي نهاية البداية ... لا أظن ذلك ... إنها بداية أللانهاية فكلما ظننت أني قد وصلت القمة أجد أمامي قمة أخري ... ومن قمة إلى قمة ولا أعلم متى سوف أصل إلى نهاية أللانهاية .
      لما اليوم الشمس مشرقة........
      لما اليوم ألوان البيت زاهية.............
      لما ورود حديقتي حمراء يانعة......
      لما شفاهي ترقص سعادة.......
      لما يداي تنادي بشوق ولهفة............
      لما عيوني ضاحكة........
      لاني أحبك........
      فقط أحبك.....
      لا اريد من الدنيا سواك........
      تعلم ارى قلبك قلب ملاك..........
      ارى في عيونك دفء وحنان.....
      ارى في يداك امان من الحرمان...........
      لو تعلم مدى شوقي لك........
      لو تعلم كم اتمنى ان أذهب معك للبحر........
      أو لقمة جبل مرتفعة........
      أو قرب شجرتنا الشامخة.........
      أو تأخذني للحديقة.......
      وتقص علي قصة طويلة..........
      كم مرت أيام طوال.........
      كم مرت بعذاب وانهيار..........
      كم كانت دموعي حبيسة المقل.........
      كم كانت يداي تعجز عن مسك القلم...........
      امسكه لاكتب اي كلام.......
      احضنه لأضيع احساس الحرمان.......
      كنت أغار من تلك الورقة التي تكتب عليها بحبرك........
      كنت أغار من قلم بين ثنايا أصابعك.......
      كنت انتظر أن أعمل المستحيل لأراك.....
      في كل يوم كنت اريد ان ارن على هاتفك.........
      أعود وارتجف........
      أخاف ان أضايقك.........
      تعلم أنا كاذبة اذا قلت اني نسيتك...........
      هل لوردة تحيا دون عبيرها.......
      هل لعين ترى دون مقلتها............
      هل لجسد يحيا دون روح...........
      هل لورقة تحيا بلا حروف........
      أنت حياتي وعيوني......
      أنت شمعة تنير عتمة أيامي.........
      أنت من آراه في نجوم الليل.......
      في قمر السماء.........
      في همس خجول........
      تعلم .....
      لم أرى في الدنيا قلبا مثل قلبك.......
      لم أرى روعة احساس مثل روعة مشاعرك.........
      اليوم رأيت شجرة كبيرة.......
      قالت فروعي من حنان حبيبك........
      ورود الحديقة رحيقها من عطر روحك..........
      أحبك يا من جعلتني أحيا من جديد..........
      أحبك يا من رسمت الوان قوس قزح في ايامي...........
      يا من يحتضن جنوني.......
      أحبك.......
      اليوم اريد ان احتفل معك........
      أريد ان اضع قبلة اعتذار على جبينك.........
      وأهديك وردة حمراء صغيرة.....
      حبيبي.......
      اليوم .....
      أحبك ............
      غدا ....
      أحبك...........
      في مكان قريب..........
      أحبك ....
      في زمان بعيد .........
      أحبك ....
      عمري .....
      لآخر ثانية في عمري أحبك





      تقبل تحياتي أخي الكريم وعذرا مرة أخرى للمداخلة لأنني وبصراحة لم استطع إمساك قلمي أن يبحر في عالمك



      ماهذا
      ياماكس هل هذه كلماتك الرائعة
      فعلا جميله
      وتشكر انت
      واخي الغالي سلمان علي هذه السطور الممتعة
      (ماكس تعال ابيك بكلمة راس)
      كان ظل المـــوت
      مرميـــا امامي
      خفــــت
      :confused:
      ان اعثر
      او
      ان اسبــــــــــقه
      :(
    • سليمان ///

      أشكرك بداية على هذا التواجد الجميل وإسمح لي أن أبحر معك عبر رسالتك ...

      أحمل في يدي اليمنى بقايا من آخر ورقة في دفتري الصغير كتبت فيها إسمك ذا الحروف الأربعة وكلمات في الحب بعضها لا أفهمه وجئت إليك أتكئ على عصا ذاك الحب الذي يربطنا ورسالتي أحجبها عن ضوء الشمس يحرقها وعن رذاذ المطر أن يبلل كلماته لكن ثمة دمعة حارقة إنسلت من بين العيون فمسحت كل كلمات الحب وتوارت كلماتي حينما عرفت أنك هناك تقرأين في نفس المكان رسالة أخرى لرجل آخر .


      أتمنى أن أكون قد وفقت في مجاراة رسالتك .

      لك شكري