الإقتصاد العالمي : العودة الى أزمة 1929 ؟

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • الإقتصاد العالمي : العودة الى أزمة 1929 ؟

      إن إسبوع التداول التجاري في بورصات العالم، والذي إنتهى يوم الجمعة الماضي، كان الأسوأ منذ الأزمة الإقتصادية العالمية في سنة 1929 . فمؤشر الداوجونز في البورصة الأمريكية هبط في الإسبوع الماضي بنسبة 14%، أما مؤشر الناسداك لأسهم شركات التقنية العالية فقد تراجع بنسبة 16%. ان هذا التدهور، خاصة في ظل التوقع بوقوع كساد إقتصادي في أرجاء الولايات المتحدة، يعطي بوادر وإشارات للكثير من الأواسط الإقتصادية الدولية على ان العالم سيشهد في المستقبل القريب أزمة إقتصادية مثل تلك التي حصلت قبل حوالي 70 سنة، وستؤثر هذه الأزمة على معظم الدول ومن ضمنها الدول العربية.

      من أجل منع حدوث مثل هذه الأزمة، يشدد الرئيس الأمريكي جورج بوش الإبن في كل خطاباته، بعد تلك الهجمات البشعة والبربرية على نيويورك وواشنطن، على أن الإقتصاد الأمريكي موجود بحالة إستقرار وأن المجتمع الأمريكي متفهم ولدية المناعة ضد مثل هذه الأزمات. ويبدو، حسب الأسبوع المنصرم، ان الرئيس بوش لم ينجح في إقناع المستثمرين بالبقاء والإستثمار بالولايات المتحدة. فحتى هذه اللحظة يخمن بعض المراقبين للإقتصاد الأمريكي أن الربع الثالث من سنة 2001 سيكون الربع الأول الذي لم يشهد اي نمو إقتصادي منذ ثمانية سنوات. وحتى قبيل الهجمات الإرهابية، لم يحقق الإقتصاد الأمريكي ذلك الأداء الرائع حيث لم تتعدى نسبة نمو الناتج المحلي في تلك الفترة 0.17%.



      ومن جهة أخرى، يرى بعض المراقبين الآخرين ان تلك التوقعات المتشائمة بخصوص الإقتصاد الأمريكي ليست واقعية. فقد أشار مقال نشرته مجلة " التايمز" الى أن مبلغ الأربعين مليار دولار، الذي رصده الكونغرس لمصاريف الأمن، سيخلق الآلاف من فرص العمل الجديدة. وبناءا على ذلك، يتوقع هؤلاء المحللون الإقتصاديون أن يعود الإقتصاد الأمريكي الى مسار النمو مع بداية سنة 2002 على الرغم من أن بعض الصناعات خاصة النقل الجوي والتأمين ستواجه فترة صعبة جدا.

      وفي النهاية، يمكن القول ورغم المصاعب الإقتصادية الحالية، أنه من المستبعد عودة أزمة 1929. فمناظر ملايين البشر في شتى مدن العالم بدون لقمة لسد جوعهم أمر غير واقعي في القرن الحادي والعشرين. والإقتصاد الأمريكي في سنة 2001 ما زال قويا، رغم الضرية العنيفة، ومن المتوقع أن يجتاز هذه الأزمة بوقت قصير نسبيا.
    • مرحبا ،،،،،

      نعم انه من المستبعد ان عودة ازمة 1929فمنظر الملايين من البشر في شتى مدن العالم بدون لقمة عيش !!!امر غير منطقي وغير واقعي في القرن 21:confused: :confused: $$A

      نعم لأنه لحد الان لم يمت انسان من الجوع !!! خاصة في القارة الافريقية والاسيوية!!!!!!!!!!!!

      ونعم لأنه ولحد الان امريكيا ترمي الفائض وتتخلص منه لأنه لا يوجد شخص على الكرة الارضية .....جائع!


      سلمكم الله