وقفة مع الذاااااات

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • وقفة مع الذاااااات

      قف مع نفسك ساعة وتأمل!!!!!!
      هل أديت حق الله........ هل أديت حق نفسك......... حق أهلك..... أم أنك تتخبط؟؟؟؟؟؟
      قف مع نفسك ساعة وتأمل !!!!!!
      إلى أين تريد الوصول؟؟؟؟؟
      إلي النجوم...... إلي السحاب....... إلى الربوع الخالية في أعالي الجبال........
      أم إلى النعيم المخلد في الجنان؟؟؟؟
      قف مع نفسك ساعة وتأمل!!!!!!!
      كم نفسا آذيت........كم ريا حبست........ وكم ألما سببت
      أولا تتفكر أيها المغرور؟؟؟؟؟؟؟
      قف مع نفسك ساعة وتأمل !!!!!!!!
      ماذا ترى...... بل ماذا تحس....... وكيف تتألم؟؟؟؟؟؟
      هل أخذتك العبرة....... أم انك ما زلت تتخبط ؟؟؟؟؟
      حتما ستبكي ولكن البكاء لن يشفع ......
      حتما ستأن ولكن الأنين لن ينفع.....
      وهنا ستغدو روحك كوكبة أنين لا يسمع........
      فإلى أين....... هل حددت المسار...... أم ما زلت تتخبط؟؟؟؟؟؟؟
    • شكرا لكِ أختنا الريان على تذكيرنا .... وما أجدر الإنسان أن يقف مع نفسه وقفة صادقة محاسبا وعاتبا لها قبل أن يوجه اللوم والعتاب إلى غيره :
      إبدأ بنفسك فانهها عن غيها فاذا انتهت منه فانت حكيم

      وما أجدر بالواحد منا أن يتهم نفسه بالنقص والتقصير ليدعوها ذلك إلى مزيدٍ من الإخلاص والعمل والجد والإجتهاد

      وكذب ثم كذب ثم كذب من قال أنه استطاع أن يؤدي حق ربه أو حق أهله أو حق نفسه ... فالأمر اعظم من أن يحيط به إنسان .... ولكن ما على كل واحدٍ منا إلا أن يجتهد قدر طاقته ، والله الموفق لخير السبيل ..

      ثم ما ضر الإنسان إن طمح إلى المعالي في الدنيا ... بل هذا المطلوب يا أختي ... على أن لا يغفل عن خير الإخرة
      إذ أن طلب المعالي في الدنيا أبدا لا يتنافى مع طلب الجنان بل هما متوازيان ، على أن يلتزم الشخص بتقوى الله تعالى في كل أمره .

      أما ما ذكرتِ من إيذاء الأخرين وعدم الشعور بذلك فليت شعري كم من رافع راسه لا ينظر إلى تحت قدميه ... ولكنه لا بد له من يوم يعثر فيه .... على أننا نؤمن بأن الدواء قد يكون مرا و غير مستساغ أصلا .. ولكنه يبقى دواء .. لا بد منه ... وقد يكون الكي علاجا ... وقد يفتح الطبيب بطن المريض علاجا ... لا كرها وبغضا ... ولا لأنه يريد أن يسبب له الألم ... وهنا لا بد من إدراك الفرق ... ولا ينفع في هذا المجال سوء ظنٍ أو سوء إدراك

      وعلى كلٍ فكلماتكِ مؤثرة ، وما هي إلا تنبيه لكل مغرور حاد عن الطريق وأدخل نفسه في الضيق ... بل هي تنبيه لكل غافل عن ما ينتظره في غده ....
      فحاسبوا أنفسكم قبل أن تحاسبوا وزنوا أعمالكم قبل أن توزن عليكم واسألوا أنفسكم قبل يصير السؤال لغيركم

      ويكفي تخبطا وضياعا
    • اشكرك كثير الشكر على هذا المجهود الطيب في سبيل طرح هذا الموضوع المفيدة من

      الشذرات الإيمانية

      شاكر لك ومقدر لك هذا الاهتمام الواضح من اجل الفائدة للجميع ...

      جـــزاك الله كـــل الخـير __ وأثــابــك أجـــر الدنيا والاخـــــــرة ...

      ومزيدا من الابداع والمواضيع المفيدة والطيبة والرائعــه ..

      مع تمنياتي لك بالتوفيق الدائم والنجاح المستمر

      تحيااااااااااااااتي

      وقباووووووووي
      أكتب ما اشعر به وأقول ما أنا مؤمن به انقل هموم المجتمع لتصل الي المسئولين وفي النهاية كلنا نخدم الوطن والمواطن
    • بكت العيون وحقها أن تدمعا ...... والقلب من فرط الهموم تقطعا
      العين تبكي بالدموع حزينة ....... والقلب ياأسفي عليه تمنعا
      ندما على مافات لي من زلة ...... في سالف العصر الذي قد ودعا
      نور الشباب يكاد مني ينطفي...... يالهف عمري هل تركت المرتعا
      عشرون عاما قد أضعت صفائها ....في غير فائدة سواء الأرتعا
      لكن هي الدنيا بلاء كلها.............يوما نرقعها ويوما أرفعا
    • شكرا لطارحة الموضوع والشكر موصول لكل من أضاف او علق عليه ....
      ولا جديد لدي .. ولكن هذه كلمات وجدتها لأحد الكتاب ووجدت أنها تناسب الموضوع المطروح :

      (( كان لزاما على كل مسلم أن يصفي حسابه في كل يوم في كل أسبوع ، في كل شهر وعلى الأقل في كل سنة ينظر ما قدم وما أخر ، ويوصي النبي صلى الله عليه وسلم أمته بقوله " اغتنم خمسا قبل خمس ، شبابك قبل هرمك وصحتك قبل سقمك ، وغناك قبل فقرك، وفراغك قبل شغلك ، وحياتك قبل موتك " رواه الحاكم في مستدركة ، وهذا عمر بن الخطاب ـ رضي الله عنه ـ يقول : " حاسبوا أنفسكم قبل أن تحَاسبوا وزنوا أعمالكم قبل أن توزن عليكم واسألوا أنفسكم قبل يصير السؤال لغيركم " ، وكان رضي الله عنه اذا جن عليه الليل يضرب قدميه بالدرة ويقول لنفسه ماذا عملت اليوم

      وها هو الجوزي في كتابه المدهش ينظم أبيات لتدقيق النفس وحسابها قائلا

      يا ويح نفسي من تتابع حوبتي

      لو قد دعاني للحساب حسيبي

      فاستيقظي يا نفس ويحك واحذري

      حذرا يهيج عبرتي ونحيبي

      واستدركي ما فات منك وسأبقى

      سطوات موت للنفوس طلوب
      ))
      فارجو أن نتدبر في كل كلمة لأجل الإستفادة منها