رمضان فرصة للتوبة الصادقة

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • رمضان فرصة للتوبة الصادقة

      التوبة شعور وجداني بالندم على ما وقع وتوجه إلى الله فيما بقي وكف عن الذنب وعمل صالح يحقق التوبة بالفعل كما يحققها الكف بالترك.فالتوبة هي الرجوع من معصية الله إلى طاعته لأنه سبحانه المعبود حقاً.والتوبة واجبة على الفور لا يجوز تأخيرها و لا التسويف بها لأن الله أمر بها ورسوله فقال تعالى( وتوبوا إلى الله جميعاً أيه المؤمنون لعلكم تفلحون ) [سورة النور : 31] .

      وعن الأغر بن يسار المزني رضي الله عنه قال ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( يا أيها الناس توبوا إلى الله واستغفروه فإني أتوب في اليوم مائة مرة ) [رواه مسلم] . فمن أراد الرجوع إلى الطريق المستقيم فلا عليه إلا أن يبادر بالتوبة ويقلع عن الذنوب من قبل أن يأتي يوم يحال فيه بينه وبينها فيتحسر على ما فرط ويضيق ذرعاً بما وصل إليه من واقع مرير ويندم ولات ساعة مندم . فليشمر المسلم عن ساعد الجد ويتب إلى الله بلسانه ويعزم بقلبه محققاً مدلول التوبة بالإيمان والعمل الصالح علٌ الله أن يقبل عثرته ويقبل أوبته ويغفر ذنبه فيأخذ طريقه على هدى من الإيمان والعمل الصالح وينظمه الله في سلك عباده المهتدين
    • شكرا لك أخي العزيز على تنبيهنا

      هاهو رمضان شهر الخيرات والنفحات .. شهر التوبة والغفران قد أقبل علينا ...

      إنها فرصة عظيمة وموسم مبارك لكل واحد منا أن يجدد التوبة ، ويستغفر العزيز الجبار مما قدمت يداه

      علينا أن لا نفرط في ذلك ...

      فويل ثم ويل ثم ويل لمن لم يغفر له في رمضان ، ولم يتب الله عليه
    • رمضانُ يا بابَ السماء ..

      بارك الله فيك اخي
      واحب ان اضيف الى هذا الموضوع :
      رمضانُ يا بابَ السماء .. و يا مُنىً للتائبين على هلالك تُعقَدُ

      اقترب رمضان .. شهرٌ تصفو فيه النفوس و تقوى فيه القدرة على الامتثال لأمر الله والقدرة على ضبط النفس والسيطرة على شهواتها .. و الفرصة سانحة أمام كلٍ منا ليُقبل على نفسه فيُصلح منها ما فسد و يأخذها بالعزم ليسمو بها و يرقى إلى درجات المقربين

      أمامك العديد من الأهداف ، و في هذا الشهر الكريم تُصفَّد مردة الشياطين ، و الحمد لله أن لنا رباً يقبل التائبين ويفرح بتوبة عبده و عودته إليه أكثر مما يفرح أحدنا عندما يجد ضالته بالفلاة
      فكل الظروف مواتية .. و الكل يقول لك :

      يا باغيَ الخير .. أقبل

      أقبل .. و لا يردنَّك ضعفٌ أو يأس

      أقبل .. فالسوق قائمة و التجارة رابحة إن شاء الله

      أقبل .. و لا تدع الفرصة تفوتك

      إنْ هي إلا أيام قليلة في هذا الشهر الكريم تترك أثرها في دنياك و أخراك
      فخذ نفسك بالعزم و احملها على ما تكره و سقها في ركاب الصالحين

      حدد هدفك و اصدق العزم .. ماذا تريد أن تتعلم في مدرسة رمضان ؟



      أن تحافظ على الصلاة في وقتها
      أن تلتزم الصلاة في جماعة في المسجد
      أن تلتزمي بالحجاب
      أن تقلع عن عادة التدخين
      أن تداوم على قراءة القرآن و أن تجعل لك منه ورداً يومياً
      المحافظة على صلاة الفجر حاضر

      أن تعتاد قيام الليل

      أن تترك رفاق السوء و تلتزم الصحبة الصالحة

      أن تكف عن الغيبة و النميمة

      الصدقة .. الصدقة

      الاستمرار في صيام التطوع الاثنين و الخميس أو ثلاثة أيام من كل شهر

      التزام غض البصر

      أن تنقي مالك من الربا و الكسب الحرام

      أصلح نفسك ، و ادعُ غيرك ، فما هي إلا أنفاسٌ معدودة .. ثم إلى ربكم تُرجعون

      ألا إن سلعةَ الله غالية .. ألا إن سلعةَ الله الجنة

      جعلنا الله و إياكم من عتقائه من النار في رمضان

      و أعاننا و إياكم على الصيام و القيام و تلاوة القرآن

      و بلغنا و إياكم ليلة القدر و رزقنا قيامها .. اللهم لا تحرمنا أجرها

      تذكر : للصائم عند فطره دعوة لا تُرد ، فلا تنسَ الدعاء للمسلمين في كل مكان .