شعر عن الذم بالمدرسين

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • شعر عن الذم بالمدرسين

      قم للمعلم يا بني عجولا***واضربه حتى يرتمي مقتولا
      هاجمه بالكرسي واكسر رأسه***فالرأس كان مخرفا وجهولا
      واذا افتقدت من الكراسي عدة***أشهر عليه الساعد المفتولا
      والطمه فوق الوجه لطما موجعا***حتى ترى للدمع فيه مسيلا
      وإذا رأيت بوجهه نظارة***عاجل ( ببوكس ) يرفض التأجيلا
      وعليك بالأسنان حطم نصفها***كي لا ترى عضا ولا تقبيلا !
      وعليك بالثوب العليه فشقه***شقا .. ليمشي عاريا مخذولا
      واجثم عليه .. كليث غاب جائع***واستدع صحبك إن شكوت خمولا
      قوموا عليه وحاصروه وحاذروا***أن ترحموه إذا استغاث طويلا
      إن الثقافة يا بني تحرر فعلام***ترضى أن تكون ذليلا ؟
      والتربويون الكرام تأملوا***في الأمر .. حتى أبدعوا التحليلا
      قالوا دعوا الأولاد نخشى أنهم***( يتعقدون ) فيذبلون ذبولا
      ( وفرويد ) علم النفس أعلن أنه***من عقد الأولاد هد الجيلا
      الضرب يؤلمهم ويؤذي روحهم***الضرب ميراث القرون الأولى
      والتربوين الكرام .. مرامهم***أن يمتعوكم بكرة وأصيلا
      من شاء مزحا .. فالمدرس نكتة***أو شاء لعبا .. أحضر ( الفوتبولا )
      أو مل درسا فليفارق درسه***من ذا يريد لك البقاء ملولا ؟!
      أو رام شتما كي يبل غليله***لا ضير في شتم يبل غليلا !
      >أو رام دردشة فذلك شأنه*** إن السكوت يعلم التغفيلا
      إن غاب شهرا فالغياب فضيلة***وغدا السؤال عن الغياب فضولا
      لا بأس إن دخل المدارس طالب***بسيجارة .. أو جاءها مسطولا
      فالتربويون الكرام شعارهم***لا ترهقوهم أنفسا وعقولا
      والتربويون الكرام قرارهم***من مس طفلا يغتدي مفصولا