هذه الحوادث ولا ,,, بلاش