خاص بالرجال .....

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • خاص بالرجال .....

      يعتبر تساقط الشعر من المشاكل الهامة والتي يعاني منها كثير من الناس والتي تسبب القلق تجاه من أصابه التساقط, فالشعر شيء مهم وأساسي وأسباب التساقط كثيرة ومتعددة منها العضوي نتيجة حدوث خلل أو نقص بالغذاء مثل نقص بعض عناصر الغذاء الأساسية.
      ومنها النفسي وسببه القلق والتفكير الشديد.
      أو الوراثي وسببه حمل الشخص ل هورومون الذكورة بنسبة عالية وهذا منتشر بشكل كبير.
      وهناك أسباب أخرى مثل -المياه- الشمس- الغبار أو سوء استخدام بعض المواد الكيمائية والتي تحتوي على مواد كيمائية تسبب تساقط الشعر.
      المهم في الموضوع هو أن بعض الحالات المذكورة ليس لها أي علاج ناجح كحل جذري إلى الآن مثل التساقط الوراثي, والذي يؤدي إلى فراغات واضحة بفروة الرأس, وهنا يجب على الشخص المصاب بهذا النوع من التساقط اللجوء إلى الحلول البديلة لحل هذه المشكلة, ومن أفضل الحلول الموجودة إلى الآن ولها شهرة عالمية هي التقنية أو التكنولوجيا الأمريكية المتطورة في هذا المجال.
      وهذه الطريقة تعتمد على إحضار شعر طبيعي كتعويض للشخص المصاب بالتساقط من خارج فروة الرأس ووضعه على منطقة الفراغ بحيث يظهر الشكل طبيعي 100% مائة في المائة مع التطابق التام بكل المواصفات الطبيعية من لون وشكل بحيث يستطيع الشخص ممارسة حياته اليومية بشكل عادي من سباحة واستحمام أو القيام بكل أنواع الرياضات حتى العنيفة منها بدون حدوث أي مضاعفات جانبية, وهذه الطريقة تغنيه عن اللجوء إلى استخدام العلاجات التقليدية والتي لن تعطي أي نتيجة إيجابية أو اللجوء إلى حل بديل قد يسبب مضاعفات جانبية عدا أنه لن يستطيع الوصول إلى نفس النتيجة التي وصل لها باستخدامه لهذه التقنية, وهناك كثيراً من المشاهير والنجوم ليس فقط محلياً بل عالمياً قد قاموا باستخدام هذه التكنولوجيا والتي أثبتت نجاحها بشكل كبير وصغير.
      وللاستفسار أكثر عنها- يفضل أن تكون هناك زيارة شخصية لأحد مراكزنا وهناك سيجد كافة المعلومات الهامة التي بحاجة لها فهناك أكثر من 80 مركز حول العالم خاص بنا يقومون على خدمة الناس بأسرع وقت وأقل تكلفة وبدون حدوث مضاعفات جانبية أو سلبية, ومراكزنا المنتشرة في المملكة ترحب بكافة الأشخاص المهتمين بهذه التقنية, ولزيادة الحرص على بناء الثقة بيننا وبين المهتمين بطريقتنا هذه فقد جعلنا الاستشارة والاستفسار مجاني حتى يستطيع أكبر عدد من الناس زيارتنا والتأكد من النتائج ورؤية كل شيء بشكل طبيعي دون دفع أي رسوم وهذا من حرصنا على المصلحة العامة,
      وهناك نصيحة للأشخاص الذين يعانون من التساقط وقبل استخدام أي علاج الأفضل اللجوء إلى أخصائي وأخذ العلاج عن طريقه ولا أنصح أبداً باستخدام أي علاج بشكل شخصي دون السؤال عنه.
      وإلى الأشخاص الذين يمتلكون شعر صحي بالمحافظة عليه بشكل جيد عن طريق الغذاء الطبيعي واستخدام المواد الطبيعية دون اللجوء إلى التقليد أو الاستشارة الموجهة.



    • اسمحوا لي ان اشارك في الموضوع مع احترامي للذي سبق



      يقول الباحثون إن الرجال الصلع معرضون لأمراض القلب بنسبة أكثر من الرجال كثيفي الشعر
      ورغم أن ارتباط سقوط الشعر بأمراض القلب ليس بموضوع جديد فإن الدراسة التي استغرقت إحدى عشرة سنة وأجريت في كلية الطب بجامعة هارفارد، وبرجام، ومستسفى النساء في بوسطن في الولايات المتحدة تعد الأكبر من نوعها حتى الآن

      فقد أجاب أكثر من اثنين وعشرين ألف طبيب من الرجال الذين اشتركوا في الدراسة على أسئلة تتعلق بعلاقة الصحة بالصلع خلال فترة امتدت إحدى عشرة سنة

      ويقول الباحثون إنهم وجدوا علاقة قوية بين مرض الشريان التاجي وفقدان الشعر

      فمن بين مجموع المشتركين في البحث

      62 % من الصلع الذين شملتهم الدراسة يعانون من أمراض في الشريان التاجي



      وجد أن ألفا وخمسمئة منهم يعانون من أمراض في الشريان التاجي، وكان نسبة 62% من هؤلاء من الصلع

      الأكثر من ذلك أن نوع الصلع ذاته له تأثير في احتمال الإصابة بأمراض القلب

      فالمصابون بالصلع في مقدمة رؤوسهم يكون احتمال إصابتهم بأمراض القلب أكثر بنسبة 9% من غيرهم

      والمصابون بالصلع في أعلى الرأس معرضون للإصابة بأمراض الشريان التاجي وبالأزمات القلبية أكثر من أقرانهم كثيفي الشعر بنسبة تصل إلى 36%

      وتقول الدراسة إن هناك تفسيرات للعلاقة

      مناطق الصلع الخفيف في الرأس أفضل من الصلع التام



      بين نسبة سقوط الشعر والإصابة بأمراض القلب أحد هذه التفسيرات يركز على المستويات المرتفعة من هرمونات الذكورة المرتبطة بالصلع

      ويقول الباحثون إن أمراض القلب والصلع ربما يتهما الأبناء عن الآباء، وينصحون بإجراء متابعة طبية للرجال الصلع لكشف أي إصابة بأمراض القلب في وقت مبكر

      ولكن المنظمات المهتمة بصحة القلب تقول إن الدراسة أغفلت الأسباب الحقيقية لأمراض القلب وهي سوء التغذية، والتدخين، وأسلوب الحياة الخالي من النشاط