عالم الجن

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • عالم الجن

      الإيمان بوجود الجن هو من عقيدتنا كمسلمين، و ليس الغرض من هذا الموضوع تخويفك فلا تنام الليل!
      بل الغرض هو تبصيرك و تعريفك بحقيقتهم حتى تنام و أنتِ مطمئن !



      أين يسكن الجن ؟
      من مساكن الجن الحمامات ولهذا جاء في الصحيحين من حديث أنس : كان رسول الله صلى الله عليه و سلم اذا دخل الخلاء قال: [اللهم إني أعوذ بك من الخبث والخبائث] وكذلك المزابل والأماكن الخربة والجحور.


      وهل يبنون بيوتاً لهم؟

      قد حدثني البعض انهم يبنون والله اعلم.

      ولكن قد ثبت بقول الصادق المصدوق ( انهم يشاركون الإنس في بيوتهم إذا لم يذكروا الله عز وجل عند دخولهم للمنزل. فقال :) [اذا دخل الرجل منزله فذكر اسم الله عند دخوله وعند طعامه، قال الشيطان لا مبيت لكم ولا عشاء، وإذا ذكر اسم الله عند دخوله ولم يذكره عند طعامه قال أدركتم العشاء ولا مبيت لكم، وإذا لم يذكر اسم الله عند دخوله ولا عند عشائه قال: أدركتم المبيت والعشاء] رواه مسلم.



      هل الجن يموتون ؟ وأين يقبرون ؟


      الجن يموتون وقد جاء في كتاب الله عز وجل قوله: {كل من عليها فان} وفي صحيح البخاري أن النبي ( كان يقول: [أعوذ بعزتك الذي لا إله ألا أنت الذي لا يموت، والجن والإنس يموتون].

      أما الشيطان فانه سيعيش إلى الوقت الذي أمهله الله عز وجل له وذلك يوم تقوم الساعة.

      وأما سائر الجن فإنهم يموتون وأعمارهم متفاوتة .

      وأما أين يقبرون فالله أعلم بهم، وقد أخبرني بعضهم أنهم يتدافنون وهم داخلون تحت قوله تعالى: {فإذا هم من الأجداث إلى ربهم ينسلون}. والله تعالى أعلم.



      أوجه عجزهم وقوتهم :


      الجن مخلوقات لله عزوجل ، محتاجة إليه سبحانه، لا تستغني عنه ، فقيرة إليه كسائر المخلوقات. وقد وهبهم الله بعض الخصائص منها :


      1- اختفاؤهم عن نظر بني آدم .

      2- سرعة حركة بعضهم .

      3- قوة بعضهم .

      و في سورة النمل و سورة سبأ وص الكثير من تلك الخصائص التي ذكرتها وغيرها .


      أما أوجه ضعفهم فهي كثيرة منها :

      1- لا يعلمون الغيب كسائر المخلوقات .قال الله تعالى في كتابه ( فلما خرّ تبينت الجن أن لو كانوا يعلمون الغيب ما لبثوا في العذاب المهين)

      2- ليس لهم سلطان على عباد الله الصالحين .

      3- خوفهم من بعض عباد الله الصالحين : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (إن الشيطان ليخاف منك يا عمر)

      4- تسخيرهم لسليمان عليه السلام.


      ما يجب أن نعتقده في الجن


      1- انهم لا يملكون نفعاً ولا ضراً إلا بإذن الله.

      2- وانه لا يجوز الذبح إليهم

      3- ولا النذر لهم

      4- لا دعاؤهم أو عبادتهم كل ذلك من الشرك الذي قد يخرج صاحبه من الإسلام


      ولنا إن شاء الله وقفة ثانية #i
    • شكرا اخي توني على هذا الموضوع الشيق جزاك الله خيرا

      ولكن لدي سؤال ان كان هناك من يملك الاجابة لهوهو...

      نحن نعلم ان اب البشر هو ادم عليه السلام فمن هو ابو الجن ؟؟؟؟؟؟؟؟ :(
    • الرسالة الأصلية كتبت بواسطة:المهاجر 4
      شكرا اخي توني على هذا الموضوع الشيق جزاك الله خيرا

      ولكن لدي سؤال ان كان هناك من يملك الاجابة لهوهو...

      نحن نعلم ان اب البشر هو ادم عليه السلام فمن هو ابو الجن ؟؟؟؟؟؟؟؟ :(


      ---------------------------------------

      العفو اخي المهاجر4

      اجابة على سؤالك ...

      من هو ابو الجن ؟

      ابو الجن هو ... ابليس عليه لعنة الله
    • نكمل اليوم موضوعنا عن الجن

      أنواع الجن و أصنافهم

      وينقسم الجن الى ثلاثة أصناف كما صنفهـم لـنا رسـول الله صلي الله عليه وسلـم

      قال : "الجن ثلاثة أصناف ، فصنف يطير فـي الهواء ، وصنـف حيـات وكـلاب،

      وصنف يحلون ويضعنون " رواه الطبراني ، والحاكم ، والبيهقـي باسنـاد صحيـح


      وقد أمـرت الجن وكلفت كـما كلف الانسان ، فـهم مأمورون بالتوحيد و الأيمـان

      والطاعة والـعبادة ، وعـدم المعصيـة والبـعد عن الظلـم وعدم تعـي حدود الله ،

      فمسلمهم مسلم، ومؤمنهم مؤمن، وكافرهم كافـر ، والمطيـع منهـم لله ورسولـه،

      يدخل الجنة ومن أبى دخل النار سواء بسواء، مثلهم مثل الانسان والدليـل من قولـه

      عزوجل( وما خلقت الجن والانس الا ليعبدون )



      اذا هم خلـق من خلـق الله ومـن

      ينكرهم فانه يكفر للأدلة الكثيرة من الكتاب والسنة



      هل الجن يأكلون ويشربون ؟


      و حيث أن مثل هذه الأمـور الغيبية في أحوال الجن الذين لا نراهم، توجب علينـا

      كأمـة مسلمة تؤمن بالغيب، أن نؤمن بكل المغيبات التي وردت في الجن وذلك لمـا

      يتصف به المؤمنون من الايمان بالغيب كما قال عز وجل وعلا شأنـه ( آلم * ذلك

      الكتاب لا ريب فيه هدى للمتقين * الذين يؤمنون بالغيـب ويقيمـون الصـلاة وممـا

      رزقناهم ينفقون * والذين يؤمنون بما أنزل اليك وما أنـزل من قبلك و بالأخـرة هم

      يوقنون * ) .




      وقد روى مسلم في صحيحه عن

      ابن عمر رضي الله عنهما أن النبـي صلى الله عليه و سلم قال:" اذا أكل أحدكم فليأكل

      بيمينه، و اذا شرب فليشرب بيمينه، فـان الشيطان يأكل بشماله ويشـرب بشمالـه".

      و في مسند الامام أحمد " من أكل بشماله أكل معه الشيطان، و من شرب بشماله شرب

      معه الشيطان" . وكما أن الأنسان المسلم منهي عن أكل اللحم الذي لم يسمى عليه أسـم

      الله ، فان الجن المسلم أيضا منهي عن أن يأكل لحم الميتتة لانه لـم يذكـر اسـم الله

      عليهـا. لذا فقد ترك اللحم الذي لم يذكر اسم الله عليه يأكلـه المشركـون ، و الذيـن

      يذبحون لغير الله و الشيطان على شاكلتهم. لذا نستنتج أن الميتتة أكل الشيطان.


      [HR]

      ولنا وقفه ثالتة إن شاء الله |e
    • شكرا اخي الكريم توني

      ولكن اذا تأملنا نجد ان هناك شيء من التسائلات حول ابو الجن

      ولكن يا اخي هل هناك مرجع يدل على ان ابليس هو ابو الجن

      لان الامر يبقى متوها وبه شيء من الغموض و لانك لو تتبعت هذه الكتب التي تتحدث عنهم نجد الكثير من الغرائب

      واذكر في مره من المرات ان شخصا سئلني السؤال الذي طرحته عليكم وقال لي اذا كان ادم هو ابو البشر فمن يكون ابو الجن وهل هناك تصريحا في السنه او القران بان ابليس هو ابو الجن

      والشكر لك يا توني
    • الرسالة الأصلية كتبت بواسطة:المهاجر 4
      شكرا اخي الكريم توني

      ولكن اذا تأملنا نجد ان هناك شيء من التسائلات حول ابو الجن

      ولكن يا اخي هل هناك مرجع يدل على ان ابليس هو ابو الجن

      لان الامر يبقى متوها وبه شيء من الغموض و لانك لو تتبعت هذه الكتب التي تتحدث عنهم نجد الكثير من الغرائب

      واذكر في مره من المرات ان شخصا سئلني السؤال الذي طرحته عليكم وقال لي اذا كان ادم هو ابو البشر فمن يكون ابو الجن وهل هناك تصريحا في السنه او القران بان ابليس هو ابو الجن

      والشكر لك يا توني


      --------------------------------------------

      اخي المهاجر4 وهل هناك مرجع اصدق من القرآن الكريم ... تامل قول سبحانه وتعالي قي كتابه الكريم

      بسم الله الرحمن الرحيم

      ﴿ وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ كَانَ مِنَ الْجِنِّ

      اذا ابليس من الجن ...

      واقرا قوله تعالي :-

      ﴿ أَفَتَتَّخِذُونَهُ وَذُرِّيَّتَهُ أَوْلِيَاء مِن دُونِي وَهُمْ لَكُمْ عَدُوٌّ بِئْسَ لِلظَّالِمِينَ بَدَلًا

      وهذا يدل ان ابليس له ذرية .. ومن انه يتبين لنا ان ابليس هو أبو الجن .. والله أعلم
    • يا اخي الكريم كنت في الماضي احسب الامر كما ذكرت

      ولكن بعد البحث تبينت لي عدة حقائق وهناك في المسائلة خلاف ونظر بمعنى انه صحيح ابليس من الجن وهذا امر مسلم به وانا معك فيه ولا غبار عليه ولكن كونه هو ابو الجن هنا المسائله محتاجه شويه بحث

      ومعنى ان له ذرية ليس هذا دليل على انه ابو الجن اليس كذلك؟؟؟؟؟؟؟؟

      وان مما زاد ريبتي واثار تساؤلاتي هو كتاب بعنوان آكام المرجان في احكام الجان أذكر انني تصفحت هذا الكتاب في ايام الدراسه وقد وردت به الكثير من الامور عن هذا العالم الغريب وقد جاء في هذا الكتاب عدة روايات حول ابو الجن ولكني اذكر انه ذكر ان ابو الجن يدعى (طاغورا) ....هكذا احسب كان اسمه على حسب ما ذكر المؤلف وفعلا الامر يبقى محيرا عندما تنظر في مثل هذه الكتب ولكن لا احد منا ينكر ان الجن حقيقه مسلم بها وان ابليس من الجن .....واكرر لك شكري الجزيل مرة أخرى اخي العزيز توني واعذرني على الازعاج جزاك المولى كل خير
    • اخي المهاجر4 .. لا إزعاج ولا حاجة ... $$e

      [HR]

      نكمل اليوم موضوعنا عن الجن ....

      وجوب الإيمان بوجود الجن:


      أثبت القرآن الكريم في مواضع متعددة وجود عالم الجن، فوجب الإيمان بوجود الجن إيماناً جازماً.

      بسم الله الرحمن الرحيم

      قال الله تعالى:

      {وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالإِنسَ إِلا لِيَعْبُدُونِ * مَا أُرِيدُ مِنْهُمْ مِنْ رِزْقٍ وَمَا أُرِيدُ أَنْ يُطْعِمُونِ} [الذاريات: 56-57].

      قال الله تعالى:

      {يَا مَعْشَرَ الْجِنِّ وَالإِنسِ إِنْ اسْتَطَعْتُمْ أَنْ تَنفُذُوا(1) مِنْ أَقْطَارِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ فَانفُذُوا(2) لا تَنفُذُونَ إِلا بِسُلْطَانٍ(3)} [الرحمن: 33].

      (1) تخرجوا هرباً من قضاء الله.

      (2) فاخرجوا وهذا أمر للتعجيز.

      (3) بقوة وقهر، وهيهات .. !


      قال الله تعالى:

      {وَإِذْ صَرَفْنَا(4) إِلَيْكَ نَفَرًا مِنْ الْجِنِّ يَسْتَمِعُونَ الْقُرْآنَ فَلَمَّا حَضَرُوهُ قَالُوا أَنْصِتُوا فَلَمَّا قُضِيَ وَلَّوْا إِلَى قَوْمِهِمْ مُنْذِرِينَ * قَالُوا يَا قَوْمَنَا إِنَّا سَمِعْنَا كِتَابًا أُنْزِلَ مِنْ بَعْدِ مُوسَى مُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيْهِ يَهْدِي إِلَى الْحَقِّ وَإِلَى طَرِيقٍ مُسْتَقِيمٍ * يَا قَوْمَنَا أَجِيبُوا دَاعِي اللَّهِ وَآمِنُوا بِهِ يَغْفِرْ لَكُمْ مِنْ ذُنُوبِكُمْ وَيُجِرْكُمْ مِنْ عَذَابٍ أَلِيمٍ} [الأحقاف: 29-31].

      (4) وجَّهنا إليك يا محمد.

      الواجب علينا أن نؤمن بالجن بأنهم عالم حقيقي ليس وهمياً تخيلياً ولا نفساً بشرية شريرة،وليس هو من البشرية الخبيثة، ولا من نوع الجراثيم المكروبية الضارة، فإن جميع هذه الأوهام والأفهام حَوْل الجن هي تحريف لكلام الله عن معانيه المرادة منه، وصرف له عن الوجه المخبَر عنه إلى وجه آخر هو في معزل عنه، وإنما الجن عالم غيبي حقيقي الوجود له شأنه وأحكامه
    • شكررررررررا عمي توني على المعلومات الرائعه عن عالم الجن ..$$e
      ولا تنسى ان لكل شخص من عالم الانس قرين من عالم الجن ، واذا كان هذا الشخص قوي الايمان فقد يستطيع ان يجعل قرينه يؤمن كما حدث مع قرين الرسول صلى الله عليه وسلم حيث اسلم قرينه وما زال حياً حتى الآن .
      وللمزيد من الاطلاع على المعلومات عن الجن انصحكم بقرائة كتاب (( حوار صحفي مع جني مسلم)) وهو ايضا يتحدث عن ان مثلث برمودا تسكنه الجان والشياطين والله اعلم.
      شكررررررررررا لتوني وللمهاجر مره ثانيه $$e
    • نكمل موضوع الجن ....


      حقيقة الجن:

      بسم الله الرحمن الرحيم

      قال الله تعالى:

      {خَلَقَ الإِنسَانَ مِنْ صَلْصَالٍ كَالْفَخَّارِ * وَخَلَقَ الْجَانَّ مِنْ مَارِجٍ مِنْ نَارٍ} [الرحمن: 14-15].


      وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

      "خُلِقَتِ الملائكة من نور وخُلِقَتِ الجانُّ من مارج من نار، وخلق آدم مما وصف لكم" رواه مسلم.

      فالجن صنف غير صنف الملائكة وغير جنس الإنسان

      فالملائكة: خلقت من نور.

      والإنسان: خلق من طين يابس كالفخار.

      والجن: من مارج من نار أي من أخلاط من نار.

      متي خلق الجن ؟

      والجن مخلوقون قبل الإنسان:

      قال الله تعالى:

      {وَلَقَدْ خَلَقْنَا الإِنْسَانَ مِنْ صَلْصَالٍ(1) مِنْ حَمَإٍ(2) مَسْنُونٍ(3) * وَالْجَانَّ خَلَقْنَاهُ مِنْ قَبْلُ مِنْ نَارِ السَّمُومِ(4)} [الحجر: 26-27].

      1) طين يابس كالفخار.

      (2) طين أسود متغير.

      (3) مصور صورة إنسان أجوف.

      (4) الريح الحارة القاتلة.



      قال الله تعالى:

      { وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلائِكَةِ اسْجُدُوا لآدَمَ فَسَجَدُوا إِلا إِبْلِيسَ كَانَ مِنْ الْجِنِّ فَفَسَقَ عَنْ أَمْرِ رَبِّهِ أَفَتَتَّخِذُونَهُ وَذُرِّيَّتَهُ أَوْلِيَاءَ مِنْ دُونِي وَهُمْ لَكُمْ عَدُوٌّ بِئْسَ لِلظَّالِمِينَ بَدَلا} [الكهف: 50].

      ففي أمر سجود إبليس - الذي هو من الجن - لآدم عليه السلام دلالة واضحة على أن الجن مخلوقون قبل آدم وهو الإنسان الأول.

      قال الله تعالى:

      {أَفَتَتَّخِذُونَهُ وَذُرِّيَّتَهُ أَوْلِيَاءَ مِنْ دُونِي وَهُمْ لَكُمْ عَدُوٌّ بِئْسَ لِلظَّالِمِينَ بَدَلا} [الكهف: 50]

      يبين لنا الله عز وجل ان الجن يتناسلون ولهم ذرية
    • الجن مطالبون بالتكاليف الشرعية:


      الجن مكلفون كما أن الإنس مكلفون بالتكاليف الشرعية، وقد يختص الجن بأحكام لا يكلف بها الإنس وكذلك قد يختص الإنسان بأحكام لا يكلف بها الجن، لاختلاف الجنسين عن بعضهما البعض.

      بسم الله الرحمن الرحيم قال الله تعالى:

      {يَا مَعْشَرَ الْجِنِّ وَالإِنسِ أَلَمْ يَأْتِكُمْ رُسُلٌ مِنْكُمْ يَقُصُّونَ عَلَيْكُمْ آيَاتِي وَيُنذِرُونَكُمْ لِقَاءَ يَوْمِكُمْ هَذَا قَالُوا شَهِدْنَا عَلَى أَنفُسِنَا وَغَرَّتْهُمْ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا وَشَهِدُوا عَلَى أَنفُسِهِمْ أَنَّهُمْ كَانُوا كَافِرِينَ} [الأنعام: 130].

      وقال تعالى إخباراً عن الجن:


      {وَأَنَّا لَمَّا سَمِعْنَا الْهُدَى آمَنَّا بِهِ فَمَنْ يُؤْمِنْ بِرَبِّهِ فَلا يَخَافُ بَخْسًا(8) وَلا رَهَقًا (9)} [الجن: 13].


      (8) نقصاً في ثوابه.

      (9) ولا غشيان ذلةٍ له.


      دلت الآيتان على أن الجن مكلفون كتكليف الإنس، وتوجه الخطاب الشرعي عليهم كما هو في الإنس.

      وقال تعالى في شأن الجن:

      {وَإِذْ صَرَفْنَا إِلَيْكَ نَفَرًا مِنْ الْجِنِّ يَسْتَمِعُونَ الْقُرْآنَ فَلَمَّا حَضَرُوهُ قَالُوا أَنْصِتُوا فَلَمَّا قُضِيَ وَلَّوْا إِلَى قَوْمِهِمْ مُنْذِرِينَ * قَالُوا يَا قَوْمَنَا إِنَّا سَمِعْنَا كِتَابًا أُنْزِلَ مِنْ بَعْدِ مُوسَى مُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيْهِ يَهْدِي إِلَى الْحَقِّ وَإِلَى طَرِيقٍ مُسْتَقِيمٍ * يَا قَوْمَنَا أَجِيبُوا دَاعِي اللَّهِ وَآمِنُوا بِهِ يَغْفِرْ لَكُمْ مِنْ ذُنُوبِكُمْ وَيُجِرْكُمْ مِنْ عَذَابٍ أَلِيمٍ * وَمَنْ لا يُجِبْ دَاعِي اللَّهِ فَلَيْسَ بِمُعْجِزٍ فِي الأَرْضِ وَلَيْسَ لَهُ مِنْ دُونِهِ أَولِيَاءُ أُوْلَئِكَ فِي ضَلالٍ مُبِينٍ} [الأحقاف:29-32].

      ومما يظهر في هذه الآيات أنهم مكلفون، وأنهم قالوا لقومهم: يا قومنا أجيبوا داعي الله وآمنوا به، فهم مأمورون بإجابة الرسول وتصديقه فيما أخبر، وطاعته فيما أمر به صلى الله عليه وسلم.
    • الرسالة الأصلية كتبت بواسطة:قوس قزح

      مشكور عمي توني علي المعلومات القيمه عن الجن

      فلتتابع


      ---------------------------------------

      العفو ... $$-e

      نتابع اليوم موضوعنا عن الجن #i

      ------=====------=====------=====-------======-------=====


      بلوغ دعوة رسول الرحمة إلى الجن


      إن بعثة النبي صلى الله عليه وسلم عامَّة إلى الجن والإنس وقد بلغ رسول الله دعوته إلى الجن دون شك ولا ريب

      بسم الله الرحمن الرحيم

      قال تعالي

      {قُلْ أَيُّ شَيْءٍ أَكْبَرُ شَهَادَةً قُلْ اللَّهُ شَهِيدٌ بَيْنِي وَبَيْنَكُمْ وَأُوحِيَ إِلَيَّ هَذَا الْقُرْآنُ لأُنذِرَكُمْ بِهِ وَمَنْ بَلَغَ} [الأنعام: 19].

      وقد بلغ الرسول صلى الله عليه وسلم القرآن للجن


      قال تعالي


      {قُلْ أُوحِيَ إِلَيَّ أَنَّهُ اسْتَمَعَ نَفَرٌ مِنْ الْجِنِّ فَقَالُوا إِنَّا سَمِعْنَا قُرْآنًا عَجَبًا * يَهْدِي إِلَى الرُّشْدِ فَآمَنَّا بِهِ وَلَنْ نُشْرِكَ بِرَبِّنَا أَحَدًا} [الجن: 1-2].


      وهذا يثبت بلوغ دعوته إلى الجن قطعاً، وكان ذلك عن طريق توافدهم عليه، واستماعهم إليه صلى الله عليه وسلم، وعن طريق ذهابه إليهم، وقراءته عليهم وسؤالاتهم وجواباته لهم.


      عن علقمة قال: سألت ابن مسعود رضي الله عنه هل شهد أحد منكم مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ليلة الجن؟ قال: لا ولكنا كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ذات ليلة ففقدناه، فالتمستاه في الأودية والشعاب! فقيل استطير؟! أو اغتيل؟!- استفهام تعجبي - قال ابن مسعود: فبتنا بشرِّ ليلة بات بها قوم، فلما أصبحنا إذا هو جاء من قبل حِراء، فقلنا: يا رسول الله فقدناك فطلبناك فلم نجدك، فبتنا بشر ليلة بات بها قوم، فقال صلى الله عليه وسلم: "أتاني داعي الجن، فذهبت معهم، فقرأت عليهم القرآن" قال ابن مسعود: فانطلق رسول الله صلى الله عليه وسلم بنا فأرانا آثارهم وآثار نيرانهم، وسألوه عن الزاد، فقال: "كل عظم ذكر اسم الله يقع في أيديكم أوفر ما يكون لحماً، وكل بعرة أو روثة علف لدوابكم. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "فلا تستنجوا بهما فإنهما طعام إخوانكم" رواه مسلم


      وعن جابر قال: خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم على أصحابه، فقرأ عليهم سورة الرحمن من أولها إلى آخرها، فسكتوا. فقال: "لقد قرأتها على الجن فكانوا أحسن مردوداً منكم! كنت كلما أتيت على قوله - تعالى -: {فَبِأَيِّ ءالاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ} قالوا: لا شيء من نعمك ربَّنا نكذب، فلله الحمد".
    • نرجع الى محور حديثنا :D


      عداوة الشيطان للإنسان


      بسم الله الرحمن الرحيم

      قال تعالي

      {إِنَّ الشَّيْطَانَ لَكُمْ عَدُوٌّ فَاتَّخِذُوهُ عَدُوًّا} [فاطر: 6].

      ومن عداوة الشيطان للإنسان:

      أنه يزين للإنسان أعماله من كفر وطغيان وفساد،


      قال تعالي

      {تَاللَّهِ لَقَدْ أَرْسَلْنَا إِلَى أُمَمٍ مِنْ قَبْلِكَ فَزَيَّنَ لَهُمْ الشَّيْطَانُ أَعْمَالَهُمْ فَهُوَ وَلِيُّهُمْ الْيَوْمَ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ} [النحل: 63].

      و قال تعالي

      {وَزَيَّنَ لَهُمْ الشَّيْطَانُ أَعْمَالَهُمْ فَصَدَّهُمْ عَنْ السَّبِيلِ فَهُمْ لا يَهْتَدُونَ} [النمل: 24].

      وأنَّ الشيطان يثير ويوقع العداوة والبغضاء بين الناس، ويصد عن سبيل الله.

      قال تعالي

      {إِنَّمَا يُرِيدُ الشَّيْطَانُ أَنْ يُوقِعَ بَيْنَكُمْ الْعَدَاوَةَ وَالْبَغْضَاءَ فِي الْخَمْرِ وَالْمَيْسِرِ وَيَصُدَّكُمْ عَنْ ذِكْرِ اللَّهِ وَعَنْ الصَّلاةِ} [المائدة: 91].

      وأنَّ الشيطان يوقع الشرور ويفسد ذات البين

      قال تعالي

      {إِنَّ الشَّيْطَانَ يَنزَغُ بَيْنَهُمْ} [الإسراء: 53].

      وأن الشيطان يعد الإنسان بالفقر واليأس ويأمره بالفحشاء

      قال تعالي

      {الشَّيْطَانُ يَعِدُكُمْ الْفَقْرَ وَيَأْمُرُكُمْ بِالْفَحْشَاءِ} [البقرة: 268].

      وأن الشيطان يسعى في تحزين الإنسان

      قال تعالي

      {إِنَّمَا النَّجْوَى مِنْ الشَّيْطَانِ لِيَحْزُنَ الَّذِينَ آمَنُوا وَلَيْسَ بِضَارِّهِمْ شَيْئًا إِلا بِإِذْنِ اللَّهِ وَعَلَى اللَّهِ فَلْيَتَوَكَّلْ الْمُؤْمِنُونَ} [المجادلة: 10].

      وأن الشيطان يقذف في قلب الإنسان الظنون السيئة والأباطيل

      عن الحسين بن علي رضي الله عنهما أن صفية زوج النبي صلى الله عليه وسلم قالت: كان النبي صلى الله عليه وسلم معتكفاً، فأتيته أزوره ليلاً، فحدثته، ثم قمت لأنقلب(3) فقام معي ليقلبني، وكان مسكنها في دار أسامة بن زيد، فمرَّ رجلان من الأنصار، فلما رأيا النبي صلى الله عليه وسلم أسرعا، فقال النبي صلى الله عليه وسلم:"على رِسلكما، إنها صفية بنت حُييَّ"، فقالا: سبحان الله يا رسول الله! فقال:" إن الشيطان يجري من ابن آدم مجرى الدم، وإني خشيت أن يقذف في قلوبكما شراً - أو قال شيئاً متفق عليه

      وأن الشيطان يوسوس للإنسان

      قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "يأتي الشيطان أحدَكم فيقول: من خلق كذا؟ حتى يقول: من خلق ربَّك؟ فإذا بلغه فلتستعذ بالله ولينته".

      والمعنى فليترك هذا الخاطر الباطل، وليفكر بالأمر الحق، لئلا يسيطر عليه الشيطان بذلك الوسوسة الفاسدة
    • بصراحه اخي توني من يوم ما كتبت الموضوع وانا كل ما اقراء العنوان اخاف ادش $

      بس كل ما ادش الشريعه واشوف عدد الردود زادت في هالموضوع استغرب شو تكتب داخله
      عاد اليوم جاتني الشجاعه ودشيته :)

      بالفعل تشكر على هالمعلومات الي اول مره اعرفها والله وموضوعك جدا رائع اخي
      موفق فيه وكمل المشوار وحنا معك من المتابعين





      عاد ما عنوان عالم الجن ( يمه ) والله العنوان يخرع $$a
      أغنى النساء أنا لستُ ثرية بما أملك ثرية لأنّك تملكني أحلام مستغانمي أغنى الرجال أنت لست لأنك ثرياً بما تملك ثريٌ لأنك تملكني .. هكذا احببت صياغتها اكثر dabdoob :)
    • نرجع الى محور حديثنا |a


      مدى تأثير الشيطان على الإنسان:


      إن الشيطان ليس له سلطان على الذين آمنوا، فلا سبيل له عليهم إنما سبيله على الذين اتبعوه

      بسم الله الرحمن الرحيم

      قال تعالي

      {إِنَّ عِبَادِي لَيْسَ لَكَ عَلَيْهِمْ سُلْطَانٌ إِلا مَنْ اتَّبَعَكَ مِنْ الْغَاوِينَ} [الحجر: 42].

      عمل الشيطان في نفس الإنسان ينحصر بالوسوسة الخفية، فالمؤمن يطرد هذه الوسوسة بفضل الإستعاذة بالله والذكر، أما غير المؤمن فيستجيب لوسوسة الشيطان وينساق إلى طريقه، فيتسلط الشيطان عليه، ويمده في الغيِّ ويزين له الشر والضلالة.

      قال تعالي

      {وَإِمَّا يَنزَغَنَّكَ(3) مِنْ الشَّيْطَانِ نَزْغٌ(4) فَاسْتَعِذْ بِاللَّهِ إِنَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ * إِنَّ الَّذِينَ اتَّقَوْا إِذَا مَسَّهُمْ طَائِفٌ(5) مِنْ الشَّيْطَانِ تَذَكَّرُوا(6) فَإِذَا هُمْ مُبْصِرُونَ * وَإِخْوَانُهُمْ يَمُدُّونَهُمْ فِي الغَيِّ(7) ثُمَّ لا يُقْصِرُونَ(8)} [الأعراف: 200-202].
    • واخيرا نختم الموضوع بــ
      مصير الجن في الآخرة

      إن كفار الجن هم في النار يوم القيامة

      بسم الله الرحمن الرحيم

      قال تعالي :

      {وَلَقَدْ ذَرَأْنَا(1) لِجَهَنَّمَ كَثِيرًا مِنْ الْجِنِّ وَالإِنسِ} [الأعراف: 179].

      و قال تعالي : [طه: 112].

      { وَتَمَّتْ(2) كَلِمَةُ رَبِّكَ لأَمْلأَنَّ جَهَنَّمَ مِنْ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ أَجْمَعِينَ} [هود: 119]

      سؤال

      إن الجن خلقوا من نار فكيف تؤثر فيهم نار العذاب في الآخرة؟
      لا يلزم من كون الجن خلقوا من نار أن يكونوا ناراً أو أن النار لا تؤلمهم، فإن الإنس من تراب، ولكن ليسوا تراباً بل أنشأهم الله تعالى وطورهم وصورهم، ولو أن إنساناً وقع عليه تراب كثيراً وهدم عليه بيت من التراب لهلك، ومات أو استغاث من الآلام والأوجاع، وهكذا الجن خلقوا من نار ولكنهم ليسوا ناراً بل أنشأهم الله تعالى وطورهم وصورهم، وإن النار تؤلمهم وتحرقهم وتعذبهم.

      وإن مؤمنين الجن في الجنة.

      قال تعالي :

      {وَأَنَّا لَمَّا سَمِعْنَا الْهُدَى آمَنَّا بِهِ فَمَنْ يُؤْمِنْ بِرَبِّهِ فَلا يَخَافُ بَخْسًا وَلا رَهَقًا} [الجن: 13].

      والمعنى من آمن بربه فلا يخاف نقصان الثواب، ولا الزيادة في العقوبة وهذا نظير قوله تعالى:

      {وَمَنْ يَعْمَلْ مِنْ الصَّالِحَاتِ وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلا يَخَافُ ظُلْمًا وَلا هَضْمًا} [طه: 112].


      الى هنا وينتهي موضوع الجن .. آمل ان تكونوا قد استفدتم من الموضوع .. والله الموفق |e
    • موضوع حلو عن الجن
      ولكن اتمنى من بعض المعتقدات التي تعشش في كبار السن
      نحو نفع الجن او تسبيب المشاكل لبني البشر
      وهناك حادثة حدثت لي وانا الذي لا اقيم وزن (اعذروني الحادثة خاصة شوية ماقدر احكي عنها)
      لكن بعد هذه الحادثة بديت اشك بان الجن هم من فعلو بي هذا
      ولكن مع مرور الوقت الغيت هذه الفكرة من راسي والحمدلله انا علي سنقت عشرة
      وتسلمون
      كان ظل المـــوت
      مرميـــا امامي
      خفــــت
      :confused:
      ان اعثر
      او
      ان اسبــــــــــقه
      :(
    • أخي العزيز توني :
      كيف أستطيع أن أوفيك حقك ، وما يبلغ شكري مع مقدار ما أفدتنا به
      ولكن يكفيك أجر المولى عز وجل

      أخي الفاضل لقد اثريت معلوماتنا بما ذكرت ، وأطلعتنا على أمور كانت غائبة عنا ، واضفت إلينا كثيرا مما هو جيدي علينا ...
      وحاولت جاهدا أن تعرفنا بكل ما يحيط بذلك العالم الغريب المخيف ...
      وأقول أن الجن إخوان لنا ويكفي أن الله سمى سورة باسمهم في كتابه ، وقد ذكرهم في أكثر من موضع في القرآن الكريم
      وهم لا شك مكلفون مثلنا ولهم ثواب وعقاب في الدنيا والآخرة كما هو الحال مع بني البشر
      وأتمنى أن تزول عقدة الخوف لدى الكثيرين منا من الجن وعالمهم الذي نسمع به ولا نراه
      فهم لا يملكون لأنفسهم نفعا ولا ضرا فما البال لغيرهم
      و( قل لن يصيبنا إلا ما كتب الله لنا )

      وأما بخصوص سؤال الأخ المهاجر فهو كما ذكر ليبس هناك من دليل ثابت على ان إبليس هو أبو الجن ، بل هو واحد منهم ..
      وعلى كلٍ فلن تنفعنا معرفته بشيء ، ولن يضرنا الجهل به في شيء

      فجزاك الله خيرا اخي توني على ما بذلته من جهد
    • الرسالة الأصلية كتبت بواسطة:الطوفان

      [B]أخي العزيز توني :
      كيف أستطيع أن أوفيك حقك ، وما يبلغ شكري مع مقدار ما أفدتنا به
      ولكن يكفيك أجر المولى عز وجل

      أخي الفاضل لقد اثريت معلوماتنا بما ذكرت ، وأطلعتنا على أمور كانت غائبة عنا ، واضفت إلينا كثيرا مما هو جيدي علينا ...
      وحاولت جاهدا أن تعرفنا بكل ما يحيط بذلك العالم الغريب المخيف ...
      وأقول أن الجن إخوان لنا ويكفي أن الله سمى سورة باسمهم في كتابه ، وقد ذكرهم في أكثر من موضع في القرآن الكريم
      وهم لا شك مكلفون مثلنا ولهم ثواب وعقاب في الدنيا والآخرة كما هو الحال مع بني البشر
      وأتمنى أن تزول عقدة الخوف لدى الكثيرين منا من الجن وعالمهم الذي نسمع به ولا نراه
      فهم لا يملكون لأنفسهم نفعا ولا ضرا فما البال لغيرهم
      و( قل لن يصيبنا إلا ما كتب الله لنا )

      وأما بخصوص سؤال الأخ المهاجر فهو كما ذكر ليبس هناك من دليل ثابت على ان إبليس هو أبو الجن ، بل هو واحد منهم ..
      وعلى كلٍ فلن تنفعنا معرفته بشيء ، ولن يضرنا الجهل به في شيء

      فجزاك الله خيرا اخي توني على ما بذلته من جهد
      [/B]


      -----------------------------------------
      شيخنا الكريم لقد اخجلتني حقا ...

      ولقد استفدت من الموضوع قبلكم الحمدالله الذي سخر لنا هذا ( الكمبيوتر والانترنت ) لقد تعلمت الكثير من الانترنت من خلال الابحار فيه والبحث عن المعلومات والحقائق ..

      جزاكم الله كل خير ..

      والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته