رمضان فرص التغير

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • رمضان فرص التغير

      [TABLE='width:70%;'][CELL='filter: glow(color=indigo,strength=1);']
      بسم الله الرحمن الرحيم

      رمضان فرصة للتغيير



      الحمد لله الذي هيأ لعباده أسباب الهداية ، ويســــــــر لهم دروب الاستقامة ،وفتح لهم أبواب رحمته ، والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين وهداية للخلق أجمعين وعلى من سار على نهجه واقتفى أثره إلى يوم الدين .

      أما بعد : فهاهو رمضان قد أقبل بنوره وعطره ، و جاء بخيره وطهره ، جاء ليربي في الناس قوة الإرادة ورباطة الجأش ، ويربي فيهم ملكة الصبر ، ويعودهم على احتمال الشدائد ، والجلد أمام العقبات ومصاعب الحياة .
      فرمضان مدرسة تربوية (يتدرب بها المسلم المؤمن على تقوية الإرادة في الوقوف عند حدود ربه في كل شيء ، والتسليم لحكمه في كل شيء ، وتنفيذ أوامره وشريعته في كل شيء ، وترك ما يضره في دينه أو دنياه أو بدنه من كل شيء ، ليضبط جوارحه وأحاسيسه جميعاً عن كل ما لا ينبغي بتدربه الكامل في هذا الشهر المبارك ، ليحصل على تقوى الله في كل وقت وحين ، وفي أي حال ومكان ، وذلك إذا اجتهد على التحفظ في هذه المدرسة الرحمانية بمواصلة الليل مع النهار على ترك كل إثم وقبيح ، وضبط جوارحه كلها عما لا يجوز فعله . . لينجح من هذه المدرسة حقاً ، ويخرج ظافراً من جهاده لنفسه ، موفراً مواهبه الإنسانية وطاقاته المادية والمعنوية لجهاد أعدائه .) فحري بهذا الشهر أن يكون فرصة ذهبية ، للوقوف مع النفس ومحاسبتها لتصحيح ما فات ، واستدراك ما هو آت ، قبل أن تحل الزفرات ، وتبدأ الآهات ، وتشتد السكرات.

      رمضان هلْ لي وقفة أستروحُ الذكرى وأرشـــــــف كلها المـعـسولا
      رمضان ! هل لي وقفة أسترجع الماضي وأرتع في حمـاه جــذولا

      فأذن - لي قارئي الكريم - أن أستقطع من وقتك الثمين جزءاً يسيراً لنتذاكر جميعاً ونتساءل: هل يمكننا أن نغير من أحوالنا ، ونحسن من أوضاعنا ، فنفكر في مآلنا ومصيرنا بعد فراق حياتنا ، فنمهد لأنفسنا قبل عثرة القدم ، وكثرة النـــدم ، فنتزود ليوم التناد بكامل الاستعداد .
      فأسأل الله تعالى أن يبدل من أحوالنا ، ويقلب من شأننا ، حتى يصبح يومنا خيراً من أمسنا والله أعلم وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه.
      [/CELL][/TABLE]
    • لا بد من محاسبه النفس قبل ان يفوت الاوان

      و ما يتأتي ذلك الا بمراجعه ما تجرحه اطرافنا خلال اليوم و ما توسس به انفسنا

      فلنتقي الله قبل ان تشتد الزفرات

      لك تحياتي اخي هستيريا علي التذكير ......... ذكرك ربي بالشهاده
    • شكرا لك على هذا الموضوع هذا الشهر الكريم ألا يجب أتن نكون في غفلة بل يجب أن نكون يقضين وان نستغا أيامة في العبادات هذا هو التغير الذي يطرا على المسلم فقد يجد نفسه قد تغير عن ما كان عليه ويجب أن يستمر في هذا التغير ويجب أن يأخذ كل منا هذا الشهر بداية يقضة منه أذا كان في غفلة مسبقة قد يتخيل للبعض أنه سيعوض كل هذا في الاشهر المقبلة ولكن يا أخواني لا يعلم كل منا نتى يموت فيجب علينا أن نعمل لدنيانا كأننا سنموت غدا
      اللهم بحسن الخاتمة يا رب